أحدث المواضيعخبر اليومهيونداي

شاحنة هيونداي العاملة بالهيدروجين على الطرقات الآن.

هل تذكرون الشاحنة الاختبارية العاملة بالهيدروجين التي عرضتها هيونداي أكتوبر الماضي بالاسم HDC-6 Neptune Concept؟ كانت مُثيرة تقنيًا وتصميمًا، وإن لم يتطور كوكبنا حتى الآن ليتوافق مع تصميم الاختبارية “الفضائي” فالسوق متطور بما يكفي لاستيعاب التقنية، في هذا، بدأت هيونداي بتسليم أولى الشاحنات الكهربائية العاملة بالهيدروجين من طراز إكسيانت XCIENT لتكون أول شاحنة تجارية ثقيلة تعمل بخلايا وقود الهيدروجين في العالم.

تعمل هيونداي على صفقة قوامها تزويد سويسرا بـ 1600 شاحنة من هذا الطراز بحلول عام 2025، وسلّمت مؤخرًا الشاحنات العشر الأولى من الصفقة، وستسلم 40 شاحنة أخرى مع نهاية العام. المُميز بهذه الشاحنة هو اعتمادها خلايا وقود الهيدروجين لإنتاج الكهرباء وتشغيل المحركات بها، وهي تقنية ليست بجديدة في عالم المركبات حيث تُنتج شركات أخرى سيارات تعمل بذات التقنية وتوفر هيونداي سيارة نكسو FCEV العاملة بالهيدروجين وتسوّق بعض الحافلات في الشرق الأوسط، بما فيها حافلتين لخدمة زوار منطقة البتراء الأثرية في الأردن، لكن التقنية حديثة لهذا القطاع من الشاحنات. والمُغري إمكانية الشاحنات الجديدة قطع مسافة 400 كلم قبل الحاجة لتعبئة الهيدروجين المُسال، أما مدة التزود بالهيدروجين فيتراوح بين 8 و20 دقيقة.

بالنسبة للمحرك الكهربائي فهو من صنع سيمنز Siemens بقدرة 470 حصانًا (350 كيلوواط) وعزم 3400 نيوتن متر، يرتبط إلى علبة تروس أوتوماتيكية بسب نسب من شركة أليسون Allison، بهذا، تصل سرعة الشاحنة القصوى إلى 85 كلم/ساعة وتستطيع نقل حمولة تزن 17 طنًا.

لم تتفوق شاحنة هيونداي العاملة بخلايا الوقود على شاحنات الديزل من حيث المدى التشغيلي أو القدرة، إلا أنها أنظف بكثير، بل أن مُخرجات الشاحنة عند سيرها تتمثّل ببخار الماء فقط!

أخذًا بالملاحظة السابقة تعمل هيونداي موتور على تطوير شاحنة كبيرة (جرار: برأس وذيل) لمسافات طويلة قادرة على السفر مسافة 1000 كيلومتر بشحنة واحدة.

لماذا سويسرا تحديدًا؟

شكلت هيونداي موتور في عام 2019 مؤسسة هيونداي للنقل الهيدروجيني (HHM)، ذلك بالتعاون مع شركة H2 Energy السويسرية، والتي ستؤجر المركبات الهيدروجينية النظيفة لمشغلي الشاحنات التجارية على أساس الدفع لكل استخدام، مما يعني عدم وجود استثمار مبدئي أو كلفة كبيرة للشركات التجارية التي ترغب بضم الشاحنات الهيدروجينية إلى أسطول مركباتها.

اختارت شركة هيونداي السوق السويسري كنقطة انطلاق لمشروعها التجاري لأسباب مختلفة. أحد الأسباب هو ضريبة الطريق LSVA السويسرية والتي تضعها على المركبات التجارية الثقيلة، والتي لا تطبق على الشاحنات النظيفة (عديمة الانبعاثات الكربونية). وهذا ما يوفر الكثير على الشركات لأن الكلفة التي توفرها المركبات النظيفة تساوي تقريبًا تكاليف النقل لكل كيلومتر من شاحنة خلية الوقود مقارنة بتكلفة شاحنة ديزل عادية مع الضريبة.

يتضمن مشروع هيونداي الجديد استخدام الهيدروجين النظيف الناتج عن الطاقة الكهرومائية لتقليل انبعاثات الكربون بشكل فعلي. أما سويسرا فهي الدولة التي تحظى بأعلى حصة من الطاقة الكهرومائية على مستوى العالم، وبالتالي يمكنها توفير طاقة خضراء كافية لإنتاج الهيدروجين.

بمجرد أن يتم تنفيذ المشروع في سويسرا، تخطط هيونداي لتوسيعه إلى دول أوروبية أخرى أيضًا ثم إلى الولايات المتحدة والعالم.

تهدف هيونداي بيع 670.000 مركبة كهربائية سنويًا بحلول عام 2025، بما في ذلك 110.000 مركبة كهربائية تعمل بنظام خلية وقود الهيدروجين.

Facebook Comments
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
error: