أحدث المواضيعجيليخبر اليوملوتسمواضيع رئيسية

سيارات لوتُس قد تُصنع في الصين

تعمل “مجموعة تشيجيانغ جيلي القابضة” على بناء مصنعٍ جديد في الصين لإنتاج السيارات الفخمة، من بينها سيارات علامة “لوتُس Lotus” الرياضية.

بدأت “مجموعة تشيجيانغ جيلي القابضة Zhejiang Geely Holding Group” الصينية أعمال البناء في مصنعٍ خاص لإنتاج السيارات الفخمة والرياضية في الصين، بقيمة 1.3 بليون دولار أمريكي، وذلك في مدينة ووهان Wuhan، قصبة مُقاطعة هوبي Hubie وسط الصين، وذلك وفقًا لمعلوماتٍ نشرها الموقع الشبكي للحُكومة المحلية لمُقاطعة هوبي.

ومن بين العلامات التي ستُنتج في هذا المصنع “لوتُس Lotus” البريطانية المُتخصصة في السيارات الرياضية، وهذه المرة الأولى التي ستُنتج فيها سيارات “لوتُس” خارج إنجلترا، حيث تُصنع في نورفولك Norfolk. ومن المُقرر أن يبدأ الإنتاج في غُضون عامين من الآن، بطاقة إنتاجية تبلغ 150 ألف وحدة سنويًا، من السيارات العاملة بمُحركات الاحتراق الداخلي أو الكهربائية، وفقًا لذات المصدر أعلاه.

الاختبارية Evora GT4 التي كُشَفَ عنها في معرض شنغهاي للسيارات 2019.

لكن، لم يُوضِّح الخبر في الموقع أية تفاصيل عن إنتاج سيارات من علامات أخرى تتبع ذات المجموعة في هذا المصنع، إلا أن مصدرًا صرَّح لوكالة “رويترز” للأنباء في وقتٍ سابق من هذا العام إلى أن المصنع سيتخصص مبدئيًا في إنتاج مركبات رياضية عملانية SUV فخمة بعلامة “لوتُس”، وذلك على ضوء المبيعات العالية لهذه الفئة المُتخصصة، إذ تهدف المجموعة لزيادة إيراداتها من خلال استخدام اسم “لوتُس” الرياضي العريق، وإنتاج سيارات ذات جودة عالية، علمًا بأنها لن تتكبد نفقات كثيرة في تطوير سيارة مُدمجة بعلامة “لوتُس”، حيث من المُتوقع الاستفادة من مخزون المُكونات لدى فولفو.

في واقع الأمر، ستكون السيارات المُنتجة من فئة السيارات المُدمجة Crossover رُباعية الدفع، رياضية الطابع، لكن السوق الصينية تُحبِّذ استخدام وصف المركبات الرياضية العملانية.

رسم على الكمبيوتر لما قد تكون عليه لوتس المُدمجة القادمة

وأدرجت “لوتُس” سابقًا مُخططات أولية لدى مكتب براءات الاختراع لطراز مُدمج تعمل عليه. إلى ذلك، باعت “لوتُس” في العام الماضي 1630 وحدة، وهو رقم قياسي جديد للشركة مُقارنةً بالعام 2017، وسجلت الشركة زيادة كبيرة في مبيعاتها في السويد (بنسبة 87 بالمئة) واليابان (بنسبة 59 بالمئة) وأُستراليا (بنسبة 50 بالمئة) إضافةً إلى زيادةٍ ملحوظة في المبيعات في كلٍّ من إيطاليا والمنطقة العربية.

مجموعة صينية عالمية:
تمتلك “مجموعة تشيجيانغ جيلي القابضة” مروحةً من علامات السيارات، تستهدف تقريبًا جميع الفئات والميزانيات، “جيلي Geely” و “فولفو Volvo” للسيارات الفخمة، و “بولستار Polestar” لإنتاج السيارات الكهربائية والهجينة، و “لينك آند كو Lynk & Co” للسيارات ذات الجودة العالية، و “بروتون Proton” و “لوتُس Lotus” للسيارات الرياضية. كما أطلقت مُؤخرًا علامة “جيومتري Geometry” للسيارات الكهربائية بثمن معقول للسوق الصينية.

استحوذت المجموعة الصينية على الشركة السويدية في العام 2010 من شركة فورد موتور Ford Motor الأمريكية، بينما تأسست “لينك آند كو” في العام 2016 لإنتاج سيارات فخمة نسبيًا، اعتمادًا على مُكونات سيارات فولفو. في حين استحوذت في العام 2017 على نسبة 49.9 بالمئة من أسهم “بروتون القابضة Proton Holdings” الماليزية، من التكتُّل الصناعي الماليزي “دي آر بي – هايكوم DRB – Hicom”، كما استحوذت في نفس الصفقة على 51 بالمئة من أسهم شركة “لوتُس” التي امتلكتها “بروتون”. إلى جانب امتلاكها نسبة 10 بالمئة من أسهم “دايملر Daimler” الألمانية، مالكة علامة “مرسيدس Mercedes”.

صور لوتس اكسيج 380 للعام 2017

Facebook Comments
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error:
إغلاق
إغلاق