أحدث المواضيعخبر اليوممواضيع رئيسيةهيونداي

هيونداي أكسنت 2020: مجموعة دافعة جديدة ولا تغيير على الشكل

أجرت هيونداي عملية تجديد لطراز “أكسنت” الصالون الصغيرة، انحَصَرَت بالجانب الميكانيكي، وترفع من شأنها في عالمٍ لم يعُد يرغب كثيرًا بسيارات الصالون.

لا بُدَّ أن هيونداي، الكورية الجنوبية لإنتاج السيارات، جريئةٌ للغاية للمُراهنة على سوق سيارات الصالون الصغيرة، حيث قدَّمت تحديثات ميكانيكية كبيرة على طراز “أكسنت Accent”، في حين تنحصر أعمال التحديث والتجديد لدى الصانِعين الآخرين على عملية شدّ وجه بسيطة هنا أو تحديث لبعض الإضافات هناك، هذا إن كان لدى الشركة سيارةٌ في هذه الفئة أساسًا! حيث أصبحت فئة سيارات الصالون الصغيرة جدًا مُجرَّد إضافة ثانوية لإرضاء الشباب الذين يُريدون سيارةً اقتصادية ومُدُنية أو العائلات الصغيرة وحسب، أي “سد خانة” كما يُقال في مصر.

على صعيد الشكل العام، خارجيًا وداخليًا، لم تُدخل الشركة الكورية أية تعديلات عليه، فهو ما يزال عصريًا، علمًا بأنها قدمت الجيل الأحدث، الخامس، في العام 2018، مع تصميم مُستوحى من أحدث خُطوط الطرازَيْن الأكبر“إلانترا Elantra” و “سوناتا Sonata”، مع شبكة تهوية “متدفِقة”، ومصابيح أمامية وخلفية بتقنية “ليد”، ويتضمن هيكل السيارة استخدام الفولاذ عالي الصلابة، كما تم تصميمها بحيث يُمكن السيطرة على قوة الاصطدام خلال الحوادث، وتحسين مُستويات العزل الصوتي وغيرها من المزايا التي تتوافر في السيارات الأكبر حجمًا.

Hyundai Accent 2018

لكنها أضافت مجموعة دَفعْ جديدة، إذ أضافت مُحرِّكًا جديدًا من عائلة “سمارت ستريم Smartstream”، يتألَّف من أربع أسطوانات مُتتالية، سعة 1.6 ليتر، يستفيد من تقنيات جديدة لتحسين أداءه؛ نظام مُتبدِّل ومُستمِر التغيير لتوقيت الصمامات CVVT، مع منفَذَي حقن للوقود DPI، ووشيعة إشعال عالية الطاقة HEIC، ووحدة جديدة لإدارة الأداء الحراري للمُحرك تُحسن فعالية التبريد، بدلُا من جهاز “الثيرموستات” التقليدي. يُنتج المُحرِّك 120 حصانًا و153 نيوتن – متر من عزم الدوران.

بالرغم من زيادة الكفاءة، تقل قدرة المحرك الجديد من 130 إلى 120 حصان، والعزم من 161 نيوتن متر إلى 153 نيوتن متر

يتصل المُحرِّك بعُلبة تُروسٍ يدوية من ستِّ نِسب قياسيًا، بينما تخَّلت عن تلك الآلية، من سِتِّ نِسَب أيضاً، لصالح عُلبة تُروس جديدة ذات تعشيق مُستمر، تُسمى “عُلبة تُروس ذات تغيير ذكي Intelligent Variable Transmission” تأتي ضمن حُزمة القوة الدافعة “سمارت ستريم”، وتستفيد من تقنية “حزام مُجنزَر Chain Belt” بدلًا من “الحزام الدافع” الأكثر شيوعًا.

يُساهم المُحرك وعُلبة التُروس الجديدان في خَفضِ مُعدَّلات استهلاك الوقود، ووفقًا لحسابات السوق الأمريكية، يُقلل المُحرِّك وعُلبة التُروس الآلية الجديدَيْن الاستهلاك من 7.3 لتر/100 كلم (مُحرك الحقن المُباشر للبنزين GDI السابق)، إلى 6.5 لتر/100 كلم، في ظُروف القيادة المُختلفة.

المقصورة ما تزال على حالها، فمِن غير المُتوقَّع أن نرى موادًا فخمة أو عالية الجودة، لكنها لا تفتقر للعملانية، فهي تتضمن شاشة لمسية قياس خمسُ بوصات قياسيًا. لكن ولمن يرغب بإنفاق مزيدٍ من المال، هُنالك حزمة من الإضافات الاختيارية التي ترتقي بمُواصفات السيارة:

– شاشة لمسية قياس سبعُ بوصات، تدعم نظامي “آبل كاربلاي Apple CarPlay” و “أندرويد أوتو Android Auto”؛
حُزمة “بلو لينك Blue Link” لخدمات الاتصال، صالحة لمُدة ثلاث سنوات، والعديد من الخدمات من بينها تشغيل المُحرِّك عن بُعد؛
– فتح غطاء الصندوق بدون يدَيْن؛
– مقاعد أمامية مُدفأة؛
– زر لتشغيل المُحرِّك بدون استخدام المفتاح؛
– تحكم آلي بدرجات الحرارة.

أما مُواصفات السلامة والأمان تتضمن:
– مُساعد لتفادي الاصطدام الأمامي FCA، يتوافر في الفئة الأعلى تجهيزًا؛
– ستّ وسائد هواء؛
– نظام للتحكم بثبات السيارة؛
– نظام إلكتروني لتوزيع قُوة الكبح.

ورغم هذه التحديثات، حافظت هيونداي على مُعادلة السعر الجيِّد لسيارة جيدة، إذ يبدأ سعر “أكسِنت” للعام 2020 من 16125 دولارًا أمريكيًا، لفئة “أس إي SE”، مع عُلبة تُروس يدوية، بينما يُمكن الحُصول على الفئة المُجهزَّة بعُلبة التُروس الآلية الجديدة بدءًا من 17225 دولارًا، شاملةً رسوم الشحن والتوصيل، في حين يبدأ سعر الفئة الأعلى تجهيزًا “ليمِتِد Limited” من 20230 دولارًا، شاملةً رسوم الشحن والتوصيل، مع عُلبة التُروس الآلية.

ستصل “أكسِنت” الجديدة لصالات العَرض والوُكلاء خلال هذا الصيف، كطرازٍ للعام 2020.

Facebook Comments
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error:
إغلاق
إغلاق