أحدث المواضيعخبر اليومفولكس واجنمواضيع رئيسية

فولكس واجن بيتل الكهربائية تعود إلى الواجهة

مرَّ عام على توقف إنتاج الجيل الثالث من فولكس واجن بيتل “الخنفساء”، حيث ودَّع الطراز الشهير يوليو الماضي خط الإنتاج في مصنع الشركة في ولاية بويبلا المكسيكية، مع احتفالٍ مُشبّع بالغموض بشأن المُستقبل. لكن لدينا اليوم بعض المعلومات الشيّقة!

كانت فولكس واجن أعادت إحياء خُنفسائها الشهيرة في العام 1998، بعد مرور 60 سنة على بدء إنتاج الجيل الأول، فحظيت الخنفساء الجديدة بترحيب واسع، وبيع منها ما يُقارب 1.2 مليون وحدة حتى العام 2010. ثم قدمت الشركة الألمانية الجيل الثالث ليحظى بنجاح أقل (وصلت المبيعات لحوالي 500 ألف وحدة). لذا، تُرِكنا حائرين بخصوص الجيل التالي، لكن في ذات الوقت توقّعنا إطلالة خُنفساء كهربائية في وقت ما، فمجموعة فولكس واجن استثمرت ما يزيد عن 6 مليارات يورو لتطوير قاعدة العجلات MEB الجديدة المُخصصة للسيارات الكهربائية، وتود عرض كثير من الطرازات لجعل استثمارها رابحًا، كما أن المُحرك في قاعدة العجلات هذه يقع في الخلف، وهذا ما ميّز طبيعة خنفساء الأولى، لا بُد أن فولكس واجن ستفكّر جديًا بـ بيتل كهربائية صحيح؟

فولكس واجن تُسجل الاسم e-Beetle وغيره أيضًا

في تصريح سابق لرئيس الشركة السابق هيربرت ديس Herbert Diess -مُكلّف الآن برئاسة المجموعة- كانت فولكس واجن تدرس في العام 2018 جدوى إنتاج بيتل كهربائية بالكامل بأربعة أبواب، أما مؤخرًا فقد سجّلت الاسم e-Beelte في مكتب حقوق الملكية الفكرية الأوروبي -راجع المصادر- لتُرجَّح إمكانية إنتاج خنفساء كهربائية. لا يُمكن لتسجيل الاسم تأكيد الإنتاج في المُستقبل القريب طبعًا، ولكنه خطوة مُهمّة.

ربما ستأتينا الخنفساء القادمة بحلّة مُختلفة نوعًا ما، مع سقفها المُحدّب الذي يُماشي توجّه الصناعة، وبارتفاع أكبر عن الأرض لإسعاد محبي السيارات المُدمجة. ويُرجّح أن تعتمد بيتل الكهربائية -في حال إنتاجها- القاعدة التقنية MEB، والتي ستسمح للشركة بالاحتفاظ بالشكل الأيقوني للسيارة، وتوفر في ذات الوقت مقصورة واسعة.

إلى ذلك، سجّلت فولكس واجن الاسم e-Samba والذي من المُمكن أن يُعطى كاسمٍ لنُسخة الإنتاج الكهربائي من المايكروباص ID Buzz، وكذلك الاسم e-Karmann غالبًا لوضعه على سيارة كهربائية رياضية صغيرة، وأخيرًا الاسم e-Kübel، و Kübel تعني الدلو بالعربية مما يُحيّرنا باختيار فولكس واجن لهذا الاسم؛ هل هو لمركبة جديدة تُعيد إحياء طراز كوبل واجن Kübelwagen التي استخدمتها القوات الألمانية في الحرب العالمية الثانية؟

تصور لما قد تكون عليه سيارة فولكس واجن بأربعة أبواب

سيارات فولكس واجن الكهربائية

تخصص المجموعة الألمانية لتطوير طرازاتها الكهربائية وتقنيات القيادة الذاتية 80 مليار يورو حتى العام 2024، وتنوي توفير 27 طرازًا حتى العام 2022 على القاعدة التقنية MEB (اختصار لـ Modularer E-Antriebs-Baukasten أي قاعدة دفع الوحدات الكهربائية)، وتسعى لتخصيص قاعدة PPE (اختصار لـ Premium Platform Electric) للطرازات الأعلى شأنًا من بورشه وأودي. يُشار إلى أن أودي اي ترون اعتمدت قاعدة MLB Evo، فيما استخدمت بورشه تايكان قاعدة J1.

بالمُجمل، تتوقع فولكس واجن أن تشمل عروضها 80 طرازًا كهربائيًا بالكامل بحلول العام 2025

سيارات أودي الكهربائية وقواعدها التقنية من مجموعة فولكس واجن: MEB وJ1 وMLB Evo وPPE
قاعدة فولكس واجن MEB

عن فولكس واجن بيتل

كان الجيل الأول سُميّ عند تقديمه في معرض برلين للعام 1938 بفولكس واجن Type 1، وفي ألمانيا لُقّب بـ ” كيفار Käfer” أي الخنفساء. وفي منتصف التسعينات، دفع فيرديناند بيتش Ferdinand Piëch، حفيد فيرديناند بورشه، والرئيس التنفيذي لفولكس واجن آنذاك نحو إعادة إحياء بيتل، الذي صممها جده.

في العام 1970، عمل هيربرت شيفر Herbert Schäfer -أصبح رئيس التصميم للشركة بين 1972 و1933- على نموذج اختباري للخنفساء بأربعة أبواب، حمل الاسم Super Beetle، ولكن فضّلت فولكس واجن الإبقاء على الحجم الصغير لسيارتها والاكتفاء بنسخة البابين. أما بعض عُشاق العلامة فلم يكتفوا بذلك وقام بعضهم بتعديل الخنفساء لتصبح بأربعة أبواب.

يُشار إلى بيع حوالي 21,529,464 وحدة من الجيل الأول من فولكس واجن بيتل، ما يجعلها أكثر سيارة بيعت بذات القاعدة على الإطلاق.

أول فولكس واجن بيتل تخرج من خط الإنتاج في فولفسبورغ
فولكس واجن بيتل

اقرأ أيضًا:

Facebook Comments
المصدر
مكتب حقوف الملكية الفكرية الأوروبي أودي
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
error: