أحدث المواضيعخبر اليومفوردمواضيع رئيسية

فورد “أف 450 سوبر ديوتي” يفتح ساحة مُنافسة جديدة

قدَّمت شركة فورد شاحنةً خفيفةً من فئة “سوبر ديوتي”، قادرةٌ في أعلى مُستوياتها “أف 450” على جرِّ مقطورة بوزن يصل حتى 17طنًّا تقريبًا، مما يفتح بابًا جديدًا للمُنافسة مع مُنافسيه الأمريكيين.

كشفت شركة فورد الأمريكية لإنتاج السيارات عن القُدرات “الكامنة” لفئة “سوبر ديوتي Super Duty” أو “الخدمة الفائقة”، طراز العام 2020، من شاحنتها الخفيفة “سلسلة أف F Series”، وذلك بعد أشهرٍ من الغُموض فيما يخصّ قُدرات هذه الفئة، التي كشفت عنها في وقتٍ سابقٍ من هذا العام. حيث يُعتبر هذا الطراز “جوهرة التاج” لديها، إذ إن سلسلة الشاحنات الخفيفة هذه تحمل لقب “الشاحنة الأفضل مبيعًا” لـ 42 عامًا على التوالي، بل وتصدَّرت قائمة أفضل السيارات مبيعًا لعدة مرات.

بالنسبة لفئة “سوبر ديوتي”، فإنها مُوجهة لطيفٍ واسعٍ من العُملاء، بدءًا من الأعمال المهنية والإنشائية، وُصولًا للأثرياء الذين يرغبون بشاحنةٍ قويةٍ لجر مقطورات المنازل المُتنقلة أو القوارب، لذا لا عَجَب أن يصل سعر الفئة الأعلى تجهيزًا لـ 100ألف دولار أمريكي، أي ما يُوازي سعر سيارةٍ فخمةٍ من علامةٍ مُحترمة، وذلك بفضل قائمةٍ لا مُتناهية من الخيارات والإضافات، فضلًا عن حُزم التجهيزات والفئات الخاصة.

كما حصلت هذه الفئة أيضاً على مُحرِّكٍ جديدٍ جبّار يعمل بالبنزين من ثمانية أُسطوانات على شكل V سعة 7.3 ليترات (نعم، الرقم صحيح، سبعة ليترات و ثلاثة أعشار من الليتر)، قُوته 430 حصان وعزم دورانه 644 نيوتن – متر ويتصل بعُلبة تُروس آلية من عشر نِسَب. كشفت فورد عن هذا المُحرِّك الجديد صيف هذا العام. حيث يستخدم تقنية عمود الحدبات ضمن كُتلة المُحرك Cam-in-Block الجديدة، وصمام علوي، ومنافذ لرش الزيت المضغوط لتبريد المُحرِّك خلال العمل الشاق، وصُنِعَت كُتلة المُحرِّك من الحديد المسبوك، بينما صُنع العمود المِرفَقي من الفولاذ المطروق.

ومع إنها لم تقدِّم أرقامًا عن قُدرات الجرّ والقطر لهذا الطراز بمُختلف المُحرِّكات، لكنها قالت بأنه “الأفضل في فئته” من عدَّة نواحي، وهذا وصفٌ فضفاض.

حصلت فئة “الخدمة الفائقة” على تعديلات عديدة لتلبية مُتطلبات الفئة الأعلى أداءً مُقارنةً بالشاحنة الخفيفة “سلسلة أف” الاعتيادية، تبدأ من إعادة تصميم شبكة التهوية والمصابيح من فئة “ليد” في الأمام والخلف والصادمين الأمامي والخلفي لتحسين انسيابية السيارة وتوجيه الهواء لتبريد المُحرِّك والمكابح، فضلًا عن إعطاءها طلةً أكثر قُوةً وخُشونة.

مُحرِّكات بسعات كبيرة

يتوافر لشاحنة “الخدمة الشاقة” ثلاث مُحرِّكات، هي:

– مُحرِّكٍ بنزين من ثمانية أُسطوانات على شكل V سعة 6.2 ليترات قُوته 385 حصان وعزم دورانه 583 نيوتن – متر، يتصل بعُلبة تُروس آلية من عشر نِسَب. أثبت هذا المُحرِّك كفاءةً عالية وجدارة تشغيل موثوقة، فضلًا عن كونه ضمن سعرٍ معقول، وهو المُحرِّك “الأصغر” في هذه الفئة.

– مُحرِّك من ثمانية أُسطوانات جديد، المذكور أعلاه.

– لقب “الأداء الأفضل” يعود للمُحرك العامل بوقود الديزل، من فئة “باوَر ستروك Power Stroke” من ثمانية أُسطوانات على شكل V سعة 6.7 ليترات (مرةً أخرى، نعم، الرقم صحيح، ستة ليترات وسبعة أعشار الليتر)، وشاحن توربيني، يُعطي قوة 475 حصان وعزم دوران 1423 نيوتن – متر.

إنه الجيل الثالث من عائلة مُحرِّكات الديزل “باوَر ستروك”، ويستفيد الآن من نظامٍ جديدٍ لحقن الوقود بضغطٍ عالٍ من أجل تحسين كفاءة الاحتراق وخفض الضجيج، وتحكمٌ إلكتروني بشاحن الهواء.

يُقدِّم هذا المُحرك قُدرات جر وقطر وفق التالي:

– جرِّ مقطورة برابطة إقران مُنحنية Gooseneck زنتها 17طنًّا تقريبًا (16782كيلوغرام تحديدًا)؛

– جرّ مقطورة بحلقة قَطْر اعتيادية Fifth-wheel زنة 14741كيلوغرام؛

– جرّ مقطورة بواسطة حلقة قطر اعتيادية زنة 10976كيلوغرام.

تتوافر هذه القُدرات بحدِّها الأقصى مع أكبر طراز في سلسلة “الخدمة الفائقة”؛ فئة “أف 450سوبر ديوتي” بمُحرِّك الديزل “باوَر ستروك”، كما تم تحسين قُدرات الجرّ والقـَطـْرِ الفئات الباقية: “أف 250” و “أف 350” مُقارنةً بتلك المُتوافرة حاليًا.

تتصل جميع هاته المُحرِّكات بعُلبة تُروس آلية جديدة من عشر نِسَب “توركشيفت TorqShift” مُصممة للخدمة الشاقة، ولتُوضَّب في نفس الحيِّز الذي كانت تحتله عُلبة التُروس الآلية السابقة من ستّ نِسَب، من دون زيادةٍ ملحوظة في الوزن – زاد وزنها 1.6 كيلوغرام فقط. كما تتضمن عُلبة التُروس الجديدة أوضاعًا مُسبقة الضبط للقيادة على مُختلف الطُرقات؛ “عادي Normal” و “قطر وجرّ Tow and Haul” و “اقتصادي Eco” و “للطرقات الزلقة Slippery” و “الرمال العميقة Deep Sand”و “الثُلوج الكثيفة Deep Snow”.

في الحقيقة إنها أرقامُ أداءٍ مُذهلٍ لمُحرِّك الديزل ستجعل من الشاحنات الكبيرة التي نراها على الطريق وتحمل أسماء “ملك الطريق” و “برنس الليالي” و “ميلي ع ميالك أبو رشَا خيّالك” يذوبون خجلًا من أدائهم.

ولمن يرغبون بالمزيد من القُدرات، يُمكن طلب “أف 450 سوبر ديوتي”مع “حُزمة تريمور للطرق الوعرة Tremor Off-Road Package” لزيادة قُدراته عليها، مع قُدرات جرّ مُحترمة تصل إلى عشرة أطنان، وعلى الرغم من تراجع قُدرات الجرّ على الطرقات الوعرة إلا أنها تبقى مُلفتةٌ للانتباه.

وقال مايك برويت Mike Pruitt، كبير مُهندس “سوبر ديوتي: “يبني عُملاء شاحنات فورد عالمًا أفضل مع (سوبر ديوتي)، ونحنُ نُساعدهم للعمل بجدٍّ أكبر مع أفضل قُدرات جرّ وحُمولة وعزم دوران وقُوة مُتاحة لمُحرِّك ديزل في فئة الشاحنات الخفيفة للخدمة الشاقة. ويسرُّنا أن نكون حاضرين في أكبر سوق للشاحنات الخفيفة في الولايات المُتحدَّة الأمريكية في (مهرجان ولاية تكساس) لنُعلن بأننا تجاوزنا حاجز الألف نيوتن – متر، ووضعناه قياسيًا مع كل شاحنةٍ خفيفة بمُحرِّك (باوَر ستروك) الديزل”.

خضعت فئة “الخدمة الفائقة” لاختباراتٍ قاسيةٍ وشاقة، اجتازت مركبات الاختبار خلالها أكثر من 30 مليون كيلومتر، ركزت خلالها على الهيكل المصنوع من الفولاذ عالي الصلابة بمقاطع مربعة، والجسم المصنوع من الألومنيوم عالي الصلابة يُستخدم في الصناعات العسكرية. كما تطوير مُحرِّك بنزين جديد (7.3 ليترات) وترقية أداء مُحرِّك الديزل.

فضلًا عن ذلك، شمل برنامج التطوير هذا إنتاج عُلبة تُروس آلية جديدة من عشر نِسَب.

فيما يتعلق بالتجهيزات الأخرى، أدرجت فورد نظام مُساعد للتحكم بعملية الجرّ والقطر Pro Trailer Backup Assist، يُمكِّن السائقين من التحكم بالمقطورات ضمن المساحات الضيقة، ونظام توجيه المقطورة عند الرجوع للخلف Trailer Reverse Guidance، الذي يعتمد على عدسة التصوير الخلفية لتقديم تعليمات التوجيه الأفضل للسائق. ويُمكن في الفئات الأعلى تجهيزًا تضمين أنظمة مُساعدة مثل الحفاظ على المسار ومُراقبة النُقطة العمياء والكبح الطارئ.

أما المقصورة، فتستفيد من تقنيات تواصل حديثة، إذ أصبحت حُزمة “فوردباسّ كونِّكت FordPass Connect” قياسية، وهي تُقدِّم قُدرات اتصال بالإنترنت ومنصة شحن لاسلكي للهواتف الذكية ونقاط المنفذ التسلسلي العام من نوع “ج” USB-C، لشحن الأجهزة.

ولسلسلة “الخدمة الفائقة Super Duty” من فورد سجلٌ طويل من الخدمة في مُختلف الميادين، إذ تحتل المركز الأول – بنسبة 62 بالمئة – في مبيعات الشاحنات الخفيفة للخدمة الشاقة في الصناعات المُتطلِّبة، مثل المناجم والتنقيب عن المعادن، وتستحوذ على نصف مبيعات الشاحنات المُخصصة لخدمات الطوارئ، وعلى نسبة 47 بالمئة من مبيعات قطاع الإنشاءات.

تُصنع فئة “الخدمة الفائقة” في مصنع كنتاكي للشاحنات Kentucky Truck Plant في لويسفيل Louisville بولاية كِنتاكي، ومصنع أوهايو للتجميع Ohio Assembly Plant في آفون لايك Avon Lake بولاية أوهايو.

أخيرًا، ستصل فئة “سوبر ديوتي” إلى صالات عرض فورد في وقتٍ لاحق من هذا العام، ومن المُتوقَّع أن نراها في المنطقة العربية إما رسميًا عبر وُكلاء الشركة الأمريكية – خُصوصًا في منطقة العربي –  أو في فترةٍ لاحقةٍ من العام 2020  من خلال السوق المُوازي، كما في السوق الأردني.

Facebook Comments
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error:
إغلاق
إغلاق