أحدث المواضيعباغانيخبر اليوممرسيدس بنز

باغاني ستبقى وفية لمُحرك V12

قالت شركة باغاني الإيطالية للسيارات الرياضية الخارقة بأنها ستستمر في استخدام المُحرك الكبير من 12 أسطوانة.

ستبقى شركة باغاني Pagani الإيطالية، لإنتاج السيارات الخارقة، وفيةً لمُحركات الاحتراق الداخلي الكبيرة، وتحديدًا ذلك الذي يتألف من 12 أسطوانة، والذي تتزوَّد به من “أيه أم جي AMG” الألمانية، التابعة لمرسيدس بِنز. حيث إنه يستوفي المعايير لغاية العام 2026. علمًا بأن “أيه أم جي” نفسها أعلنت تخلّيها عن استخدام هذا المُحرك في العام 2018، لكن ستستمر في إنتاجه ليُستخدم في فئة “مايباخ Maybach” من سيارات مرسيدس، مما يعني بأن حاجة باغاني من هذه المُحرِّكات ستتم تلبيتها بسرور.

باغاني هويرا رودستر

هذا المُحرِّك العملاق مدعوم بضاغِطَيْن توربينِيَيْن BiTurbo، وسعته ستّ ليترات، ويُولِّد قوة 621 حصان. ويحمل الاسم الرمزي “أم 279 M”. والعلاقة بين باغاني ومرسيدس قديمةٌ، بدأت في العام 1994، عندما وافق الألمان على تزويد الإيطاليين بمُحركات V12، ومن خلاله اشتُهر طراز “زوندا Zonda”، الذي بقي في الخدمة لفترةٍ تجاوزت الفترة المُخططة له بسبب ارتفاع الطلب عليه.

وتُخطط باغاني لاستخدام المُحرِّك في بديلة طراز “هوايرا Huayra”، المعروفة بالاسم الرمزي “سي 10 C”، والمُقرر إطلاقها في العام 2022، فضلًا عن ذلك، ستُنتج باغاني نُسخةً كهربائية من السيارة الجديدة المُرتقبة. علمًا بأن طراز “هوايرا” نفسه قد يبقى في الإنتاج لسنواتٍ إضافية بناءً على طلب العُملاء. علمًا بأن الشركة تُحافظ على حصرية فائقة لسياراتها، إذ لا تصنع سوى 40 وحدة سنويًا.

جاء ذلك على لسان هوارشيو باغاني Horacio Pagani، المُدير التنفيذي للشركة في لقاءٍ مع مجلة “أوتوكار Autocar” البريطانية، قال خلالها بأن السيارة الكهربائية لن ترى النور قبل العام 2026.

وقال باغاني: “سيحمل الطراز القادم نفس الفلسفة، مُحرِّك احتراق داخلي تقيدي، والجيل الجيل من مُحركات (أيه أم جي) من 12 أسطوانة مع توربو مُزدوج. لدينا بالفعل علاقة وثيقة مع مرسيدس، وسيُلبي هذا المُحرِّك الجديد المُواصفات لغاية العام 2026”.

وتابع: “سيُجهَّز C10 على مُحرك V12 تقليدي، وفي نفس الوقت، سيكون منها سيارة تعمل بالطاقة الكهربائية الصرفة، ليس على نفس قاعدة العجلات، لكن مُعدَّلة”.

باغاني هويرا رودستر

ورُبما مركبة دفع رُباعي

علاوةً على ذلك، تنظر باغاني في فكرة إنتاج سيارة رياضيةٍ عملانية رُباعية الدفع SUV، على أن تنسجم مع هوية الشركة الرياضية والفخمة والخارقة، وبسعرٍ سيتجاوز ثلاثة ملايين دولار أمريكي. وقال باغاني بأنهم استمزجوا آراء العُملاء عدة مرات في السباق حول مثل هذه السيارة، وإذا ما قرروا إنتاجها فسيستعينون بتقنيات من مرسيدس لإنتاجها، مثل قاعدة العجلات الخاصة بمركبات الدفع الرباعي الكبيرة، لكن الأمر منوطٌ في نهاية المطاف بالظروف.

تغيُّر أعمار العُملاء:

تُواجه باغاني تحدِّيات المُتطلبات البيئية الصارمة والأسواق الجديدة، والتغيُّر في قاعدة عُملائها، فبينما سياراتها الحالية تُلائم عُملائها الأوروبيين الأثرياء الذين لا تقل أعمارهم عن 50 عامًا، فإن هنالك حاجةٌ لتقديم مركبات بتقنياتٍ عصريةٍ – كهربائية – تلائم عُملائها الأثرياء الأكثر شبابًا في شرق آسيا وأمريكا.

حيث قال: “في البداية كان عُملائنا من جامعي السيارات في أوروبا أعمارهم من 50 سنة وأكبر، والآن هبط مُعدَّل أعمار عُملائنا كثيرًا، إذ لدينا الكثير من العُملاء الشباب في شرق آسيا وأمريكا الشمالية ومن أثرياء وادي السليكون”.

باغاني هويرا رودستر

Facebook Comments
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error:
إغلاق
إغلاق