أحدث المواضيعمقالاتمواضيع رئيسيةهيونداي

هذا آخر ما توقعناه منك هيونداي !

مقالات – قصي حازم

اسمع هذا الخبر!

من بين كل سيارات التي تم تقديمها في العام 2016، بما فيها الصغير والكبيرة، الفخمة والرياضية الخارقة، وبإجماع 1700 مصمم من أكثر من 30 دولة، من بينها كلها، تم انتخاب هيونداي الانترا للعام 2017 كفائز في مسابقة التصميم International Design Excellence IDEA.

حسناً … إنها لم تفز بالمركز الأول، ولكن بالمركز الثالث، ويبقى ذلك إنجازاً عظيماً لشركة ما زال يظن الكثير أنها تقلد شركات أخرى في تصاميمها. لا يا عزيزي، ليس بعد الآن، ها هي هيونداي تفوز بجوائز التصميم أيضاً بعد أن تم انتخاب عدد من طرازاتها أكثر من مرة لتكون سيارة العام.

الحقيقة أن تطور طرازات هيونداي الجديدة ليس بالشكل فقط، وأذكر تماماً عندما كانت طرازات هيونداي منتصف التسعينات خفيفة الوزن واقتصادية بإستهلاك الوقود، والسبب وراء ذلك كان جسماً وقاعدة غير مدعّمين، وكنتيجة لم تكن هيونداي مثالاً للأمان والسلامة، إلا أن الوضع تغير، وقد حصلت سانتافي Santa Fe على أفضل النتائج الممكنة ضمن اختبارات الأمان لجمعية التأمين لسلامة الطرقات السريعة IIHS. كذلك فقد تم اختيار هيونداي توسان للعام 2016 كواحدة من أفضل 10 سيارات عائلية حسب كل من مجلة Parents.

في خبر سابق أذكر أن هيونداي استعانت بمصممين من شركة بنتلي بالإضافة إلى مدير العلامة التجارية من لامبورغيني تحضيراً لإطلاق Genesis العلامة التجارية الفخمة الجديدة من هيونداي، كما هو الحال مع تويوتا وفرعها الفخم لكزس.

هيونداي لم تعد تسعى فقط للتوسع، فهي تملك ثماني قواعد للتصنيع وسبعة مراكز للتصميم والتقنية منتشرة في أرجاء العالم وفريقها يزيد تعداده عن 110 آلاف موظف، وقد باعت الشركة في العام 2015، نحو 4.96 مليون مركبة عالمياً. تسعى هيونداي الآن يا عزيزي للتفوق، وتقدم نفسها كصانع ذكي يعزز مجموعة منتجاته عبر تصميم مركبات وفقاً لخصائص الأسواق المحلية، وهي تسعى لتمتين موقعها الريادي في مجال التقنية النظيفة أيضاً، ولا نستبعد أن تعلن عن سيارة ذاتية القيادة قريباً.

تأسست هيونداي في العام 1967، وهي بالخمسين من العمر تقريباً ولم تمت مثل دايوو التي نعود لنقول أن مصيرها كان الاندثار ونِعمَ ما جرى، بل تفوقت هيونداي بأشواط عن شركات قديمة وعريقة مثل لانسيا الإيطالية، وتحاول المنافسة على جميع الأصعدة بدءاً من صنع سيارات إقتصادية رخيصة الثمن إلى المنافسة في رياضة سباقات الرالي.

إلى الأمام هيونداي … إلى الأمام

Facebook Comments
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error:
إغلاق
إغلاق