أحدث المواضيعخبر اليومفيديو

الإطارات أخطر بأكثر من ألف مرة من انبعاثات عوادم السيارات

كشفت سلسلة اختبارات أجرتها مؤسسة “ايمين اناليتكس” البريطانية أن إطارات السيارات تنتج ذرات تلوثٍ مضرة بالبيئة أكثر بـ 1000 مرة من الغازات الناتجة عن عوادم السيارات.

ذُكِرَ في نتائج الدراسة أن الإطارات تنثر في الهواء ما مقداره 5.8 غرامات من الذرات السامة والمضرة لكل كيلومتر تقطعه السيارة، ذلك من جراء التآكل الطبيعي والمستمر للإطارات أثناء احتكاكها بالشارع. ولتخيّل حجم المُشكلة يتوجب مقارنة ذلك مع متوسط انبعاثات عوادم السيارات البالغة 4.5 مليغرامات لكل كيلومتر، ما يعني أن الضرر الناجم عن تآكل الإطارات أعلى بما يزيد عن ألف مرة.

وأوضحت المُؤسسة أن العين المجردة لا ترى الذرات المتطايرة من الإطارات والتي تطوف في الهواء، فهي ميكروسكوبية أو حتى قطرات سائلة متناهية الصغر، وأضافت أن التعرض لهذه الجزيئات بأنواعها – وأخطرها بقطر 2.5 مايكروسنتيمتر PM2.5 – يصيب الرئة والقلب على وجه الخصوص بأضرار كبيرة، تربطها دراسات علمية بكثير من مشكلات الصحة العامة.

كل ذلك من السير بشكل طبيعي على الطريق، فما بالك باستعراضات حرق الإطارات غير المُبرّرة؟

عوامل تزيد الأمر سوءًا

حذرت الدراسة من أن انخفاض مستوى ضغط الهواء في الإطارات وخشونة الشارع والإطارات رخيصة الثمن ترفع من نسبة التلوث الناتج عن تآكلها. ولابد من الإشارة هنا إلى أن مستويات التآكل ترتفع في الشاحنات وفي المعدات الثقيلة المستخدمة في الحفر وفي العربات المدرعة المدولبة وفي الدراجات النارية، وهي على أدنى مستوياتها في الدراجات الهوائية.

لا يملك العالم في الوقت الراهن أي وسائل للسيطرة على هذه الملوثات القاتلة أو الحد منها وتقليص أثرها على الأقل، فيما يقترح كثير من حماة البيئة منع استخدام السيارات الخاصة في شوارع المدن الرئيسية الداخلية، أو خفض السرعة المسموح السير بها على هذه الشوارع إلى 30 كلم في الساعة.

مخاطر الإطارات تتعدى ذلك ايضًا

إلى ذلك، تستمر مُشكلة التخلص من إطارات السيارات المستهلكة بكونها إحدى التحديات الحقيقية، إذ تتراكم عبر العالم جبال من الإطارات الخارجة عن الخدمة ويتطلب التخلص منها مبالغ وجهود كبيرة جداً.

تذهب تقديرات المختصين إلى أنّ جبال الإطارات التالفة تضم أكثر من 1.5 مليار إطار.

أدناه تقرير أعده الزميل مصطفى بودومي يتحدث عن تدوير إطارات السيارات في قطر

يشار إلى أن ألمانيا تعد من الدول الرائدة في مجال إعادة تدوير إطارات السيارات، إذ تذيبها وتخلطها بأسفلت تعبيد الطرق، لكنّ كميات الإطارات المستعملة لهذا الغرض ضئيلة مقارنة بالناتج السنوي للإطارات التالفة في بلد تسير في شوارعه أكثر من 40 مليون سيارة، حسب إحصاءات قديمة نسبياً. أدناه جولة في مصنع لإعادة تدوير الإطارات في العين.

Facebook Comments
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error:
إغلاق
إغلاق