أحدث المواضيعتويوتاخبر اليومسوبارو

بعد سوزوكي … تويوتا تُعمِّق التعاون مع سوبارو

زادت شركتا تويوتا وسوبارو من مُستوى التعاون بينهما، حيث تسعيان لمُواجهة التحديات الجديدة، وتطوير مجموعةٍ من الطرازات، فإلى التفاصيل.

ستُواصل شركتا تويوتا وسوبارو اليابانِيَتان لإنتاج السيارات العمل المُشترك بينهما لتطوير السيارات، ومُواجهة التحدِّيات التي يفرضها التحوُّل في صناعة السيارات.

يهدف تعميق التعاون بين الصانِعَيْن إلى مُواصلة العمل على إنتاج سيارات أفضل؛ من خلال تطوير طرازات تعمل بـنظام الدفع على جميع العجلات AWD  – التي تُعتبر سوبارو رائدةً فيه، وأخرى هجينة – التي تُعتبر تويوتا رائدةً فيه، ومن ثمار هذا التعاون تقديم نُسخةٍ هجينة من سوبارو “كروسترِك Crosstrek” لأسواق أمريكا الشمالية، والتي تُسوَّق فيها باسم “أكس في XV”.، وهي مركبةٌ مُدمجةٌ صغيرة الحجم، فضلًا عن تقديم طرازاتٍ أخرى شبيهة.

Subaru XV – crosstreck 2018

كانت الشركتان أعلنتا في شهر حزيران (يونيو) الماضي بأنهما ستعملان على تطوير قاعدةٍ للعجلات مُخصصةٍ للسيارات الكهربائية العاملة بمُدخرات الطاقة فقط BEV وبنظام الدفع على جميع العجلات، تدمج بين خبرات تويوتا في مجال الطاقات الجديدة وخبرة سوبارو في مجال أنظمة الدفع.

والثمرة الأبرز لهذا التعاون مُتابعة تطوير طرازي “86” و “بي آر زِد” المُشترك بينهما، تُشير آخر المعلومات المُتوافرة في هذا الصدد إلى نية التحوُّل للاستعانة بـقاعدة العجلات النموذجية “بُنية تويوتا المعمارية العالمية الجديدة TNGA” لتطويرها، واستخدام مُحرِّك سوبارو المُتوافر في طراز “أسِّنت Ascent” المُدمج رُباعي الدفع، كما ستُحافظ على استخدام نظام الدفع الرياضي، مع وعدٍ بتقديم أداءٍ يُوازي أداء “سوبرا Supra”.

Toyota GT86 2017

تبادل للأسهم

بخلاف ذلك، ستزيد تويوتا من حصَّتِها في مِلكية سوبارو من 16.83 بالمئة إلى 20 بالمئة كحدٍّ أدنى، حيث ستُصبح سوبارو بذلك شركةً حليفةً لنظيرتها تويوتا، بينما ستشتري سوبارو أسهمًا في تويوتا بقيمة 80 بليون يِن ياباني – ما يُعادل 741 مليون دولار أمريكي.

ستجري هذه العملية من خلال الشراء المُباشر من السوق المالية ومن خلال مُفاوضات حول ذلك أو بأحدهما، على أن تتم عند الحُصول على مُوافقة الجهات الرقابية عليها، حيث من المُعتاد إجراء تدقيق في هذه الحالات لتلافي المُنافسة غير العادلة أو الاحتكار.

تعاونٌ أقدم مما نتصور

تعود بداية العلاقة بين تويوتا وسوبارو إلى العام 2005، حيث أبرما اتفاقية لتبادل السيارات بينهما من أجل السوق الياباني JDM، وهو أسلوبٌ شائعٌ بين شركات السيارات في اليابان قائمٌ على تقديم سيارات من صانع – لنفترض بأنه تويوتا في هذه الحالة – إلى صانعٍ آخر – لنفترض بأنه سوبارو تحمل اسم “سوبارو”، وذلك من أجل تلبية طلبات المُستهلكين في جميع الفئات قدر الإمكان ودون تكبُّد تكاليف تطوير وإنتاج هذا الطراز من الصفر.

كما سيمتد التعاون نحو تطوير تقنيات القيادة الحديثة، المعروفة اختصارًا باسم CASE، وهي: السيارات المُتصِّلة Connected، وذاتية/ آلية القيادة Autonomous/ Automated، وخدمة التشارك Shared، والسيارات الكهربائية Electric. حيث يُجبر الاتجاه السائد في صناعة السيارات نحو هذا المجال الصانعين لتوحيد جُهودهم قدر الإمكان لتبادل الخبرات والتقنيات وخفض تكاليف الأبحاث والتطوير وتسريعها.

وقال أكيو تويودا Akio Toyoda، رئيس شركة تويوتا: “لدى شركتانا شغفٌ كبيرٌ فيما يتعلق بمُتعة القيادة، والآن نُريد السعي للبحث عن إمكانيات صنع سيارات أفضل مُناسبة لعصر السيارات الجديد (المُتصلة وذاتية القيادة والمُشتركة والكهربائية) من خلال الجمع بين نقاط قُوتينا وتعزيز علاقتنا”.

Toyota EV lineup 2025

في حين قال تومومي ناكامورا Tomomi Nakamura رئيس سوبارو: “هنالك علاقة تحالف بين شركتَيْنا تمتد لـ 14عامًا، عمَّقنا خلالها العلاقات في مُختلف المجالات؛ من تطوير المُنتجات والإنتاج والمبيعات. نسعى للاستمرار في العلاقة المُتبادلة بيننا من أجل تطور تقنياتنا وتقوية قُدراتنا للاستجابة للتحديات الجديدة. وواثقٌ من إن عُملائنا سيُحبون ما الذي سنُقدمه من خلال هذه الجُهود”.

كانت تويوتا قد أعلنت في وقتٍ سابق عن إبرام اتفاقٍ مع سوزوكي للتعاون بينهما، يشمل تبادلًا للمُنتجات من أجل الأسواق الهندية والإفريقية والأوروبية، وتبادل الخبرات في مجال أنظمة الدفع الهجينة وتطوير المُحرِّكات، وتبادلًا في مِلكية الأسهم بينهما.

Facebook Comments
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error:
إغلاق
إغلاق