أحدث المواضيعخبر اليومشكودافيديو

شكودا ماونتياك من يُصدّق أن المُتدربون صنعوها؟

قدمت شركة شكودا التشيكية طراز “ماونتياك Mountiaq” الاختباري، وهو شاحنة خفيفة تستند على طراز “كودياك” المُدمج، من تطوير طلبة مدرسة التدريب المهني للهندسة الميكانيكية التابعة للشركة التشيكية.

وصفت الشركة المركبة بأنها مشروع لإنتاج سيارة واحدة فريدة من نوعها. عمل على تطوير هذه السيارة 35 طالبًا، ينتمون لمدرسة مهنية للهندسة الميكانيكية تابعة للشركة التشيكية في مدينة ملادا بلوسلاف، معقل شكودا، واستغرقهم المشروع 2000 ساعة عمل لإنجازه.

وهذه سادس سيارة يُنتجها المُتدربون لدى شكودا خلال الأشهر الثمانية الماضية، حيث استخدم الطلبة المُجتهدون طراز “كودياك Kodiaq” المُدمج كقاعدةً لتطوير “ماونتياك”.

وببساطة، عمل المُتدربون على إزالة الأبواب الخلفية والمقاعد، مُحولين القسم الخلفي إلى حوض تحميل للأمتعة والمعدات، مع إدخال لمساتهم عليها: جيوب توضيب وتخزين أسفل حوض التحميل، وإضافات خاصة للمُغامرات، مثل أنبوب يرتفع للأعلى لتغذية المُحرك بالهواء أثناء الدخول في مخاضات مائية، وكشّاف إنارة “ليد” فوق السقف، ودرع حماية في الأمام مع رافعة، ولوح حماية سُفلي.

حوض التحميل نفسه حصل على ما يكفي من عناية، بطانة معدنية، وشبكة لتثبيت الأمتعة، وقضبان حماية سميكة، وحتى شريط إضاءة “ليد”.

وهنالك المزيد من التعديلات الهيكيلية على السيارة، مثل زيادة سماكة البابَيْن لمنح السيارة مظهرًا صلبًا، علمًا بأنهما أقصر من الأبواب الأمامية في طراز “كودياك”، وزيادة عرض المحوَرَيْن الأمامي والخلفي بمقدار ثلاث سنتيمترات، لمنح “ماونتياك” مزيدًا من الثبات، علمًا بأنها مُجهزة بعجلات سوداء اللون قياس 17 بوصة، مكسوة بإطارات عريضة خاصة بالمسارات الوعرة.

كما إن أبعاد السيارة أكبر من “كودياك”، وهنا بذل المُتدربون جهدًا كبيرًا، حيث يصل طولها إلى 5 أمتار، أطول بـ 30.2 سنتيمتر، وعرضها مترين، أعرض بـ 12.3 سنتيمتر وارتفاعها 1.71 متر، وتعديلات على نظام التعليق لرفع هامش الخُلوص عن الأرض حتى 29 سنتيمتر، وهو هامش أعلى بـ 10 سنتيمترات عن فئة “كودياك سكاوت Kodiaq Scout” المُخصصة للمُغامرات. بينما يصل وزنها إلى 2450 كيلوغرام.

في مقصورة الركاب، أدخل المُتدربون تعديلات عليها، مع مقاعد رياضية نحيفة بجوانب نافرة، وبشعار خاص، وإضافات بلون بُرتُقالي على عجلة القيادة وعتلة تبديل السُرعات، وتطريزات خاصة، إلى جانب مجموعة من الإضافات العملانية والمُميزة؛ ثلاجة للمشروبات والأطعمة الخفيفة، ومُكبر صوت بقوة 2000 وات، وجهازي اتصال لاسلكي، بل ويوجد أغطية مركزية للعجلات مصنوعة بتقنية الطباعة ثُلاثية الأبعاد. لكن نرى بأن هنالك مُبالغة في استعمال إضاءة “ليد”، حيث يوجد في سقف المقصورة شعار شكودا ضوئي، كما إن الشعار في الأمام مُحاط بمصابيح ليد صغيرة، وهذه تعديلات “سخيفة” بعض الشيء لسيارة خاصة بالمُغامرات.

إلى ذلك، تستعين السيارة بمُحرك من أربع أسطوانات مُتتالية، سعة ليترين، يعمل بتقنية الحقن المُباشر للوقود مع شاحن توربيني، يُعطي قوة 190 حصان.

وكانت آخر شاحنة خفيفة من شكودا هي “فيليشيا بيك أب Felicia Pickup” الصغيرة، التي توقف إنتاجها في العام 2001.

أخيرًا، تدفعنا مشاريع طلبة شكودا لتعديل السيارات للتساؤل “لماذا لا تقوم شكودا بتحويل أحلامهم إلى واقع؟”

اقرأ أيضًا:

شكودا سانروك مكشوفة بأربعة أبواب، هل سنراها فعلًا؟

Facebook Comments
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error:
إغلاق
إغلاق