أحدث المواضيعخبر اليومفوردفيديومواضيع رئيسية

فئة تريمور لفورد سلسلة اف مزيدٌ من الأداء على الطرق الوعرة

قدمت شركة فورد فئة “تريمور” لسلسلة الشاحنات الخفيفة “أف 250” و “أف 350″، وذلك لزيادة قُدراتها على الطرقات الوعرة.

ما يزال طراز الشاحنة الخفيفة “أف F Series” من فورد يحظى باهتمامٍ هائلٍ منها، وهذا ليس وليد اليوم، بل يعود لعدة عُقود، إذ حافظت الشاحنة الخفيفة “أف 150 F” على مركزٍ مُتقدِّم في المبيعات، لا بل تصدرتها في بعض السنوات مُتفوقةً على سيارات الصالون وغيرها، وقبل ظُهور دُرجة الشاحنات الخفيفة.

والآن، تُعيد فورد فئة “تريمور Tremor” إلى الحياة، وتحديدًا لشاحنة “الخدمة الشاقة Super Duty”، لـ “أف 250” و “أف 350”، حيث أصبحت حُزمةً إضافية اختيارية لزيادة قُدرات المركبة على الطرقات الوعرة، ولتُصبح “أقوى مركبة سوبر ديوتي على الطرقات الوعرة” على حدّ تعبير الشركة الأمريكية، مع قُدرات جيدة للقطر والتحميل.

جديرٌ بالذكر أن فورد وفرت هذه الفئة في العام 2014 كنُسخة رياضية لشاحنة الخفيفة “أف 150”

وفي التفاصيل، تتوافر حُزمة “تريمور” لمُستويات “أكس أل تي XLT” و “لاريات Lariat” و “كينغ رانش King Ranch” و “بلاتينيوم Platinum” الفخمة، المُجهزة بأحد مُحركَيْن جديدَيْن، الأول بنزين 7.3 ليترات، من ثمان أسطوانات على شكل V، والآخر مُحرك الديزل “باوَرستروك PowerStroke” سعة 6.7 ليترات، ويتصل كلا المُحركان بعُلبة تُروس آلية مُصممة للخدمة الشاقة، من عشر نسب.

لم تُقدِّم فورد تفاصيل حول قُوة المُحرِّكَيْن، لكن بحسب المعلومات السابقة المُتوافرة عن مُحرِّك الديزل، فهو بقوة 450 حصان عند 2800 دورة في الدقيقة، وعزم دوران 1268 نيوتن – متر، عند 1600 دورة في الدقيقة. ويعمل بنظام حقن مُباشر للوقود هيدروليكي بتحكم إلكتروني بتقنية السكة المُشتركة عالي الضغط “بوش Bosch”، و 32 صمام، وضاغط توربيني موجود بين ضفتي المُحرك، وصُنعت كُتلة المُحرك من الحديد الجرافيني المضغوط، ويتميَّز بخفة وزنه وقُوة تحمله مُقارنةً بالحديد المصبوب، بينما صُنعت رؤوس الصمامات من الألومنيوم، والمكابس من الألومنيوم المُقَّسى، ويحمل الاسم الرمزي “العقرب Scorpion”، طوَّرت فورد هذا المُحرِّك وصنعته لديها، بدلًا من الاعتماد على مُحرِّكات ديزل من شركات أخرى.

وتتضمن الحُزمة عجلات معدنية بلون أسود مطفي، قياس 18 بوصة، مكسوة بإطارات “جوديير Goodyear” من نوع Wrangler Duratrac قياس 35 بوصة عالية التماسك، صالحة للسير على جميع التضاريس، وهي الأكبر من نوعها في فئة الشاحنات الخفيفة للخدمة الشاقة. كما رُفع نظام التعليق الأمامي بمقدار خمس سنتيمترات، واعتُمد حاجب هواء أقصر، الأمر الذي أدى لزيادة هامش الخُلوص إلى 27.4 سنتيمتر، وزيادة قُدرات عُبور الجداول المائية والأنهار حتى عُمق 84 سنتمتر تقريبًا، وزيادة مدى زاوية الدُخول إلى 31.65 درجة وزاوية الخُروج إلى 24.51 درجة، وهي الأعلى من نوعها في هذه الفئة.

وإلى جانب ذلك، هنالك تعديلات على عدة أجزاء في السيارة، إذ تتضمن تُرس تفاضلي محدود الانزلاق من إنتاج “دانا Dana”، ومحور خلفي مع قفل تفاضلي ونظام تعشيق إلكتروني خلال السير. وعتَبات صُعود، وألواح حماية سُفلية من فئة “أف أكس 4 FX”. علاوةً على ذلك، هنالك تعديل على أنماط القيادة Drive Mode، من خلال إضافة وضعية جديدة خاصة للسير على الصخور وتسلُّقها، تعمل عند وضعية الدفع الرُباعي المُنخفض، ونظام للتحكم بالدروب “Trail Control”.

وبحسب بيانات فورد، فإن 70 بالمئة من عُملائها يُضيفون مُلحقات وكماليات إلى مركباتهم، ويُنفقون على ذلك ما بين ألفين و 10 آلاف دولار، ورُبما أكثر، كما حوالي 15 بالمئة من مالكي “أف 250” و “أف 350” يستبدلون الإطارات القياسية بإطارات خاصة بالطرقات الوعرة خلال أول ستة أشهر من شرائها، كما إن بعضهم يرفع نظام التعليق، ولذلك قررت الشركة اختصار الوقت والجُهد عليهم من خلال توفير حُزمةً قياسية تتضمن بعضاً من خيارات التعديل المرغوبة.

وقال تودّ إكِّرت Todd Eckert، مُدير تسويق مجموعة الشاحنات في فورد: “يستخدم عدد مُتزايد من عُملاء فئة سوبر ديوتي شاحناتهم لأكثر مما هو مُجرد عمل، يذهبون لصيد السمك والتخييم ويقطرون القوارب في عُطل الأسبوع، ويسيرون على الدروب الوعرة، لقد طورنا هذه الشاحنة لهم على وجه التحديد، هامش خُلوص أعلى ومُمتصات صدمات أكبر وعجلات أكبر ومزيد من القُدرات على الطُرق الوعرة. تُقدم (تريمور) مُوازنةً بين مُتطلبات العُملاء من ناحيتي العمل مع ما يحتاجونه خلال الرحلات البرية”.

رُبما تسعى فورد، من إعادة إحياء فئة “تريمور”، لجعلها مُعادلةً لفئة “رابتور Raptor” ذات الأداء الرياضي، ولكن للقيادة المُتقدمة والمُتطلِّبة على الدروب الوعرة.

أخيرًا، ستتوافر حُزمة “تريمور” لشاحنات فورد الخفيفة من تشكيلة “سوبر ديوتي” في وقتٍ لاحق من هذا العام، طراز العام 2020. ولم تكشف الشركة الأمريكية عن الأسعار، علمًا بأنه يُنافس رام “باوَر واغون Power Wagon” و “جي أم سي” “سييرّا أتش دي أيه تي 4 Sierra HD AT” على وجه الخُصوص.

Facebook Comments
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error:
إغلاق
إغلاق