أحدث المواضيعخبر اليومرينوفيديومواضيع رئيسية

رينو ماستر تجديد ورفع للاحتراف

قدمت رينو نُسخةً مُجددة من طراز الشاحنة المُغلقة “ماستر”، مع خيارات عريضة لحفاظ على ريادتها في قطاع المركبات التجارية الخفيفة.

كشفت شركة رينو الفرنسية، لإنتاج السيارات، عن النُسخة المُجددة لطراز “ماستِر Master”، الشاحنة المُغلقة النفعية المُخصصة لقطاع الأعمال والمهن، ضمن فئة “المركبات التجارية الخفيفة LCV”، من الحجم الكبير، ولم تكتَفِ رينو بتجديد خُطوط المركبة الخارجية، بل أدخلت تعديلات على المقصورة، زادت من عملانيتها ومنفعتها لأصحاب الأعمال.

أبرز التعديلات على رينو ماستر:

تصميم جديد للواجهة الأمامية، لتُصبح أكثر انسجامًا مع هوية رينو عُمومًا وهوية طرازاتها في قطاع المركبات التجارية الخفيفة، تتميز شبكة التهوية بخُطوطها الأفقية، يُحيط بها من الجانبين مصابيح جديدة من فئة “ليد”، مع إنارة قوسية، تُؤمن إنارة أفضل للطريق أمام السيارة، والتخلي عن مصابيح هالوجين. كما أُعيد تصميم المصدين الأمامي والخلفي.

وكما الحال مع “ترافيك Trafic“، أُضيف لونٌ جديد لقائمة الألوان الخارجية، “رمادي حضري Urban Grey”.

رينو ماستر (يمين) ورينو ترافيك (يسار)

تعمل السيارة بواسطة مُحرك ديزل جديد dCi، سعة 2.3 ليترين، يعمل بتقنية السكة المُشتركة Common Rail، و 16 صمامًا، وحقن مُباشر للوقود، مدعوم بشاحن توربيني مُزدوج، يُولد قُوة 177 حصان، وعزم دوران هائل 400 نيوتن – متر، يمتثل هذا المُحرك لمعايير “يورو 6 Euro” لمُحركات الديزل، ويتضمن مرشحًا لالتقاط الجُزئيات الضارة من العادم. فضلًا عن ذلك يُخفض من مُعدل استهلاك الوقود بنسبة ملحوظة، بمُعدَّل ليتر واحد لكل 100 كيلومتر، مُقارنةً بالمُحرك السابق، وبحسب بيانات رينو، المُعدَّل الوسطي لاستهلاك الوقود في هذا الطراز 8.6 ليترات لكل مئة كيلومتر. ويتوافر خيارات مُحركات أخرى أقل قُوة بحسب الحاجة.

يتصل المُحرك بعُلبة تُروس يدوية من ست نسب، أو يُمكن اختيار عُلبة تُروس نصف آلية جديدة، ذات قابض – فاصل مُزدوج، من ست نسب، ويُمكن اختيار نظام الدفع في “ماستِر” بحسب الحاجة؛ دفع خلفي أو سحب أمامي.

رفع مُستوى المقصورة وعملانيتها

أعادت رينو تصميم مقصورة الركاب، لوحة قيادة جديدة بخُطوط مُستقيمة أبسط، ومقود بتصميم جديد، ورفع جودة التشطيبات والتجهيزات وتعزيز العملانية والراحة. أبرز التعديلات الشكلية تشطيبات كرومية حول فتحات التكييف ومفاتيح التحكم بمُكيِّف الهواء وحول مقبض عُلبة التُروس، بتصميمها الجديد. وتتضمن لوحة العدادات شاشة رقمية مُلونة 3.5 تُوفر مزيدًا من المعلومات حول السيارة.

قدمت رينو تحسينات كبيرة على الجانب العمَلاني لـ “ماستِر”، إذ تتضمن المقصورة الآن منضدة يُمكن سحبها من فوق صندوق القفازات في الأمام، يُمكن استخدامها لوضع حاسب محمول، فضلًا عن ذلك، تتضمن حامل أكواب يُؤهلها لأن تُصبح طاولة طعام أيضاً.

كما يوجد مساحات وجيوب تخزين سعتها الإجمالية 105 ليترات، منها درج سعته 10.5 ليترات، ومنصة لتثبيت الحواسب اللوحية في لوحة القيادة، أبرز الإضافات لـ “ماستِر” هو وجود منصة شحن لاسلكية للهواتف الذكية! وهي إضافة ستُثير غيرة العديد من سائقي سيارات الركوب السياحية.

يتوافر خياران لنظام الوسائط المُتعددة مع نظام ملاحة؛ “آر لينك إيفوليوشِن R-LINK Evolution” أو “ميديا ناف إيفوليوشِن Media Nav Evolution”، ويدعم الأخير التشبيك مع الهواتف الخلوية الذكية وفق نظام “آندرويد أوتو Android Auto” و “آبل كاربلاي Apple CarPlay”.

على صعيد وسائل المُساعدة، تتوافر حُزمة “أنظمة المُساعدة السائق المُتقدمة ADAS”، تتضمن: مُساعد للركن الأمامي، ومرايا عريضة لتوسيع مجال الرُؤية في الخلف، ونظام للتحذير من المركبات في الزوايا غير المرئية، ومصابيح ومساحات زجاج تعمل آليًا عند انخفاض مُستوى الضوء نهارًا وهُطول الأمطار، إلى جانب نظام كبح آلي طارئ.

نظريًا، تكفي هذه الحُزمة من وسائل المُساعدة للسيطرة على السيارة كبيرة الحجم.

ويُمكن تخصيص “ماستِر” وفق 350 شكل ونموذج، بحسب الحاجة والميزانية، وتتضمن قائمة الخيارات الاختيار من بين مُستويات للارتفاع، وأربع أطوال، وبدفع خلفي أو سحب أمامي، وتبدأ من مُجرد شاحنة خفيفة مع حوض تحميل مكشوف أو قلّاب لنقل مواد البناء وتنتهي بصندوق تبريد لنقل المواد سريعة العطب، وبينهما يُمكن تخصيصها شاحنةً مكشوفة بمقصورة مُزدوجة تتسع لسبع رُكاب، تصلح لنقل مواد البناء والعُمّال، أو شاحنة مُغلقة لنقل البضائع أو ورشة عمل مُتنقلة أو سيارة إسعاف أو ثلاجة لنقل المواد الغذائية وسريعة العطَب. بل وتُستخدم “ماستِر” قاعدةً للمنازل المُتنقلة Motorhome من طرف الشركات المُتخصصة في ذلك.

وبسبب التنوع الكبير في الخيارات والمُواصفات والقياسات نُدرج هُنا الحد الأقصى لقُدرات رينو “ماستِر” فئة الدفع الخلفي:

الطول الأقصى للسيارة: 6.88 أمتار
العرض الأقصى للسيارة: 2.47 مترين، مع المرايا
الارتفاع الأقصى للسيارة: 2.80 مترين

الطول الأقصى لصندوق التحميل: 4.38 أمتار
العرض الأقصى لصندوق التحميل: 1.76 متر
عرض فتحة الباب: 1.5 متر

يُمكن لـ “ماستِر” نقل حُمولة يتراوح حجمها ما بين 8 أمتار مُكعبة، كحدٍّ أدنى، إلى 22 متر مكعب، كحدٍّ أقصى، وبوزن 4.5 أطنان كحدٍّ أقصى، وذلك بحسب الحجم والخيار الذي يختاره المُشتري.

نُسخة كهربائية للعمل داخل المُدن

إلى ذلك، وفرت رينو نُسخة كهربائيةً بالكامل “ماستر زد إي Master Z.E.”، وهو رابع طراز كهربائي للشركة الفرنسية في قطاع المركبات التجارية. الفئة الكهربائية من “ماستِر” مُلائمة لتوصيل البضائع داخل المُدُن، وتحديدًا في الأحياء والشوارع التي يُحظر فيها سير المركبات العاملة بمُحركات الاحتراق الداخلي لأسباب بيئية. ويُمكن تخصيص الفئة الكهربائية وفق ست أشكال، كما يُمكن تحويلها حسب الحاجة.

تستخدم “ماستِر زد إي” مُدخرة طاقة من شوارد الليثيوم، سعة بقوة 33 كيلووات ساعي، مع نظام تحكّم إلكتروني، ووفق بيانات رينو، تبلغ قُوة المحرك الكهربائي 57 كيلووات (76 حصان)، في حين يُمكنها السير لمسافة 120 كيلومتر. يُستخدم هذا المُحرك أيضاً في طرازي “زوي ZOE” و “كانغو زد إي Kangoo Z.E.”

يُمكن شحن مُدخرة الطاقة في ست ساعات، بواسطة قابس 32 أمبير، ومنفذ جداري 7.4 كيلووات.

يحتل طراز “ماستِر” المركز الأول في فئة المركبات التجارية الخفيفة من الحجم الكبير في السوق الأوروبية، ومُنذ إطلاقه في العام 1980، باعت رينو 2.4 مليوني وحدة منه، منها 118200 وحدة في العام 2018 لوحده، ويتوافر في 50 بلدًا، علمًا بأنه يُسجِّل مبيعات قياسية سنويًا مُنذ العام 2014. ويحتل المركز الأول في فئته في أسواق فرنسا وبولندا وسولفينيا وكرواتيا والبرازيل والمغرب.

يُنتج الجيل الحالي، الثالث، الذي أطلقته رينو في العام 2010. في مصنع رينو سوفاب Renault Sovab في باتيلّي Batilly في فرنسا، حيث يُصنع هنالك مُنذ العام 1980، وفي مصنع كوريتيبا Curitiba في البرازيل مُنذ العام 2009 لتلبية الطلب عليه في أسواق أمريكا الجنوبية.

تطمح رينو لزيادة مبيعاتها في قطاع المركبات التجارية الخفيفة بنسبة 40 بالمئة حتى العام 2024، ومُضاعفة تغطيتها السوقية من 24 بالمئة إلى 50 بالمئة، والحفاظ على ريادتها في هذا القطاع من خلال توفير نُسخ كهربائية، والوُصول إلى رقم مبيعات 2.5 مليونين وحدة سنويًا.

خدمة “برو بلوس Pro+”

توفر رينو خدمةً خاصةً لأصحاب الأعمال والمهنيين أسمتها “برو بلوس”، تُمكنهم من تخصيص المركبات التجارية بحسب الحاجة والتفضيلات الشخصية للمالك أو المُؤسسة، وذلك عبر شبكة مُتخصصة لخدمة ما بعد البيع في 39 بلدًا. كما يُمكن تخصيص المركبات وبناء الصناديق والمقصورات حسب الطلب Coachbuilder من خلال 400 مركز مُعتمد من رينو، مُنتشرين في 30 بلدًا.

ولدى “برو بلوس” مركز هندسي مُتخصص بالمركبات التجارية الخفيفة في فرنسا، إلى جانب مواقع إنتاج في ثلاث قارات، أوروبا: ثلاث مواقع في فرنسا، وأمريكا الجنوبية: موقع في الأرجنتين وآخر في البرازيل، وإفريقيا: في المملكة المغربية.

ويتوافر نظام EASY CONNECT for Fleet لإدارة الأساطيل للشركات.

Facebook Comments
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error:
إغلاق
إغلاق