أحدث المواضيعخبر اليومفيديومواضيع رئيسية

العجلة الكهربائية، هذا هو مُستقبل المركبات

قدّمت شركة أوربيس Orbis الأمريكية نموذجًا جديدًا لعجلة كهربائية تُبشّر بمستقبل مثير للسيارات الجديدة والقديمة على حد سواء.

تستبدل العجلة الكهربائية المُسماه Orbis Wheel -والتي تعتمد تقنية Ring Drive- العجلات التقليدية، فتحتوي في منتصفها محركًا كهربائيًا يستطيع توليد قدرة تتراوح بين 50 و100 حصان، وكتطبيق أوليّ، سعت الشركة لعرض العجلة الكهربائية على سيارة هوندا سيفيك تايب آر، فاستبدلت العجلتين الخلفيتين بأخرى كهربائية وبحيث أصبحت السيارة هجينة وبدفع رُباعي.

تقول الشركة أن تثبيت عجلة كهذه، يعني الاستغناء عن العجلات الأساسية وأقراص المكابح والمكابح أيضًا، حيث أن العجلة الكهربائية تحتوي داخلها نظامًا للكبح أصغر حجمًا ولكن أكثر كفاءة. وتعزي ذلك لزيادة قطر أقراص الكبح التي تم تثبيتها على محيط العجلة من الداخل بدلًا من أن تكون حول محور العجلة.

وحيث أن الطاقة الكهربائية المطلوبة لتشغيل هذه العجلات أكبر مما تستطيع البطارية التقليدية تحمله، فستحتاج إلى استخدام بطاريات مُخصصة للسيارات الهجينة (مثل بطاريات تويوتا بريوس أو فورد فيوجن أو غيرها)، ويُشار إلى أن العجلة الكهربائية تأتي ضمنيًا بنظام لاسترجاع الطاقة المهدورة بالكبح، بحيث تشحن البطاريات تلقائيًا عند التباطؤ.

ما التطبيقات المُحتملة للعجلة الكهربائية.

تطبيقات هائلة العدد فعليًا، أولاها هو تحسين قدرة السيارات العاملة بعجلتين، فمع تثبيت العجلتين الكهربائيتين على هوندا سيفيك تايب آر زادت القدرة من 315 حصان لتصبح 450 حصانًا، وبالنسبة للعجلة نفسها، فهي تقارب في وزنها العجلة العادية وقرص الكبح والمكابح معًا، وبالتالي فلا تؤثر على توازن السيارة.

كلما قل وزن الجزء المُعلق (العجلة وقرص الكبح والمكابح ونصف وزن نظام التعليق تقريبًا) تحسنت انقيادية المركبة وتوازنها

كما يُمكننا تخيّل استخدام العجلات الكهربائية الجديدة في سيارات المُدن الصغيرة، فهي تعني الاستغناء عن المحرك وعلبة التروس وتُتيح حيزًا يُمكن الاستفادة منه، أما البطاريات فيمكن صفّها أسفل المقاعد، أو وضعها في الحيز المُخصص عادة لخزان الوقود.

يُمكننا أيضًا التأكد من سعي هواة تعديل السيارات لاستخدام العجلات الجديدة كحل سريع لتحسين القدرة، وخاصة في السيارات القديمة نوعًا ما، فالتعديلات المطلوبة قليلة بالمُقارنة مع التعديلات المطلوبة لزيادة قدرة المحرك.

إلى ذلك، قد تجد هذه العجلات طريقها إلى الدراجات بأشكالها وبعض المركبات الصناعية والكراسي المُتحرّكة للمُعاقين وغيرها. وفي حين أن التقنية الجديدة ما زالت قيد التجريب إلا أنها تبدو مُقنعة تمامًا، والمأخذ الوحيد من جهتنا هو كيفية حفظ الأتربة والحجارة بعيدة عن المُسننات المُخصصة لعمل المحرك، والمُتوقع تصميم غطاءٍ واقٍ داخلي وخارجي. وعلى كل حال، فهذا لا يتعارض مع اعجابنا الكبير بالفكرة، ولعلّنا نتخيل امكانية تعديل احدى سياراتنا الكلاسيكية بهذه الطريقة.

أدناه بعض الصور التوضيحية لمُكوّنات العجلة الكهربائية Orbis Ring Wheel، والتي تُظهر تفوّق العجلة الكهربائية -نظريًا- من ناحية الكبح والصلابة.

تابعونا قريبًا لمعلومات حصرية عن العجلات الكهربائية.

Facebook Comments
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error:
إغلاق
إغلاق