أحدث المواضيعلكزس

لكزس LS 500 F Sport لإرضاء مُحبي الترف والنفس الرياضي

إرضاء الجميع غايةٌ صعبة، ولكن يبدو أن لكزس قدمت مع LS F Sport لمُحبي السيارات الفارهة كبيرة الحجم نفسًا رياضياً واضحاً في سيارة لا تُصنف عادةً بالرياضية.

كشفت لكزس الأمس عن الفئة الرياضية “أف سبورت” من سيارتها الصالون الفاخرة كبيرة الحجم “أل أس” وذلك كطرازٍ جديد لعام 2018، على أن يُعرض للعُموم في معرض نيويورك للسيارات الذي سيُقام بعد أيام.

وتاريخياً، يُعتبر طراز “أل أس” باكورة إنتاج علامة لكزس التي انطلقت قبل ثلاثة عُقود، ولطالما كان “دُرة التاج” بالنسبة لعلامة لكزس التي تُعتبر بدورها تاج إمبراطورية تويوتا اليابانية. ولطالما كان مثالاً للمُحركات القوية والسلسة، ولراحة الركوب، ولهدوء المقصورة، والحرفية العالية في التصنيع والجودة المُرتفعة.

لكزس أل أس 500 إف سبورت 2018

وتقول لكزس بأن طراز 2018  أصبح أفضل أداءً على صعيد التعامل والتصميم الخارجي، والذي ينضح بالأداء والحركة حتى وهو مُتوقف، وبأنها ارتقت أكثر في هذه المزايا مع فئة “أف سبورت”، إذ سيُوفر تجربة قيادة الأكثر ديناميكية في تاريخ هذا الطراز.

على صعيد الطاقة، سيتوفر طراز “أل أس – أف سبورت” بمُحركات تعمل بالبنزين وأخرى هجينة، مع تحسينات طالت تعديل الهيكل وأخرى لتوفير مُتعة في القيادة مع الحفاظ على راحة استثنائية.

سيارة صالون بمظهر كوبيه رياضية

من ناحية المظهر، منح مُصممو لكزس طراز “أل أس” مظهر سيارة كوبيه بأربعة أبواب، وحافظت الشبكة الأمامية على تصميمها المغزلي – الذي أصبح جُزءاً من هوية سيارات لكزس – ولكنه أصبح أكثر تطوراً في الفئة “أف سبورت”، لدرجة أن الأمر استغرق خمسة أشهر في قسم التصميم بواسطة الحاسب لتكوين التأثير والتفاعل المرغوبين، مع إضافة فتحتي تبريد جانبيتين أكبر حجمًا وعملانية تُساعد في تحسين تبريد المُحرك.

كما تم الاعتناء بمُكونات الهيكل في الفئة الرياضية لتمنح السيارة شكلًا يوحي بالسُرعة حتى وهي مُتوقفة، وأُضيفت ما يُشبه الشفرات إلى الحواف الجانبية السُفلية، ووُضعت علامات تحمل “أف سبورت” على الرفارف، وعجلات حصرية من السبائك المعدنية قياس 20  بوصة.

وتتوافر هذه الفئة بلونين حصريين هُما أبيض نوفا وأزرق حار.

مقصورة “أوموتيناشي”

بالانتقال إلى الداخل، أُضيفت تعديلات خاصة بالفئة الرياضية عبر إضافة تجهيزات حصرية خاصة بالفئة، مع الحفاظ على الخصائص الأساسية للتصميم التي أُطلق عليها “أوموتيناشي” والتي تعني كرم الضيافة الياباني، وتضمنت التفاصيل إيلاء عناية فائقة بمواد المقصورة لتوفير الراحة والهدوء داخلها، وشملت تنجيداً قماشياً مُطعماً بالجلد المُخرم على المقاعد والمقود ومقبض تبديل السُرعات.

امتد الاهتمام إلى السائق الذي أصبح يحوز على مقعدٍ خاصٍ به مُصمم ليمنحه شعوراً ديناميكياً. وشاشةً رقمية أمام السائق يظهر عليها عدادات للسُرعة ودورات المُحرك إضافة لعرض المعلومات استعارها مُصممو طراز “أل أس – أف سبورت” من تلك المُستخدمة في طراز LFA الرياضي الخارق. ودواسات من الألومنيوم.

تفاصيل الهيكل

ضمنت لكزس في هذا الطراز أحدث جيلٍ من نظامها الخاص للتحكم بالهيكل VDIM وهي اختصار لعبارة: الإدارة الديناميكية المُتكاملة للمركبة. يجمع النظام تحت مظلته ما بين الكثير من وظائف التحكم في السيارة على غرار نظام منع غلق المكابح ABS، والتحكم بالتماسك TRC، والتحكم باستقرار المركبة VSC، والمقود الكهربائي المُعزز EPS، ونظام لكزس الديناميكي لتعامل مع السيارة LDH.

يقوم هذا النظام المُوحد بالتحكم بالمركبة من خلال التنسيق بين جميع الأنظمة المذكورة لإدارة وظائف الكبح والتوجيه ونظام نقل الطاقة والتعليق والتحكم بوظائف التوازن الأساسية للسيارة، وليُساعد بالتالي في تحقيق راحة ركوبٍ وتحسين قُدرات التماسك والسلامة، وتوفير رشاقة للسيارة التي تنتمي للفئة الكبيرة.

Lexus LS 500 F Sport 2018 : الخواص الرياضية

بالنظر إلى أن قاعدة العجلات المُعتمدة في طراز LS ليست سوى نُسخة مُمددة من القاعدة GA-L التي استُخدمت في الطراز الجديد LC كوبيه الرياضي فإن مُهمة المُصممين لم تكن صعبة. فقد طُورت هذه القاعدة لتعزيز القيادة وتوفير راحة ركوب وهدوء في المقصورة، فيما أضافت “أف سبورت” رشاقةً للمركبة مع تحسين تجاوبها مع السائق.

وتضمنت الخصائص الرياضية:

– أقراص مكابح كبيرة مع 6  مكابس في الأمام و 4  في الخلف، لمنح السائق مزيد من الثقة.

– نظام توجيه للعجلات مع نظام توجيه ديناميكي للعجلات الخلفية.

– نظام تعليق بضغط الهواء مع إمكانية التحكم بارتفاع السيارة.

والنتيجة سيارة صالون كبيرة فاخرة تملك حواس سيارة رياضة.

المُحركات: رياضي أو هجين

تتضمن قائمة الخيارات المُتاحة للمُحرك اثنين فقط:

الأول، جديد بالكامل وهو ينتمي لفئة المُحركات التقليدية العاملة بالوقود V6 بسعة 3.5  ليتر، مع شاحي هواء توربو، وعُلبة تُروس من 10 نسب تنقل الطاقة للعجلات الخلفية أو الأربعة بحسب الأسواق. ويبلغ عزم دوران المُحرك 599 نيوتن متر، والقدرة 415  حصان. سيتوافر في طراز 2018 من “أل أس 500”. وتقول لكزس بأن هذا المُحرك يوفر طاقةً وعزماً مُوازياً لمُحرك V8.

وبالنسبة للتسارع، فإن هذا المُحرك قادر على إطلاق السيارة من حالة السُكون إلى سُرعة 100 كيلومتر في الساعة في غُضون 4.5  ثواني فقط.

إلى ذلك جُهز المُحرك بنظامٍ خاص يُتيح اختيار أداءه حسب الطلب وفق ثلاثة أنماط “عادية” ورياضية بدرجتين “أس” و “أس بلاس”.

والآخر، هجين يتوافر في طراز “أل أس 500  أتش – أف سبورت”، يُضيف طابع الكفاءة إلى الأداء الرياضي.

وهو نظامٌ هجين مُتعدد المراحل يتكون من مُحرك V6 سعة 3.5 ليتر مع مُحركين كهربائيين مُجهزين بمُدخرة طاقة (بطارية) من شوارد الليثيوم تتميز بكونها مُدمجة الحجم وخفيفة الوزن.

جُهز مُحرك الاحتراق الداخلي بنظام بخ مُباشر للوقود D-4S، ومُكونات أخف وزنًا على مُستوى الصمامات، ونظام صمامات متكيف مُزدوج VVT-i، لتوفير عزم دوران في مُختلف الظروف، وتبلغ الطاقة الإجمالية لهذا النظام الهجين 354 حصان.

بالنسبة لنظام نقل الحركة فهو يتكون من تُروس كوكبية مُتغيِّرة باستمرار يتلائم مع “أسلوب القيادة الهجينة من لكزس” مع أربع نسب إضافية حيث يعمل على تناغم عمل المُحركين الكهربائيين ومُحرك الاحتراق الداخلي.

ويعمل هذا المُحرك بوضعين، يدوي وفيه تقوم مجموعتي التروس بتوفير 10 نسب تُؤمن قيادة ديناميكية على الطريق وتسمح للسائق تبديل النسب يدويًا.

ونظام هجين مُتعدد المراحل حيث يتم استخدام المُحرك الكهربائي للسير في سُرعات مُنخفضة، ويسمح للسيارة أن تصل سُرعتها إلى 140 كيلومتر في الساعة من دون المُحرك البنزيني، وفي هذا النظام تنطلق السيارة من وضع الثبات إلى سُرعة 100 كيلومتر في الساعة خلال 5.2 ثواني.

ولأن الأرقام تتحدث، تقول لكزس بأن هذا النظام الهجين أكثر كفاءة وأداءً بحيث يُوازي في قُدراته طراز “أل 460” بمُحرك V8 وأسرع بثلاثة أعشار من الثانية من طراز “أل أس 600  أتش” بنظام الدفع على جميع العجلات.

Facebook Comments
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error:
إغلاق
إغلاق