أحدث المواضيعخبر اليومسياتفيديو

سيات تُقيم أول مُخيم لاستعراض قُدرات طراز تاراكو في المغرب

تُقيم شركة سيات الإسبانية لصناعة السيارات مُخيمًّا في الصحراء المغربية، في منطقة الرشيدية، وذلك لاستعرض قُدرات طراز “تارّاكو” الجديد المُدمج خارج الطرق المُعبدَّة.

قدمت شركة سيات الإسبانية لصناعة السيارات مُؤخرًا طراز “تارّاكو Tarraco” المُدمج كبير الحجم، كما تحدثنا في خبرٍ سابق عن أنه سيُصنع في مصنع فولكس واجن الرئيسي في وولفسبورغ بألمانيا. علمًا بأن تصميمه وتطويره تم في مُحترف التصميم الخاص بالشركة الإسبانية في مارتوريل Martorell قُرب برشلونة.

ويُعتبر طراز “تاراكو” المُدمج القمة في تشكيلة عروض الشركة الإسبانية، والشقيق الأكبر لطرازي “آتيكا Ateca” و “آرونا Arona“، والثالث ضمن مجموعة عُرض سيات في فئة السياارت المُدمجة، واشتُق اسمه من مدينة “طراخونة Tarragona” المُطلة على البحر الأبيض المُتوسط. وبخلاف خطوطه الحادة والقوية والرياضية، وعملانيته الكبيرة للعائلات، فإنه صُمم وفق نهجٍ تصميمي جديد للشركة سنراه أكثر وأكثر في عُروضها المُستقبلية.

سيات تاراكو، المواصفات التقنية والمحركات

من الناحية التقنية، صُنع تارّاكو على قاعدة فولكس واجن التقنية MQB، وبالتحديد نُسخة MQB-A، وهي قاعدة عجلات طويلة من أجل المركبات الرياضية العملانية والمُدمجة كبيرة الحجم. كما ضمنتها مجموعة من أحدث التقنيات، وخصائص الأداء النشط، والانقيادية، والعملانية.

هذا ويمنح نظام “التحكم النشط بالهيكل DCC” السيارة التوازن المثالي بين الشعور الرياضي والراحة خلال التنقل، مما يُساعد السائق والركاب على اجتياز مسافات طويلة، على مُختلف أنواع الطرق، ومن دون الشعور بالتعب والإرهاق أو التأثير على راحة الجُلوس. كما يُمكن للسائق الاختيار ما بين العديد من الأوضاع التي تتلائم واحتياجاته، كما يوجد خيار التشغيل الآلي للنظام، بحيث بحيث يُعدل مُستويات الراحة الركوب وأنظمة التعليق وأداء السيارة بحسب حالة الطريق وأسلوب القيادة.

على صعيد المُحركات، تتوافر للنُسخ رباعية الدفع مُحركات بنزينية تستفيد من تقنيات حديثة مثل الحقن المُباشر للوقود والضاغط التوربيني (توربو) وتقنية “توقف – انطلاق” التي تُوفر في استهلاك الوقود، تُوفر هذه المُحركات قوة تتراوح ما بين 150 و 190 حصانًا بحسب السعة. علمًا بأن الفئات الدُنيا تعمل بالسحب الأمامي، فيما يأتي نظام الدفع الرباعي مع المُحركات الأقوى، علمًا بان نظام الدفع الرباعي يعمل آليًا ويُوزع عزم دوران المُحرك على العجلات حسب الحالة والحاجة وفي الوقت المُناسب، بفضل نظام استشعار وتحكم مُتقدم يوفر استجابته سريعة ودقيقة.

وبينما يتم التركيز على السيارات المُدمجة على مُلائمتها للمُدُن، وربما لخوض بعض المُغامرات واجتياز بعض المسارات غير المُمهدة جيدًا حول المُدن والضواحي، إلا أن سيات قررت أن تتجه لمنحى آخر، مُستعرضةً قُدرات هذا الطراز في المناطق الوعرة والرملية الصحراوية، وتحديدًا نظام الدفع الرباعي المعروف باسم “4Drive” لذا توجهت الشركة للصحراء المغربية، وأقامت حملةً أسمتها “مُخيّم الصحراء 2019 Desert Camp” وهو الأول من نوعه للشركة، ويُقام في منطقة الرشيدية، بين 28 من كانون الثاني (يناير) الجاري والسادس من شباط (فبراير)، كميدان اختبار حقيقي لقُدرات طراز “تارّاكو”. فضلًا عن ذلك، وإلى جانب كون هذا المُخيم بداية لأنشطة سيات، فإنه يُعتبر جُزءًا من خطة واسعة المدى من طرف الشركة – ومن خلفها مجموعة فولكس واجن التي تنتمي لها سيات – من أجل زيادة حُضورها في سوق شمال إفريقيا.

سيات في شمال إفريقيا

يُعتبر سوق شمال إفريقيا أحد أهم الأسواق الرئيسية لخطة سيات لتعزيز حُضورها العالمي، مع تطلعها لزيادة حُضورها خارج أوروبا وتقوية موقعها في جميع القارات. ولدى سيات بالفعل قاعدة قوية هناك، إذ أنها بدأت في 2018 بتجميع طرازَي “آرونا” و “أتيكا” في مصنع غليزان غرب الجزائر العاصمة، لينضم لطراز “إيبيزا Ibiza” الذي يتم تجميعه في هذا المصنع مُنذ مُنتصف العام 2017. وبالحديث عن السوق الجزائري، باعت سيات في العام الماضي 18500 وحدة هناك، مُقارنةً بـ 5100 وحدة باعتها في العام 2017، كما حققت أفضل نتائج مبيعات لها في المغرب مع 2100 وحدة، ما يعني زيادة بنسبة 5.2 بالمئة عن السنة التي سبقتها.

جدير بالذكر أن سيات تُصدر ما نسبته 80 بالمئة من إنتاجها، وتبيع مُنتجاتها في أكثر من 80 بلدًا حول العالم، وأنتجت في 2018 حوالي 518 ألف وحدة، وهو أكبر كمية في تاريخ الشركة الذي يعود لـ 68 سنة.

صور سيات تاراكو

Facebook Comments
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error:
إغلاق
إغلاق