أحدث المواضيعانفينيتيخبر اليوم

إنفينيتي: ثلاثون عامًا من الرُقي

تحتفل إنفينيتي باليوبيل الْلُؤْلُؤيّ لانطلاقتها من خلال إصدارٍ محدود يحمل اسم “الإصدار 30”.

بدأت علامة إنفينيتي Infiniti، للسيارات الفخمة، مبيعاتها قبل 30 عامًا، واحتفالًا باليوبيل الْلُؤْلُؤيّ لهذه المُناسبة أطلقت الشركة اليابانية مجموعةً خاصةً أسمتها “الإصدار 30 Edition”، تتضمن طرازات “كيو أكس 50 QX” و “كيو أكس 60 QX” و “كيو أكس 80 QX”، من فئة المركبات المُدمجة ورُباعية الدفع، و “كيو 50 Q” الصالون و “كيو 60 Q” الكوبيه الرياضي.

ضمنيًا لا يوجد تعديلات على القوة الدافعة أو التصميم الداخلي للمقصورة وما إلى ذلك، لكن من المُتوقع أن تكون سيارات “الإصدار 30” من الفئات العُليا وكاملة التجهيزات، علمًا بأنها ستتضمن أحدث باقات السلامة وأنظمة المُساعدة الإلكترونية للسائق، إذ تُجسِّد القُدرات التقنية للعلامة اليابانية الفخمة، أهمها نظام المُساعدة المُتقدِّم ProASSIST، وهي حزمة تقنية تضم عدة أنظمة إلكترونية للتحكم بالسيارة، مثل مُثبِّت السُرعة المُتأقلم، وتفادي الاصطدام الأمامي والخلفي، والرُؤية المُحيطية، والحفاظ على المسافة بين السيارة والسيارات في الأمام.

شكليًا، تستفيد سيارات هذه النُسخة الخاصة من تشطيبات كرومية بلون أسود لحواف شبكة التهوية وخلف أقواس العجَلات والصادم الخلفي وعُلب المرايا، وعجلات من السبائك الخفيفة بلون أسود أيضاً. وشعارات “الإصدار 30”.

قال جيف بوب Jeff Pope، نائب رئيس إنفينيتي في الأمريكِيَتَيْن: “نشأت علامة إنفينيتي لتُعيد تحديد القواعد في فئة السيارات الفخمة، ونحنُ مُستمِرون في تقديم مُستوى من الفخامة مُصمم لكي يُعيشه المرء ويختبره لأقصى حدّ. تُعتبر (الإصدار 30) أحدث تقديم لهذه الرُؤية، حيث نمزج ما بين التصميم المُلهم وتقنية مُساعدة السائق المُتقدِّمة التي نحنُ رُوّادٌ فيها”.

ستكشف إنفينيتي عن هذه المجموعة الخاصة خلال “مُنافسات الأناقة في بيبل بيتش Pebble Beach Concours d’Elegance”، الذي سيُقام خلال الشهر الحالي، آب (أغسطس)، ولم تكشِف عن أسعارها، لكنها وعَدت إعلان الأسعار عندما تصل السيارات لمعارض الوُكلاء والمُوزِّعين في العام 2020.

تاريخ شركة انفينيتي

بالعودة للأيام الأولى لعلامة إنفينيتي، أنشأتها نيسّان اليابانية للمُنافسة في قطاع السيارات الفخمة والراقية، وُلدت رسميًا في الثامن في تشرين الثاني (نوفمبر) من العام 1989، مع تقديمها سيارة الصالون الكبيرة الفخمة “كيو 45 Q” كطرازٍ للعام 1990، كان عالم السيارات الفخمة آنذاك مُختلفًا كُليًا عن اليوم، والسيادة فيه للصالون، يُمكن القول بأن “كيو 45” هو النُسخة التصديرية من طراز “برزيدِنت أتش جي President HG 50”.

لا تبيع إنفينيتي سياراتها في اليابان، لكن هذا لم يمنعها من تقديم بعض سياراتها هناك تحت اسم نيسّان، على سبيل المثال نيسّان “سكاي لاين” ما هو إلا إنفينيتي “كيو 50”.

تُعتبر إنفينيتي رابِع علامة فخمة يابانية تُطلق في النصف الثاني من ثمانينيات القرن العشرين، بعد علامات “آكيورا Acura” من هوندا في 1986، و “أماتي Amati” من مازدا في 1988، و “لِكزُس Lexus” من تويوتا في 1989. تبعها علامة “إيفيني ɛ̃fini” من مازدا في العام 1991. تسابقت شركات السيارات اليابانية لإنشاء هذه العلامات الفخمة ردًّا على الأنظمة اليابانية لتحديد الصادرات إلى الولايات المُتحدَّة الأمريكية، والتي امتدت ما بين عامي 1981 و 1994، حيث يُمكنهم هذا من تحقيق هامش ربح أعلى رغم تحديد عدد السيارات التي يُمكنهم بيعها. فضلًا عن تأسيسهم لمصانع لإنتاج سياراتهم على التُراب الأمريكي، بحيث تُعامل كمُنتجات أمريكية.

وللأسف، لم تستطِع علامات مازدا الفخمة الصُمود، حيث اندثرت علامة أماتي في 1992 و “إِفيني” في 1997، بسبب أزمة الأصول العقارية في اليابان وضعف المركز المالي للشركة. وحتى إنفينيتي، لم تُحقق اختراقًا في جميع الأسواق العالمية، إذ ستنسحب من أوروبا الغربية في العام المُقبل 2020. لكنها مُتفائلةٌ بمُستقبلٍ واعد، إذ تنوي أن تكون جميع طرازاتها الجديدة كهربائية أو هجينة اعتبارًا من العام 2021.

Facebook Comments
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error:
إغلاق
إغلاق