أحدث المواضيعخبر اليومفيديونيسان

نيسان IMQ ولمحة عن مُستقبل السيارات المدمجة لدى الشركة

ضمن فعاليات معرض جنيف للسيارات 2019، كشفت شركة نيسان النقاب عن الاختبارية IMQ التي تستعرض مستقبل السيارات المدمجة – الكروس أوفر لدى الشركة اليابانية.

تدمج الاختبارية نيسان IMQ التراث الياباني الواضح في تصميم المقصورة مع أحدث التقنيات التي تركز على الإنسان لتجسد نهج “نيسان للتنقل الذكي”، وهو رؤية الشركة لمستقبل التنقل. وهي إلى ذلك كهربائية بالكامل، مع نظام دفع e-POWER الذي تم تطويره من الجيل الحالي المتوفر في سيارتي نيسان نوت وسيرينا. وتنتج النسخة الجديدة من تكنولوجيا e-POWER الموجودة في سيارة IMQ قدرة 335 حصانًا (250 كيلوواط) وعزم 700 نيوتن متر.

تقول نيسان أن نظام الدفع الرباعي سيمنح السيارة قدرات متقدّمة على الثلوج تحديدًا، كما أنها زوِّدت بنسخة متطورة من نظام مساعد القيادة ProPILOT. كما يتميز هذا الطراز بتقنية نيسان “من اللامرئي إلى المرئي”، والتي تم الكشف عنها في يناير 2019 في معرض الإلكترونيات الاستهلاكية التجاري بالولايات المتحدة الأمريكية.

التقنية

فيما يخص تقنية نيسان “من اللامرئي إلى المرئي”، فهي واجهة تشغيل ثلاثية الأبعاد يتقارب فيها العالم الحقيقي مع العالم الافتراضي. وتعمل هذه التقنية لتوفير رؤية حول المركبة من جميع الزوايا، وعرض معلومات دقيقة عن الاختناقات المرورية وأسبابها، وتحديد المسارات البديلة لضمان رحلة خالية من الإجهاد. أما مساعد القيادة ProPILOT، فيعتمد مجموعة من أجهزة الاستشعار والرادارات والكاميرات والتي يمكنها ترجمة ما تستقبله من معلومات عن الطرق والزحام لتجنب الحوادث.

التصميم

تأتي الاختبارية IMQ بتصميم بسيط وزوايا مُضلّعة وكأنها منحوتة من مادة خام واحدة. في الأمام، هُناك شبكة التهوية المعروفة لدى نيسان بـ V-motion، تمتزج بشكل عمودي مع غطاء المحرك وأفقياً مع المصد الأمامي لإنشاء زوايا قوية عند الحواف الخارجية. فيما يأتي غطاء المحرك بحواف من تنسدل إلى جانبي السيارة لتصل تقريبًا إلى أقواس العجلات الأمامية.

في الخلف، يمتد خط رأسي في على جانبي المصابيح الخلفية ليفصل الهواء أثناء مروره على جوانب السيارة، وبشكل عام توحي خطوط الواجهة الخلفية بارتفاع المركبة. العجلات بقياس 22 إنشًا مع إطارات Bridgestone Connect تنقل معلومات عن الحمولة والضغط ودرجة الحرارة ومستوى الثبات وتآكل وصلاحية الإطارات بالمجمل إلى السائق عبر واجهة المستخدم داخل السيارة.

في الداخل، هناك وحدة تحكم مركزية تندمج مع الجزء السفلي للوحة القيادة وتمتد إلى الخلف بين المقاعد الأمامية إلى المقاعد الخلفية. وتأتي اللمسات النهائية للمقاعد بنسيج فني ثلاثي الأبعاد بلونين، حيث تم استخدام الليزر في زخرفة المقاعد بشكل هندسي مستوحى من أعمال الخشب اليابانية kumiko. ويتكرر هذا النمط على اللوحة الأمامية، والتطريز الموجود على الباب والرف الخلفي، فضلاً عن النهاية المعدنية اللامعة لظهر المقعد.

يتمحور تصميم المقصورة لنيسان IMQ حول السائق. ويمكن رؤية ذلك من خلال واجهة المستخدم الرسومية، التي تهيمن عليها شاشة 840 مليمتر مدمجة في لوحة العدادات. وتتحول الشاشة عند إغلاقها إلى اللون الأسود تماماً مثل الهواتف الذكية، ولكن عند تشغيلها، فإنها تتحول إلى لوحة لعرض معلومات عن حالة نظام e-POWER ومعلومات أخرى حول السيارة. كما يوجد شاشة ثانوية أصغر فوق لوحة التحكم المركزي، تتضمن المساعد الشخصي الافتراضي.

صور الاختبارية نيسان IMQ

Facebook Comments
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error:
إغلاق
إغلاق