أحدث المواضيعخبر اليومسياتفولكس واجن

علبة تروس يدوية جديدة من فولكس واجن تقل استهلاك الوقود

طوّرت فولكس واجن علبة تروس يدوية جديدة تُساهم في تقليل استهلاك الوقود وخفض نسبة انبعاثات ثاني أوكسيد الكربون بحوالي 5 غرامات/كلم وفقًا للمُحرك المُستخدم.

تقول الشركة الألمانية أنها أجرت تعديلات بسيطة على علبة التروس التي يُرمز لها MQ281 للخروج بهذه النتيجة، وسيكون طراز فولكس واجن باسات أول سيارات الشركة التي تعتمد العُلبة الجديدة، لتتوفر لاحقًا لمُعظم طرازات المجموعة بما فيها شكودا وسيات.

المُميّز في علبة التروس هذه أنها تُناسب السيارات المُدمجة – كروس أوفر الرائجة، والتي غالبًا ما تعتمد عجلات بقطر كبير وتتطلب قدرة تحمل عالية لعلبة التروس. وفي هذا ستسطيع MQ281 التعامل مع عزم يتراوح بين 200 و340 نيوتن متر، بما يعني أنها تتفوق على علب التروس السابقة MQ250 و MQ350.

جرى تطوير علبة التروس ببرامج المُحاكاة، بشكل أتاح فحص الزيت المُناسب للتزليق بدقة، وخفض كميّته إلى 1.5 لتر فقط. كما دُعمت الأسطح الخارجة وقُلل الضجيج بفضل هذه البرامج أيضًا.

وبدأ اليوم إنتاج علبة التروس MQ281 في مصانع شركة سيات SEAT التابعة لمجموعة فولكس واجن في إسبانيا والأرجنتين، حيث تصل الطاقة القصوى للتصنيع 450 ألف وحدة سنويًا.

ملاحظة مُهمة

صدر البيان عن مجموعة فولكس واجن وكذلك عن شركة سيات، وفي حين أشارت فولكس واجن إلى قدرة علبة التروس الجديدة تقليل نسبة الانبعاثات بحوالي 5 غرامات/كلم، اكتفت سيات بنسبة 3 غرامات/كلم. من جهتنا، نعي أن المُهم للمُستهلك غالبًا هو استهلاك الوقود، وعليه نقول أن تقليل 5 غرامات/كلم من ثاني أكسيد الكربون يُماثل تقليل الاستهلاك بحوالي 0.21 لتر/100 كلم.

على كُل لا يتضح لنا من الأدق؟ أرقام فولكس واجن أم سيات.. المُستقبل وحده سيكشف!

Facebook Comments
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error:
إغلاق
إغلاق