أحدث المواضيعأيكونكخبر اليومدبليو موتورزمواضيع رئيسية

ميوز ليست عربية، ولكن الجهود مُباركة

دبليو موتورز ميوز

تناقلت وسائل الإعلام العربية قبل أيام خبرًا عن سيارة ذاتية القيادة طوِّرَت وصُنعت بالكامل في الإمارات العربية المُتحدة، وبقدر ما نتمنّى رؤية سيارة عربية حقيقية -عدا عن سيارة تتحلى بقدرات القيادة الذاتية- نأسف أن نقول أن هذه الأخبار ليست دقيقة تمامًا. 

لا نعرف من المسؤول عن أخطاء كهذه، تُضيّع جهد العاملين على المشروع “بتبهير” الخبر أكثر من اللازم. فقد ذكر موقع مرصد المستقبل أن مجموعة سيف سيتي الإماراتية صمَّمت وصنَّعت السيارة بالكامل على أيدي مهندسين وفنيين إماراتيين، أم موقع Arabian Business فأشار إلى أن “ميوز Muse” هي أول سيارة ذاتية القيادة صنعت في الإمارات. ونقلت العين الإخبارية أنه تم إنتاج 10 نسخ من السيارة لعرضها في معرض “إكسبو 2020 دبي” وهي مصنوعة بنسبة 100% في الإمارات.

في البداية، يجب العودة إلى خبرنا السابق عن تعاون شركة آيكونك موتورز الصينية وشركة دبليو موتورز لإنتاج ميني فان كهربائي صغير، وخبر قيام شركة NEVS بالاشتراك في إنتاج الميني فان المذكور، كما يجب الإنتباه جيدًا على بيانات شركة آيكونك موتورز التي تؤكد تعاونها مع شركاء دوليين، مثل مايكروسوفت ومجموعة AKKA Technologies  ومجموعة سيف سيتي الإماراتية وشركة دبليو موتورز للسيارات الخارقة وكذلك شركة ماجنا Magna Steyr النمساوية التي تُنتج السيارات لصالح علامات أخرى حيث أنتجت أودي TT وأستون مارتن رابيد وميني كانتريمان وغيرها الكثير.

وبالعودة لموضوع إنتاج سيارة ذاتية القيادة في الإمارات، فالحقيقة هي أن العمل ناتج عن تعاون جميع هذه الشركات لإنتاج المركبة، كلٌّ حسب اختصاصه وقدراته، وبالتالي فهي ليست إماراتية 100% ولم يتم صُنعها على أيدي مهندسين وفنيين إماراتيين طبعًا، بل لم يتم صُنعها حتى الآن، وما لدينا هو نموذج اختباري يوضّح ما قد تكون عليه مركبة كهذه.

مع هذا، نكون قد وضّحنا بسرعة نقطة الخلاف مع الأخبار المُتداولة، ونتمنى أن لا يؤخذ توضيحنا هذا كتهكمٍ بقدرات الإماراتيين -والعرب بشكل عام- أو كذَمٍ بالمُنتجات الإماراتية، فالجهود التي وضعها كل فريق لتطوير هذه السيارة مُباركة، ومقدّمتنا برمّتها هي للتوضيح فقط ومُمارسة عاديّة للعمل الصحفي.

ماذا عن السيارة إذًا؟

من المُفترض أن يتم تقديم السيارة تحت علامة آيكونك موتورز وبالاسم L5 أو ميوز ICONIQ Motors Muse، وذلك في معرض شنغهاي للسيارات المُزمع إقامته في الفترة من 16 وحتى 25 أبريل القادم. وتُشير الخطط إلى نية آيكونك موتورز ودبليو موتورز تجميع السيارة في مُنشأة خاصة في الإمارات يُنتظر أن تكون جاهزة للعمل في الربع الأخير من العام الحالي.

إلى ذلك، ستحتوي السيارة على تقنيات القيادة الذاتية من المُستوى الرابع، مع جاهزية بُنيتها لاستقبال تقنيات المُستوى الخامس أيضًا. وستضمن أيضًا قدرات الاتصال بالحوسبة السحابية، مع مقصورة لا تُخفي ذلك، ففي الداخل هُناك شاشة كبيرة وكاميرات تتعرّف على بصمة الوجه، وأجهزة تستطيع التعرّف على الصوت أيضًا، ويمكن ترتيب وضعيات المقاعد الأربعة كيفما تشاء؛ باتجاه الطريق أو لتكون متقابلة لتتحول السيارة ببساطة إلى غرفة اجتماعات مُتنقّلة!

تصميم السيارة العام أنيق جدًا، فهي وبالرغم من أنها تعتمد الخطوط الأساسية للسيارات ذاتية القيادة مع غياب غطاء المحرك الطويل وارتفاع السقف وتحدُّبه، إلا أنها تأتي بطابع خاص مُبتكر مع خطوط حادة من جهة ولطيفة من جهة أخرى، وأبواب زجاجية واسعة تفتح للأعلى.

تم الإعلان عن السيارة L5 للمرة الأولى نهاية العام 2017، وعُرضت خلال معرض جنيف للسيارات 2018 (الفيديو أدناه)

يقول رالف دباس، مؤسس دبليو موتورز ورئيسها التنفيذي، أننا نتقرب بسرعة من تقنيات السيارات الكهربائية، وربما سيكون ذلك أسرع ممّا نتوقع، وأن السيارات ذاتية القيادة ستغيُّر طريقة سفرنا وتواصلنا مع بعضنا البعض. إلى ذلك، يؤمن دباس أن مشروع التعاون هذا قادر على التفوق والوصل بسيارة ذاتية القيادة من المستوى الخامس قبل شركات أخرى مثل تسلا وغيرها… ما رأيك؟

Facebook Comments
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error:
إغلاق
إغلاق