أحدث المواضيعخبر اليومفيديولاند روفرمواضيع رئيسية

لاند روفر ديفِندِر: استمرار الأسطورة للقرن الـ 21

وصل الجيل الجديد من “ديفِندِر” مع وعود جزيلة من لاند روفر بأن يكون امتدادًا مُشرِّفًا للسُمعة العطِرة للسيارة التي بُنِيَت عليها الشركة.

بعد طول انتظار وتشويق أزاحت شركة لاند روفر البريطانية، المُتخصصة بإنتاج سيارات الدفع الرباعي، عن الجيل الأحدث من طراز “ديفِندِر Defender” المُنتمي لفئة المركبات الرياضية العملانية SUV الصالحة للسير على كافة الطرقات، حيث خضع لإعادة تصميم شاملةٍ هي الأولى من نوعها مُنذ عُقود، تحديدًا مُنذ العام 1983. وتحمل الاسم الرمزي “أل 663 L”

يُنافس “ديفِندِر” في فئةٍ مُتميِّزةٍ؛ إنه موجَّهٌ لأولئك الباحثين عن سيارة دفع رُباعي تُساعدهم على أداء مهماتهم ونشاطاتهم في المناطق البعيدة والبرية والوعرة وليس أولئك الذين يركبون مركبات الدفع الرُباعي من أجل التباهي وحسب، فقد حاز على إعجاب الجميع ببساطته وعملانيته، لذا كانت مُهمة إنتاج بديلٍ عنه مهمةً صعبةً على الشركة البريطانية. بخلاف كما دخول مُنافسين على الخط أبرزهم طراز “رانغلر Wrangler” من جيب.

كانت أبرز التخّوُفات مسألة التصميم الخارجي، إذ حاز التصميم الحالي للسيارة، الصندوقي البسيط، على إعجاب الجميع؛ متينٌ وسهل الصيانة ويُمكن إصلاح أي جُزء أو استبداله حتى لدى الورشات البدائية في القُرى النائية.

وعلى الرغم من أن تصميم “ديفِندِر” الجديد مُستوحى من الطراز الاختباري “دي سي 100 DC” إلا أنه بقي وفيًا لتصميم “ديفِندِر” الأساسي، حيث ما تزال الخُطوط المُستقيمة والأجزاء المُربعة موجودةً، تراها في الأبواب والمصابيح الأمامية والخلفية والنوافذ، والنصف الأسفل الجانبي المُنتفخ حتى العجلة الفولاذية تقليدية التصميم، كما يتوافر بفئتَين “90” قصيرة من ثلاثة أبواب و “110” الطويلة مع خمسة أبواب، يُضاف لها احتمالية تقديم فئة أطول “130”، وتصميم المُقدمة عملاني أكثر منه جمالي، حيث الخُطوط المُستقيمة، وصادم يضم فتحة تهوية ولوح حماية سُفلي. لكن أين التحديث في هذا؟

حسنًا، التحديثات جاءت تحت الجلد – إن جاز التعبير – فقد صُنع “ديفِندِر” الجديد على قاعدة عجلات جديدة بالكامل ووفق أسلوب الجسم الأُحادي Unibody، وليس جسم على إطار Body-on-Frame، كما كان في الأجيال السابقة، واستخدام الألومنيوم عالي المتانة في صنع الهيكل، مما يعني تخفيف الوزن وتقليل فُرص الصدأ، علمًا بأنها مُشتقة من قاعدة العجلات “دي 7 D” المُستخدمة في الطرازات الأخرى للاند روفر وراينج روفر، وتحمل الاسم “دي 7 أكس D7x”، يُشير رمز “أكس” إلى “إكستريم Extreme”، وفي هذا الصدد، تعِد الشركة البريطانية بمركبة عالية المتانة والصلابة أكثر ثلاث مرات من نظيرتها التقليدية، علمًا بأنها أجرت سلسلةً طويلة من الاختبارات والتجارب على السيارة، من المنطقة القُطبية المُتجمِّدَّة إلى الصحارى العربية، وعلى مُختلف أنواع التضاريس والدروب الوعرة والطُرقات.

واستغنت السيارة عن محاور العجلات الصلبة، لصالح نظام تعليق مُستقل أساسه من الفولاذ الصلب، يتألف من موجِّه عرضي مُزدوج في الأمام ومُتعدِّد الوصلات، تم زيادة حجمها مُقارنةً بأنظمة التعليق في طرازات الشركة الأخرى، مما يسمح بأن تكون استجابة الجسم أفضل مع سطح الطريق، وتُؤمِّن راحة جُلوس جيدة مُقارنةً بالجيل الحالي. تأتي الفئة “90” بنظام تعليق يتكون من نوابض قياسيًا، يُمكن ترقيته إضافيًا إلى نظام التعليق الهوائي، بينما تأتي الفئة “110” الأطول بنظام تعليق هوائي قياسيًا.

الجانب الأكثر حداثةً في نظام التعليق هو توفير الجيل الثاني من نظام “الاستجابة للتضاريس Terrain Response” الشهير من لاند روفر، ونظام تصوير ما تحت السيارة “ClearSight Ground View” الذي يُتيح للسائق رُؤية المسار أسفل مُقدِّمة السيارة والإطلاع على العوائق. كما يوجد تُرس تفاضلي وسطي يُمثل قفله يدويًا وتُرس خلفي بقفل آلي وعلبة تحويل من نِسبَتَيْن.

وعلى الرغم من الشكل الصندوقي للسيارة إلا أنها ذات انسيابية مقبولة، 0.38 على مقياس الانسيابية Cd، بفضل الزوايا الناعمة والأرضية المُسطحة، المُكونة من ألواح مصنوعة من الألياف المُعززَّة وألواح حماية من الألومنيوم.

محركات لاند روفر ديفندر للعام 2020

يتوافر لـ “ديفِندِر” الجديد مجموعة من المُحرِّكات العاملة بالديزل أو البنزين وفق التالي:

– مُحرِّك توربو ديزل “إنجينيوم Ingenium”: “دي 200 D”: من أربع أسطوانات مُتتالية سعة ليترين، مع شاحن توربيني، قُوته 196 حصان، وعزم دورانه 430 نيوتن – متر، ومُعدَّل استهلاكه للوقود 8.8 ليترات لكل مئة كيلومِتر، وهو المُحرِّك الأساسي أو القياسي؛

– مُحرِّك توربو ديزل “إنجينيوم Ingenium”: “دي 240 D”: من أربع أسطوانات مُتتالية سعة ليترين، مع شاحن توربيني، قُوته 237 حصان، وعزم دورانه 430 نيوتن – متر، ومُعدَّل استهلاكه للوقود 8.8 ليترات لكل مئة كيلومِتر؛

– مُحرِّك بنزين توربو “بي  300 P”: من أربع أسطوانات مُتتالية سعة ليترين، مع شاحن توربيني، قُوته 296 حصان، مُعدَّل استهلاكه للوقود 11.3 ليتر لكل مئة كيلومِتر، نفس المُستخدم في “راينج روفر إيفوك Range Rover Evoque”. وجاكوار “إي بايس E Pace”.

– نظام مُحرِّك هجين خفيف بنزين – كهربائي “بي 400 P”: من ستِّ أُسطوانات مُتتالية سعة ثلاث ليترات، مع شاحن توربيني من مرحلتَيْن، ومُحرِّك كهربائي مغناطيسي دائم 48 فولت، ومُدَّخرات طاقة من شوارد الليثيوم تُخزِّن الطاقة المستعادة من الكبح، يُولِّد هذا النظام الهجين 394 حصان، وعزم دورانه 550 نيوتن – متر،  ومُعدَّل استهلاكه للوقود 11 ليتر لكل مئة كيلومِتر.

ومن المُتوقع تقديم فئة هجينة مع مقبس للشحن Plug-in في وقتٍ لاحق.

تتصل جميع هذه المُحرِّكات قياسيًا بعُلبة سُرعة آلية من ثمان نِسَب من إنتاج “زِد أف ZF”، يُمكنها العمل حتى خلال اجتياز مُنحدرات بزاوية 45 درجة، بفضل محاور نقل الحركة الأصلب في سيارات لاند روفر، وتنقل طاقة المُحركات إلى العجلات الأربعة عبر نظام دفع رُباعي دائم، بينما يُوجد علبة تحويل من سُرعَتَيْن للتحكم بنظام الدفع.

على صعيد التسارع، يُقدم مُحرِّك “بي 300” أداءً مُحترمًا، حيث ينطلق من التوقف إلى مئة كيلومتر في الساعة خلال 5.7 ثواني في فئة “90” القصيرة، و 5.8 ثواني في فئة 110 الأطول.

أبعاد السيارة كالتالي:

الطول:  فئة “110”: 5.018 أمتار (مع العجلة الاحتياطية على الباب الخلفي)، و 4.758 أمتار  بدونها.

فئة “90”: 4.583 أمتار (مع العجلة الاحتياطية على الباب الخلفي)، و 4.323 أمتار بدونها.

قاعدة العجلات: فئة “110”: 3.022 أمتار

فئة “90”: 2.587 مِترَيْن

العرض: 2.008 مِتْرَيْن لجميع الفئات

الارتفاع: فئة “110”: 1.967 متر

فئة “90”: 1.974 متر (مع نظام تعليق هوائي)، 1.969 متر مع نظام تعليق نوابض.

الخُلوص: من 226 ميلّيمِتر، يرتفع إلى 291 ميلّيمِتر في حدِّه الأقصى في الفئات المُجهزَّة بنظام تعليق هوائي. إذ يُتيح نظام التعليق الهوائي ضبط ارتفاع السيارة حسب الحاجة، تصل إلى 291 ميلّيمِترًا، وهي إضافة جديدة لطراز “ديفِندِر” رغم أنها مُتوافر في طرازات لاندر روفر الأخرى “ديسكوفِري Discovery” و “راينج روفر”.

بالنسبة لباقي مُتطلبات الأداء على الدروب الوعرة، تبلغ زاوية الصعود 38 درجة وزاوية الخروج 40 درجة وزاوية التوازن 28 درجة.

كما يُقدِّم “ديفِندِر” الجديد إمكانيات مُثيرة للإعجاب على الأرض، فهو أفضل من جيب “رانجلر Wrangler” فيما يخص خوض وعبور الجداول والسيول النهرية والمُسطّحات المائية، حيث يُمكن لـ “الفارس” البريطاني السير فيها حتى عُمق 90 سنتيمِتر مُقابل 76 سنتيمِر لـ “راعي البقر” لأمريكي.

لاند روفر ديفندر 2020، مقصورة أساسية وخيارات مُتعددة

المقصورة لا تزال مُحافظةً على جوهر “ديفِندِر” الأصلي، بسيطة، بخُطوط أفقية ومُباشرة، ومتينة، إذ إنها مصنوعة من السبائك المعدنية، حيث تتضمن خطَّين أُفِقَيَيْن ليسا شكلِيَيْن، إذ يُمكن استخدامهما رفوفًا لوضع الأشياء عليهما، علمًا بأن الرف الأعلى يتضمن ما يُشبه عُلبًا صغيرةً لوضع المُقتنيات والمعدات الصغيرة، التصميم العام للوحة القيادة يُواكب التطور في صناعة السيارات عُمومًا، وفي هذا السياق يُلاحظ الخيارات المُتاحة في التجهيزات ومُستوى التشطيبات الداخلية من القليلة المُتقَّشِفة – تنجيد قُماشي عادي – إلى التي تتمتع بمُستوى فخامة وراحة ملحوظَيْن – تنجيد من جلد ويندسور Windsor الفخم ونظام صوتي من “ميريديان Meridian” مع 14 مُكبِّر صوت. على سبيل المثال، تتضمن التجهيزات الأساسية مقعد ثالث وسطي في الصف الأمامي، يُمكن تحويله لمسند يد، بينما يحلُّ مكانه كونسول وسطي عملاني كبير الحجم في الفئات الأعلى تجهيزًا، يتضمن حتى ثلاجة، مع مقاعد بحواف نافرة.

يبرز في لوحة القيادة وجود شاشة النظام المعلوماتي – الترفيهي Infotaintmant اللمسية المُلونة قياس 10 بوصات، مُجهزة بنظام تشغيل لاندروفر الخاص “بيفي برو Pivi Pro”، الذي أصبح أكثر سهولةً وبساطةً، علمًا بأنه يُمكن تحديثه لاسلكيًا، وتلعب الشاشة دورًا هامًا في إحدى الوظائف العملانية الهامة؛ عرض الصور لـ “نظام تصوير ما تحت السيارة” المذكور آنفًا. كما يوجد ضمن لوحة القيادة مقبض عُلبة التُروس الصغير. إضافةً إلى ذلك، انتقلت لوحة العدادات من العدادات التماثلية إلى الرقمية، بفضل شاشة عرضية مُلونة أمام السائق، يُكملها المقود مُتعدد الوظائف.

يكتمل الجانب العملاني باستخدام تصاميم ومُكونات بسيطة ومتينة، فعلى سبيل المثال يُمكن غسل حشيات الأبواب بالماء لكونها مصنوعة من قطعة واحدة ومن مواد قابلة للغسل، وكذا الأمر مع الأرضيات. كما تتضمن نهايَتَي لوحة القيادة حَلَقَتَيْن عاليَتا المتانة يُمكن استخدامها لربط الحبال كنُقطة ارتكاز أو لسحب السيارة من الجوانب.

يُمكن لصندوق فئة “110” التي تستوعب خمسة رُكاب، استيعاب 646 ليتر من الأمتعة حتى ارتفاع ظهر المقاعد الخلفية، ترتفع إلى 1075 ليتر حتى السقف، والسعة القُصوى 2380 ليتر عند طي الصف الثاني من المقاعد. وبطبيعة الحال تقل الأرقام في ذات الفئة لكن مع سبعة رُكاب أو في الفئة الأصغر “90”. علمًا بأن الصندوق مُبطَّن بأرضية مطاطية سهلة التنظيف، ويُمكن اختيار أرضية مُبطنَّة بالسُجاد في الفئات الأعلى.

الخيارات التقنية الأخرى مُثيرة للإعجاب، مُكيِّف هواء بمفاتيح إلكترونية، ونُقطة توزيع إنترنت، ونقاط المنفذ التسلسلي العام USB لشحن الأجهزة المُختلفة مثل الأجهزة الخلوية وأجهزة الملاحة والمصابيح وغيرها.

تتوافر السيارة بخمس مُستويات من التجهيزات والتشطيبات، بدءًا من الأقل إلى الأكثر فخامةً وتجهيزًا: “القياسية Standard” و “أس S” و “أس إي SE” و “أتش أس إي HSE” و “أكس X”، وفئة خامسة “الإصدار الأول First Edition” ستتوافر في السنة الأولى فقط، كما ستتوافر نُسخة للاستخدام التجاري Commercial في العام 2020، تتميز بكونها تحتوي على الصف الأول من المقاعد فقط وإزالة النوافذ الخلفية الجانبية، حيث تُستخدم المقصورة لنقل البضائع والأمتعة.

الأداء

تعِدنا لاند روفر بأن يكون “ديفِندِر” رائعًا قدر الإمكان، إذ بإمكان السقف تحمّل وزن 300 كيلوغرام في وضع الثبات و170 كيلوغرام خلال السير، وإمكانية جرّ مقطورة زنة 3.5 أطنان. بينما يُمكن لنظام التعليق تحمل ضغط حتى سبعة أطنان.

قائمة طويلة من الإضافات:

لم يكُن طراز “ديفِندِر” مركبةً مُدُنيةً في حياته، بل توجَّه لأولئك الذين تتطلب مهام عملهم العمل في ظروف مُناخية قاسية وفي البرية أو الغابات، راعت لاند روفر ذلك بتوفير قائمة من الخيارات المُتوافقة مع السيارة قياسيًا، وفي هذا الصدد، يوجد الآن كُتيِّب للكماليات والمُلحقات الإضافية يضم 170 قطعة، وبالتأكيد إنه قابلٌ للتوسيع بمُرور الوقت مع إضافة المزيد منها من لاند روفر أو من غيرها من الشركات.

والآن، تُقدِّم الشركة أربع حزم من المُلحقات الجاهزة المُصممة لتلبية حاجات مُعينَّة للمالكين، وهي:

– حزمة المُستكشف Explorer Pack: تتضمن أنبوب هواء مرتفع، وسكة تثبيت للسقف وعُلب خارجية لتوضيب المعدات، يمكنها حمل أشياء حجمها حتى 17 ليترًا أو وزنها 24 كيلوغرام. ويُمكن إضافة سلم جانبي للصعود للسقف وألواح لحماية السيارة، وبطانة لحماية أقواس العجلات؛

– وحُزمة المُغامرة Adventure Pack: تتضمن خزان ماء سعة 6.5 ليترات وخرطوم وضاغط هواء وعُلب خارجية لتوضيب المُعدّات وحقيبة ظهر سعتها 20 ليترًا؛

– وحزمة الريف Country Pack: تتضمن وحدات تخزين داخلية ونظام لغسل السيارة من الأوحال بعد التجوال وبطانة لحماية أقواس العجلات؛

– الحزمة الحضرية Urban Pack: تتضمن غطاء للعجلة الاحتياطية وإضافات جمالية.

لا يتطلَّب استخدام هذه الحزم إدخال تعديلات جوهرية على بنية السيارة. بخلاف ذلك يوجد حزمة خيمة على السقف ورافعة أمامية، وغطاء من قِماش القِنَّب المتين “الكنفا”، وكماليات أخرى مثل سكك سقف وغيرها، بخلاف ذلك تتضمن مجموعة الكماليات والإضافات أشياء شخصية للاستخدام خلال العمل والمُغامرات، مثل أداة مُتعددة الاستعمالات Multi-tool وحقائب ظهر وملابس للرحلات وغيرها.

أسعار لاند روفر ديفندر الجديدة

سيُصنع الجيل الجديد من “ديفِندِر” في مصنع جاكوار لاند روفر JLR الجديد في نيترا Nitra بسلوفاكيا، وسيصل للأسواق في النصف الأخير من  العام 2020، علمًا بأن السعر لنُسخة 110 ذات الأبواب الخمسة سيبدأ في بريطانيا من حوالي 45,240 جنيه استرليني (حوالي 55,930 دولار أمريكي) وكالتالي:

  • لاند روفر ديفندر 110 D220 يبدأ من 45,240 جنيه استرليني (حوالي 55,930 دولار أمريكي)
  • لاند روفر ديفندر 110 D240 يبدأ من 51,750 جنيه استرليني
  • لاند روفر ديفندر 110 P300 يبدأ من 48,295 جنيه استرليني
  • لاند روفر ديفندر 110 P400X يبدأ من 78,800 جنيه استرليني (حوالي 97,400 دولار أمريكي)

Facebook Comments
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error:
إغلاق
إغلاق