أحدث المواضيعانفينيتيخبر اليوم

إنفينيتي ستنسحب من أوروبا، لماذا؟

أعلنت علامة “إنفينيتي Infiniti” اليابانية للسيارات الفخمة بأنها ستنسحب من أسواق أوروبا الغربية في 2020.

تُجري “إنفينيتي Infiniti” اليابانية للسيارات الفخمة، والتابعة لشركة “نيسّان Nissan”، خطة إعادة هيكلة ضخمة لعملياتها، ستتضمن انسحابًا كاملًا من أسواق أوروبا الغربية مطلع العام المُقبل، 2020. وتعهدت الشركة بأن الانسحاب سيكون سلسًا، مع استمرار تواجدها حتى بدء تطبيق الخطة، كما تتفاوض مع مُمثلي المُوظفين الذين سيتأثرون بهذا القرار لإيجاد حُلول بديلة لهم وتدريبهم، ولإنهاء اتفاقيات الامتياز مع المُوزعين والوُكلاء، وضمان استمرارية خدمات ما بعد البيع، مثل صيانة السيارات المُباعة واستمرار فترات الضمان والكفالة.

مع ذلك، سيستمر تواجد العلامة في أسواق أوروبا الشرقية، حيث تُحقق نُموًا جيدًا، كما سيستمر تواجدها في أسواق الشرق الأوسط وآسيا.

هذا وسرت إشاعات مطلع العام الجاري حول نية إنفينيتي الخُروج من الأسواق الأوروبية، علمًا بأنها دخلتها قبل 10 سنوات تقريبًا، واضعةً نُصب عينها مُنافسة العلامات الألمانية العريقة، إلا أن طرازاتها لم تُحقق المبيعات المرجوة.

على سبيل المثال، كان الهدف بيع ما بين 30 ألف إلى 40 ألف وحدة من طراز الهاتشباك “كيو 30” سنويًا، مُنذ إطلاقه قبل ثلاث سنوات في أوروبا، لكنها لم تبِع سوى 19 ألف وحدة منه بين عامي 2016 و 2018. إجمالًا، باعت إنفينيتي 13775 وحدة في العام 2016، تراجعت إلى 12750 وحدة في 2017، ومن ثم إلى ستة آلاف وحدة تقريبًا في العام 2018. وعلى صعيد المبيعات الإجمالية، باعت الشركة 12800 وحدة تقريبًا في أوروبا في العام 2017، وتفوَّق عليها السوق الصيني السوق بمقدار الضعف تقريبًا.

إنفينيتي كيو 30

وبموجب الخطة، ستوقف الشركة إنتاج طرازَي “كيو 30 Q” و “كيو أكس 30 QX” في مصنعها في ساندرلاند في بريطانيا، حيث سيتوقف إنتاج هذين الطرازَيْن مُنتصف العام الجاري، علمًا بأن الشركة الأم – نيسّان – قد أعلنت فعلًا بأنها ستوقف إنتاج السيارات في مصانعها في بريطانيا وتُركيا.

طوّرت إنفينيتي طراز “كيو أكس 30 QX” بالتعاون مع مرسيدس بنز، حيث يتشارك العديد من المُكونات مع طراز “جي أل أيه GLA” الألماني، وذلك ضمن خطة أوسع للتعاون ما بين “تحالف رينو – نيسان” و مرسيدس بنز، لكن مبيعات الطراز الياباني جاءت مُخيبةً للآمال مُقارنة بنسيبه، حتى في أسواق أمريكا الشمالية، إذ تُخطط الشركة لتطوير الجيل المُقبل بإمكانياتها وجُهودها، ومن المُتوقع أن يُجهَّز الجيل المُقبل بمُحرك الضغط المُتبدِّل مع ضاغط توربيني VC-T وهي تقنية مُطبقة في طراز “كيو أكس 50 QX” المُدمج، لكن بسعة أقل، مع توفير نُسخة هجينة منه بنظام “إي – باوَر e-Power”.

مواصفات وأسعار انفينيتي QX50 الجديدة
Infiniti QX50 2019

حتى كريستيان ميونير Christian Meunier، رئيس إنفينيتي في أمريكا الشمالية، اعترف بأن هذا الطراز ليس ناجحًا، ولكنه سيستمر في التواجد ضمن عُروض الشركة حتى انتهاء دورة إنتاجه. باعت إنفينيتي في أمريكا الشمالية 8100 وحدة تقريبًا كم طارز “كيو أكس 30” في 2018، بتراجع 43 بالمئة تقريبًا عن العام الذي سبقه. وبالمُقارنة مع “جي أل أيه”، باعت مرسيدس بنز 9337 وحدة في الربع الأخير من العام 2018.

كهربة جميع العُروض بدءًا من 2021

وفي سياقٍ مُتصِّل، أعلنت إنفينيتي بأنها ستُكهرب جميع عروضها اعتبارًا من العام 2021، وستوقف توفير خيارات مُحرك الديزل، كما ستُركز أكثر على المركبات الرياضية العملانية SUV والمُدمجة Crossover، مع إيلاء اهتمام أكبر بسوقَي أمريكا الشمالية والصين، إأذ تُخطط لإطلاق ما لا يقل عن خمسة طرازات خلال الأعوام الخمسة المُقبلة، مع هدف أن تكون من ضمن العلامات الأولي في قطاع السيارات الفخمة.

وتُمثِّل أسواق أمريكا الشمالية 70 بالمئة من مبيعات إنفينيتي على مُستوى العالم، علمًا بأن نيسّان أسست هذه العلامة في العام 1989، لمُنافسة العلامات الألمانية هناك، مُتتبعةً خُطى مُواطنتَيْها هوندا مع علامة “أكيورا Acura” في العام 1986، وتويوتا مع علامة “لكزس Lexus” في العام 1989.

Facebook Comments
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error:
إغلاق
إغلاق