أحدث المواضيعأخبار عامةخبر اليومفوردفيديومواضيع رئيسية

فورد إكسبيديشن للعام 2020: تحسينات وفئة جديدة من قلب الغرب الأمريكي

قدَّمت شركة فورد الأمريكية لإنتاج السيارات تحديثاتٍ على طراز “إكسبيديشِن Expedition”، من فئة المركبات العملانية SUV كبيرة الحجم العائلية، للعام 2020، بهدف الحفاظ على تميّزه في السوق، شملت تقديم فئةٍ جديدة “كينغ رانش King Ranch” وترقية فئة “بلاتينيوم Platinum”.

“كينغ رانش”المزج بين الإرث الأمريكي و”بلاتينيوم”

تُعتبر فئة “كينغ رانش King Ranch” الأكثر فخامةً وخُصوصيةً وتميُّزًا، ويرتبط اسمها بتاريخ تكساس الريفي، ومن المتوقَّع أن يبدأ سعرها من 74 ألف دولار أمريكي تقريبًا، وستتوافر هذه الفئة لـ “إكسبيديشِن” القياسية Standard والأكبر Max. مبدئيًا هذه الفئة عبارة عن “بلاتينيوم” ريفية، لكن مع بعض التمايُز، مثل لون خاص “رمادي حجري أنيق Elegant Stone Grey” لشبكة التهوية والقسم السُفلي للمصد الأمامي، وعتبات صعود جانبية يُمكنها فردها كهربائيًا، ولوح حماية سُفلي في الخلف، وغطاء لحلقة القَطْر، وسكك للسقف، وأغطية لعُلب المرايا الجانبية.

كما ستحصل هذه الفئة الخاصة على عجلات قياس 22 بوصة سُداسية الأذرع من الألومنيوم المشغول بلونين، داكن وفاتح، وأغطية للمحاور وعتبات للأبواب تحمل اسم الفئة “كينغ رانش”.

داخليًا، تستوعب السيارة ستَّة رُكاب على ثلاثة صُفوف من المقاعد، الصف الثاني بمقاعد مُنفصلة Captain Chair، يُمكن طيها آليًا، مُنجدَّة جميعها بجلد “ديل ريو ابوني Ebony Del Rio” وتكسية من خشب “زيريكوت Ziricote” الصلب عالي الكثافة لأجزاء المقصورة، وهو من أجود أنواع خشب “سبستان Cordia” موطنه أمريكا الجنوبية والوُسطى، تمنح المقصورة ألوانًا طبيعيةً مُستمدةً من تُراث الريف الأمريكي. وعجلة قيادة مُلبسَّة بالجلد مع تطريزات مُتداخلة.

على صعيد التجهيزات، استعارت هذه الفئة العديد من تجهيزات فئة “بلاتينيوم”، وهي الفئة الأعلى في عُروض “إكسبيديشِن”، ومنها مُمتصات صدمات بتحكم آلي دائم، ونظام تصوير مُحيطي، ومرايا جانبية مُدفأة مع خاصية التعتيم التلقائي، وقابلة للطي آليًا، كما تحتوي إشارات التفاف.

يقول آندرو كِرناهان Andrew Kernahan، كبير مُهندسي طراز “إكسبيديشِن”: “يحمل اسم (كينغ رانش) إرث العمل الجاد ويُجسِّد أسلوب الحياة لمزارع تربية المواشي الأمريكية، ويُمثِّل طراز (إكسبيديشِن) هذا الإرث والتقاليد العائلية. إنها إضافةٌ رائعة إلى تشكيلة هذا الطراز، تحظى هذه الفئة بجاذبية مُتزايدة وشخصية مُتميَّزة في تكساس إضافةً إلى العُملاء في الولايات المُتحدَّة الأمريكية ممن يبحثون عن أسلوب مُستوحى من الغرب الأمريكية وبتصميمٍ لا يشيخ”.

ظهرت فئة “كينغ رانش” للمرة الأولى في العام 1999 مع طراز الشاحنة الخفيفة “سلسلة أف F Series”، ووصلت إلى طراز “إكسبيديشِن” في العام 2005، يُمكن تمييز “إكسبيديشِن كينغ رانش 2020” من خلال التصميم البصري الخارجي الخاص والشعارات على السيارة، وأيضاً جلد المقصورة الموسوم بشعار مُموَّج خاص، يُعرف باسم “وسم دبليو الراكض Running W Brand” الذي يُستخدم لوشم مواشي المزرعة، كما إنه شعار “كينغ رانش” واستُوحي من طريقة سير الأفعى المُجلجِلة Rattlesnake الشائعة في القارة الأمريكية.

تاريخ “كينغ رانش”:

يعود الاسم إلى “مزرعة كينغ للمواشي King Ranch” في ولاية تكساس، التي تأسست في العام 1853 على يدي القُبطان ورجل الأعمال ريتشارد كينغ Richard King وجدعون كاي. لويس Gideon K. Lewis، وتُعتبر أكبر مزرعة مواشي في الولاية بمساحة 3340 كيلومِتر مُربَّع، وأشهرها، وتمتد أراضيها على ستّ مُقاطعات في جنوب الولاية، مُقسَّمة على أربع أقسام، وهي مُدرجة في السِّجَلَّيْنِ الوطَنِيَيْن للأماكن والمعالم التاريخية في الولايات المُتحدَّة الأمريكية.

“بلاتينيوم”أصبحت أكثر رُقيًا

تُعتبر فئة “بلاتينيوم” الفئة الأعلى تجهيزًا بين عُروض “إكسبيديشِن”، ومن أجل العام 2020 حصلت على خيار عجلات قياس 22 بوصة، لكن التحديثات الأبرز كانت في المقصورة، إذ أصبح الكساء الجلدي يمتد على أعلى لوحة العدادات بالكامل، وزيادة امتداد تشطيبات الأبواب وإضافة المزيد من مساند اليد. وتنجيد الصفَّيْن الأول والثاني بالجلد مع أجزاء مُخرَّمة، وأخرى بتطرزات ألماسِّيَة. وعجلة قيادة مُلبسة بالجلد بتطريز بَقَّان.

كما أصبحت حُزمة “مُساعد فورد الشامل Ford Co-Pilot 360” قياسيةً في طراز “إكسبيديشِن” للعام 2020، فهي تتضمن مُساعدًا لتفادي حوادث الاصطدام وأنظمة كبح طارئ ولاستكشاف المُشاة ولمُراقبة النُقطة العمياء وعدسة تصوير خلفية مع نظام لغسل العدسات وغيرها. إلى جانب حُزمة “فوردباسّ كونِّكت FordPass Connect”، التي تتضمن مزايا تقنية مثل نُقطة اتصال لاسلكي بالإنترنت تدعم حتى عشرة أجهزة، ونظام “سينك 3 SYNC” المعلوماتي الترفيهي الذي يدعم “آبل كاربلاي” و “أندرويد أوتو”.

تحظى فئة “بلاتينيوم” بأهميةٍ كبيرةٍ لدى فورد، إذ تُشكِّل 20 بالمئة من مبيعات “إكسبيديشِن”، ويشتري 60 بالمئة من زبائن هذا الطراز إما فئة “بلاتينيوم” أو “ليميِد Limited”.

يُحقق طراز “إكسبيديشِن” مبيعاتٍ حَسَنةٍ في السوق، فقد ازدادت مبيعات في شهر آب (أغسطس)  2019 بنسبة 56 بالمئة مُقارنةً بذات الشهر من العام الماضي، وتأمل فورد أن يُواصل تألقه. لم تُعلن فورد عن موعد وُصول طرازات العام 2020 لصالات العرض، لكن درجت العادة أن نرى سيارات العام التالي في صالات العرض بدءًا من شهر تشرين الأول (أكتوبر)، في حين من المُتوقع أن تصل للأسواق العربية في ذات الفترة تقريبًا أو بعدها بأسابيع قليلة.

Facebook Comments
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error:
إغلاق
إغلاق