أحدث المواضيعفيديو

تاريخ مقاومة المرأة في السعودية لحظر قيادة السيارة

أصدر العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز الثلاثاء الماضي قراراً يسمح بموجبه للمرأة السعودية بقيادة السيارة، وجاء القرار بعد محاولات عدة وحملات متكررة حاولت فيها نساء السعودية رفض القيد وقيادة السيارات في المملكة. وأدناه ملخص زمني جمعناه من مصادر مخلتفة يبين أهم محطات وتاريخ مقاومة المرأة السعودية لقانون حظر قيادة السيارات.

٦ نوفمبر ١٩٩٠ م ، قامت ٤٧ امرأة بالقيادة في ١٤ سيارة ابتداءً من أسواق التميمي بالرياض من ضمنهن ١٠ يحملن شهادة الدكتوراه وعدداً من المعلمات وأنضم لهن بعض من النساء اللاتي كن يتسوقن في الجوار. بعد دقائق عديدة، اقترب بعض من رجال الشرطة وثم الهيئة من سياراتهن وطالبوا بإيقاف القيادة وتم إيقاف النساء للتحقيق لدى شرطة المرور وتم فجر اليوم الذي يليه ٧ نوفمبر ١٩٩٠ م استدعاء  اولياء أمورهن لاستلامهن، كما تم كتابة تعهد من جميع النساء القائدات بعدم القيادة  وعدم الركوب في سيارة تقودها امرأة ومن ثم تمّ صرفهنّ.

٩ نوفمبر ١٩٩٠م أصدر الشيخ بن باز مفتي عام المملكة العربية السعودية فتوى تحرم قيادة المرأة للسيارة.

١١ نوفمبر ١٩٩٠ م تم التصريح عبر قناة السعودية بالبيان المصدر من وزارة الداخلية الموجب بالفتوى الصادرة بتاريخ ٩ نوفمبر ١٩٩٠م بعدم جواز قيادة النساء للسيارات وعلى ذلك النساء جميعهن ممنوعون منعاً باتاً من قيادة السيارة في أرجاء المملكة العربية السعودية و أي امرأة تخالف هذا النظام سيتم معاقبتها.

تم إيقاف جميع قائدات السيارات من بعدها عن العمل لمدة سنتين وثمانية أشهر ومنعهن من السفر لمدة عشرة اشهر.

20 أبريل 2003 م نفى الشيخ ابن حميد مناقشة الشورى قيادة المرأة

07 سبتمبر 2004 م منع شهادات قيادة السيارة الدولية للسعوديات والمقيمات. محامو المملكة

22 مايو 2005 وخلال جلسة مجلس الشورى آل زلفة يسلم توصية تتضمن 18مبرراً لبدء مشروع يسمح للمرأة بقيادة السيارة. ومليون سائق أجنبي يستنزفون 12 مليار ريال سنوياً ويسببون مشكلات اجتماعية خطيرة. محامو المملكة

23 مايو 2005 مجلس الشورى يؤكد رفضه مناقشة «قيادة المرأة للسيارة» ويحيله إلى الهيئة الشرعية. محامو المملكة

23 مايو 2005 معارضون لقيادة المرأة للسيارة يطالبون بمعاقبة عضو في مجلس الشورى. آل زلفة: المطالبة بمناقشة الموضوع ليست مخالفة للقرآن والسنة. محامو المملكة

01 يونيو 2005 الأمير نايف: قيادة المرأة للسيارة شأن اجتماعي والجدل حول ذلك ليس له معنى. الرياض 

19 يونيو 2005 العميد البشر حصول المرأة على «رخصة» دولية لا يخولها قيادة السيارة

13 يوليو 2005 رفض إدراج قيادة المرأة للسيارة ضمن جدول أعمال المجلس. محامو المملكة

14 يونيو 2008 مدير عام المرور: تجريم قائدات السيارات السعوديات يلزمه نص والتحقيق معهن “لمخالفة التعليمات”. الوطن

03 مايو 2011 أعلنت مجموعة من النساء السعوديات عن مبادرة (سأقود سيارتي بنفسي) Women2Drive

10 مايو 2011 بلومبرج تنشر أول تقرير مكتوب عن مبادرة (سأقود سيارتي بنفسي)

15 مايو 2011 نجلاء حريري المرأة السعودية الأولى التي تعلن عن قيادة سيارتها في شوارع جدة بدون أن تتعرض للإيقاف.

17 مايو 2011 لأول مرة يبث تقرير  تلفزيوني عن مبادرة (سأقود سيارتي بنفسي) وكان على قناة  CNN

19 مايو 2011 وثقت الناشطة منال الشريف قيادتها للسيارة في مدينة الخبر بفيديو تم تحميله على قناة المبادرة في اليوتيوب

21 مايو 2011 تم ايقاف منال الشريف وأخيها محمد الشريف لمدة ٦ ساعات في مركزمرور الثقبة ثم أطلق سراحهما بعد تحرير مخالفة للقيادة بدون رخصة و أخذ التعهد بعدم قيادة سيارتها مرة أخرى على الأراضي السعودية، وبعدها بيوم في الساعة ٢ صباحاً، تم اعتقال منال الشريف وأخيها محمد الشريف حيث تم حجزه في توقيف شرطة الخبر ليوم واحد وخروجه بكفالة وحجز سيارته لمدة شهر كامل. وأما منال فأرسلت إلى السجن بعد تحقيق دام لأكثر من خمس ساعات وتوقيع تعهد ثاني بعدم القيادة.

24 مايو 2011 منظمة العفو الدولية تصدر بياناً تدين فيه اعتقال منال الشريف على خلفية قيادتها للسيارة.

30 مايو 2011 أطلق سراح منال الشريف من السجن بدون أن توجه لها أية تهمة.

09 يونيو 2011 ألقي القبض على ٦ فتيات كان من بينهن (ميساء المانع، رشا الدويسي، ربا السويل) للقيادة في الرياض وكانت الفتيات يتعلمن القيادة في منطقة خارج المدينة

17 يونيو 2011، تم ايقاف مها القحطاني وتحرير مخالفة القيادة بدون رخصة.

29 يونيو 2011 تم تسليم عريضة موقعه من ٣٥٠٠ مواطن ومواطنة سعودية إلى الديوان الملكي في جدة، أرسلت دراسة كاملة عن قيادة النساء للسيارة في المملكة العربية السعودية من اعداد (د. هتون الفاسي، د. بدرية البشر، د. هالة الدوسري، الباحث الإقتصادي أ. عبدالله العلمي) إلى أمراء المناطق الثلاثة عشر، وأرسلت الدراسة أيضاً إلى مجلس الشورى وتم رفض نقاشها، وفي نفس الوقت تم توزيع ١٥٠ نسخة من دراسة الدكتور كمال الصبحي عن قيادة النساء للسيارات في المملكة العربية السعودية لجميع أعضاء مجلس الشورى (الدراسة تدعي أن السماح للمرأة بقيادة السيارة في السعودية سوف يؤدي إلى ارتفاع معدل الطلاق، والبغاء، والشذوذ الجنسي، إلخ.)

أغسطس 2011 تقدمت تهاني الجهني وناهد سعود في جدة وأمل الشهري ومها القحطاني في الرياض بطلب الحصول على رخصة قيادة وعند الرفض أرسلن برقيات اعتراض لمدير عام المرور تمهيداً لرفع قضايا في ديوان المظالم.

23 سبتمبر 2011 تم استجواب نجلاء حريري على خلفية ظهورها في تقرير قناة الإم بي سي عن قيادة السيارة  وأرسلت أوراق قضيتها إلى المحكمة استعدادا لمحاكمتها

27 سبتمبر 2011 حكم على شيماء جستنية ١٠ جلدات لقيادة سيارتها، تم إيقاف الحكم لاحقاً بأمر ملكي لتتحول لقضية جنائية تم تسجيلها ضد شيماء جستنية.

15 نوفمبر 2011 رفع المستشار القانوني عبدالرحمن اللاحم نيابة عن منال الشريف أول دعوى قضائية في المحكمة الإدارية (ديوان المظالم) في المنطقة الشرقية  ضد المديرية العامة للمرور لعدم إصدار رخصة قيادة. البيان التاسع للمبادرة كان عن هذه الدعوى

فبراير 2012 تم الإعلان عن مبادرة (حقي كرامتي) لتمكين المرأة السعودية لتكون المبادرة الأم لبعض المبادرات النسوية في السعودية

4 فبراير 2012 سمر بدوي ترفع الدعوى الثانية ضد المديرية العامة للمرورفي المحكمة الإدارية (ديوان المظالم) في جدة

طالب أكثر من ستة آلاف امرأة ورجل في بيان وقعوا عليه تحت عنوان “قيادة المرأة للسيارة إختياراً وليس إجباراً” الدولة السعودية بتوفير السبل المناسبة لإجراء اختبارات قيادة للمواطنات الراغبات وإصدار تصاريح ورخص للواتي يتجاوزن هذا الاختبار. ولاحقا رفض مجلس الشورى السعودي الأخذ بتوصية من ثلاث نساء أعضاء به بالسماح للنساء بقيادة السيارات. ولكن لم يتوقف الجدل ولم تهدأ المطالبة برفع الحظر، حيث استمر في الأعوام التالية عبر مطالبات وحملات ووسوم على وسائل التواصل الاجتماعي، وتنوعت هذه الوسوم بين المطالبة برفع الحظر والرافضة له، ومن بينها وسم ‏#لن_نسمح_بقيادة_المرأة_للسيارة.

أما يوم الثلاثاء الماضي الموافق 26 سبتمبر أيلول 2017، فقد أصدر الملك سلمان بن عبد العزيز أمراً بمنح المرأة حق قيادة السيارات.

مواضيع متعلقة:

كيف تطور قانون السماح للمرأة بالقيادة في السعودية

ما الذي سيترتب على قيادة المرأة في السعودية؟

ناشطة سعودية، تقود سيارتها الخاصة، بل وتدلّلها باسم “زين”

Facebook Comments
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error:
إغلاق
إغلاق