أحدث المواضيعخبر اليومفوردفولكس واجنمواضيع رئيسية

عهدٌ جديد من التعاون بين فورد وفولكس واجن

أبرمت شركتا فولكس واجن الألمانية وفورد الأمريكية اتفاقًا لتوسعة التعاون بينهما، حيث أصبح يشمل الآن التعاون في مجالي المركبات الكهربائية وتطوير تقنيات القيادة الذاتية، وبموجب الاتفاق ستحصل فورد على دفعةٍ قوية لتطوير المركبات الكهربائية من خلال استخدام قاعدة العجلات MEB النموذجية المُخصصة للمركبات الكهربائية الخالصة EV، التي طورتها المجموعة الألمانية. في حين ستستثمر فولكس واجن في “آرغو للذكاء الصُنعي Argo AI”، التابعة لفورد، والتي تُطوِّر تقنيات القيادة الذاتية.

فورد تُريد سيارة كهربائية لأوروبا

ستُزوّد الشركة الألمانية نظيرتها الأمريكية بقواعد العجلات والمُكونات اللازمة لإنتاج المركبات الكهربائية، وذلك اعتبارًا من العام 2023، وبما يكفي لإنتاج 600 ألف وحدة، تُباع على مدى ستّ سنوات، ستُخصص للسوق الأوروبية. كما تُناقِشان حاليًا موضوع تطوير سيارةٍ كهربائيةٍ جديدة بالكامل، من أجل السوق الأوروبية أيضاً.

عملت فولكس واجن على تطوير قاعدة العجلات هذه مُنذ العام 2016، واستثمرت فيها 7 مليارات دولار أمريكي، وتُخطط لاستخدامها لإنتاج 15 مليون وحدة، وطرازات لمُختلف علامات مجموعة فولكس واجن خلال السنوات العشر المُقبلة. وسيُساهم دخول فورد على الخط في خفض التكاليف التي تكبدتها فولكس واجن، من خلال إنتاج عددٍ أكبر من السيارات باستخدام قاعدة العجلات، كما يُؤمل أن يُساهم هذا في خفض أسعار السيارات الكهربائية التي تُصنع باستخدامها.

وبالنسبة لفورد، سيكون استخدام قاعدة العجلات الكهربائية هذه جُزءًا من خططها لاستثمار 11.5 مليار دولار في المركبات الكهربائية، وسيدعم التزامها بتوفير خيارات اوسع لعُملائها في أوروبا.

وقال هِربِرت ديس Herbert Diess، الُمدير التنفيذي لفولكس واجن: “بالنظر للأمام، سيستفيد المزيد من العُملاء، وكذا البيئة، من القاعدة التقنية المُتطورة للسيارات الكهربائية من فولكس واجن. لقد بدأ تحالفنا العالمي في إظهار إمكانيات واعدة أكبر، ومُستمرون في دراسة إمكانية التعاون في مجالاتٍ أخرى”.

فولكس واجن تُريد تقنيات القيادة الذاتية

كما ستستثمر فولكس واجن 2.6 ملياري دولار في “آرغو للذكاء الصُنعي”، منها بليون دولار نقدًا، و 1.6 بليون من خلال دمج وحدة “القيادة الذاتية الذكية Autonomous Intelligent Driving” التابعة لفولكس واجن في “آرغو”، حيث ستُصبح الوحدة فرعًا أوروبيًا للشركة، إذ تضم 200 موظف وباحث وخبير. في مُقابل ذلك ستُزوِّد “أرغو” مركبات الشركتَيْن مُستقبلًا بتقنية القيادة الذاتية، حيث ستُباع في أسواق أمريكا الشمالية وأوروبا، مما سيجعله المشروع الأكبر من نوعه لتطوير تقنيات القيادة الذاتية من ناحية الانتشار والتغطية.

وكما في حالة التعاون في مجال قاعدة العجلات الكهربائية، سيُساهم التعاون في تطوير تقنية القيادة الذاتية إلى خفض تكاليف التطوير وتسريعها. ووفقًا للآمال، سنرى تقنية القيادة الذاتية من المُستوى الرابع في سيارات الشركتَيْن، وقابلة للاستخدام في مركبات الركوب ونقل البضائع. لخدمة المنطاق الحضرية.

بخلاف ذلك، تعهدت فولكس واجن بشراء جُزء من أسهم فورد في “أرغو”، بقيمة 500 مليون دولار إضافية، خلال السنوات الثلاثة المُقبلة، علمًا بأن استثمار فولكس واجن في “أرغو” سيرفع من قيمتها للتجاوز سبعة بلايين دولار.

وقال جون هاكِّت، رئيس فورد ومُديرها التنفيذي: “ستبقى فورد وفولكس واجن مُستقلتان ومُتنافِستان بقوة في الأسواق، لكن توحيد جُهودهما للعمل مع أرغو للذكاء الصُنعي على هذه التقنية الهامة سيسمح لنا بتقديم قُدرات وأحجام غير مسبوقة، ووصولًا لكُتلة بشرية أكبر. يسمح فتح المجال لتضافر الجُهود في العديد من المجالات لنا بعرض قُوة تجالفنا العالمي في عصر المركبات الذكية لعالمٍ ذكي”.

Argo AI autonomous

على العهد ماضون

بخلاف ذلك، تُواصل الشركتان أعمال التطوير المُشترك للشاحنات المُغلقة التجارية والشاحنات المُتوسطة لتلبية حاجات عُملائهم حول العالم، إذ من المُتوقع أن نرى أولى نتائج هذا التعاون اعتبارًا من العام 2022، على أن يليه سلسلة من المركبات التجارية في أوروبا. حيث سيتشاركان تكاليف التطوير.

في التفاصيل، ستُطوِّر فورد شاحنةً خفيفةً مُتوسطةً الحجم، الجيل المُقبل من فورد “راينجر Ranger” وفولكس واجن “أماروك Amarok” لعُملائهما في أوروبا وإفريقيا والمنطقة العربية ومنطقة آسيا – المُحيط الهادئ وأمريكا الجنوبية، ستصل الأسواق في العام العام 2022. كما ستُطوِّر فورد الجيل المُقبل من الشاحنات التجارية مُغلقة كبيرة الحجم للأسواق الأوروبية، فورد “ترانزيت Transit” وفولكس واجن “ترانسبورتر Transporter/ كرافتِر Crafter”.

وسيقع على عاتق فولكس واجن مهمة تطوير شاحنات تجارية مُغلقة صغيرة مُدُنية للأسواق الأوروبية وأسواق أخرى، الجيل المُقبل من فورد “ترانزيت” و فولكس واجن “كادّي Caddy”

شراكة فقط

جدَّد الشريكان التأكيد بأن هذا التعاون لا يشمل تبادل للحصص أو الأسهم بينهما، كما إنه سيكون مُستقلًا عن استثمارهما المُشترك في “أرغو للذكاء الصُنعي”.

اقرأ أيضًا:

شراكة بين مرسيدس و بي أم دبليو لتطوير تقنيات القيادة الآلية

Facebook Comments
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error:
إغلاق
إغلاق