أحدث المواضيعخبر اليومفياتفيديومواضيع رئيسية

فيات فاستباك الاختبارية … السيارة المُدمجة للدخل المحدود

كشفت فيات في معرض ساو باولو للسيارات في البرازيل عن طراز “فاستباك Fastback” الاختباري، الذي يُمثل تمهيدًا لدخول الشركة قطاع السيارات المُدمجة المُوجهة للأسواق الصاعدة.

ترغب شركة فيات الإيطالية بتوسيع عروضها في فئة سيارات الدفع الرباعي في السوق البرازيلية، وفي هذا الصدد قدمت الشركة رُؤيتها خلال معرض ساو باولو الدولي للسيارات، عبر طراز “فاستباك Fastback” الاختباري، المُصنَّف في فئة السيارات المُدمجة بتصميم كوبيه، وهي بذلك شبيهة بطراز مرسيدس-بنز GLC وبي ام دبليو X4.

لكن، وبسبب الاختلاف الكبير في الفئة المُستهدفة، من ناحية الملاءة المالية، لا يُمكننا القول بأن فيات “فاستباك” مُنافسة لنظيرتها من مرسيدس، فعلينا أن نكون واقعيين، ويُمكن القول بأن سيارة فيات مُنافسة لـرينو أركانا Renault Arkana، التي كشفت عنها الشركة الفرنسية في معرض موسكو الدولي للسيارات في شهر آب (أغسطس) الماضي.

في هذه الحالة يُمكن القول بأن الطرازين، الإيطالي والفرنسي، هُما بديلان اقتصاديان عن الطرازين الألمانيَيْن. إذ أشارت فيات بأنها ستُقدم نُسخة الإنتاج التجاري من هذا الطراز خلال عام تقريبًا، وبذلك سيُمكن للشباب والعائلات المُتوسطة الحُصول على نصيبهم بسيارة ذات تصميم مُميز، ونرجو أن لا يكون ذلك على حساب الجودة والقوة.

وقال هيرلاندر زولا، المُدير التجاري لفيات: “تُجسد فاستباك التغيير الحاصل في فيات”.

كما أشار أنطونيو فيلوسا، رئيس “فيات كرايسلر للسيارات أمريكا اللاتينية FCA LATAM”، خلال حديثٍ له في المعرض، بأن شركته ستُنفق 2.12 بليوني دولار أمريكي حتى العام 2023، كاستثمارات لتطوير سيارات ومُحركات جديدة خاصة بالبرازيل، إضافة إلى أنظمة مُتعدد الوسائط جديدة. وفي هذا الصدد ستُطلق 15 طرازًا جديدًا حتى ذلك الحين، من بينها نُسخة الإنتاج التجاري من “فاستباك” الاختبارية، التي ستُطرح في العام 2020 تقريبًا.

النُسخة المُدمجة من بيك أب “تورو”

بالعودة لطراز “فاستباك”، يبدو أنيقًا وعصريًا ورجوليًا، مع رفارف العجلات العريضة والمُضلعة، والمصابيح الأمامية الرفيعة بتصميمها الهُجومي، حيث تبدو “كمن ينظر شزرًا”، وشعار فيات بأحرف كرومية كبيرة لامعة، في الأمام والخلف. إضافةً إلى ما يُميز الاختباريات، مرايا رفيعة ومقابض أبواب مخفية. هذا وتبدو المُقدمة كنُسخة أكثر عصرية من مُقدمة طراز الشاحنة الخفيفة فيات تورو Toro، الذي يُسوَّق في البرازيل.

في الخلف التصميم جمالي أكثر منه عملاني، حيث المصد مُدمج في جسم السيارة بحيث تبدو بأنها لا مصد لها، وفتحات العادم مخفية، وبالتأكيد، خط السقف شديد الانخفاض وينتهي بحافة نافرة، تقوم مقام عاكس الهواء.

بطبيعة الحال، يُدرك كل من سيُعجب بتصميم السيارة الرياضي، بأن جمالية الشكل في هذه النوعية من السيارات ستأتي على حساب مساحة الرؤوس في الصف الثاني من المقاعد وعملانية صندوق الأمتعة.

ولا يخلو الأمر من العديد من الخصائص الأخرى التي من المُعتاد رؤيتها في مثل هذه الطرازات، اختباريًا أو تجاريًا، عجلات ضخمة، وفتحات تهوية كبيرة منحوتة في المصد الأمامي، وأكتاف عريضة، وطلة رياضية من الجانبين.

النوافذ والزجاج جاءا مُعتمين، لذا لا يوجد صور حقيقية للمقصورة، واكتفت فيات بنشر بعض الرّسومات التي تقترح شاشات شفّافة للاحساس باتساع المقصورة.

لم تُفصح فيات عن معلومات إضافية عن المُحركات وقاعدة العجلات، ولكن من المُتوقع أن السيارة تستخدم قاعدة العجلات الخاصة بالطرازات المُدمجة رباعية الدفع في المجموعة، والمُستخدمة في طرازاي جيب رينيجايد Renegade وكومباس Compass، وفي طراز الشاحنة الخفيفة فيات تورو Toro.

على صعيد المُحركات، لا نعتقد بأنها ستتجاوز ما هو متوفر في “تورو”، وهي كالتالي:
– مُحرك بنزين من أربع أسطوانات مُتتالية، سعة 1.8 ليتر، من عائلة مثحركات “إي تورك فليكس E.torQ Flex”.
– مُحرك بنزين، من أربع أسطوانات مُتتالية، سعة 2.4 ليترين، من عائلة مُحركات “تايغرشارك Tigershark II”.
يعمل المُحركان بالبنزين المخلوط بكحول الإيثانول الشائع في البرازيل.
– مُحرك ديزل، من أربع أسطوانات مُتتالية ،سعة ليترين، مع شاحن هواء توربو، من عائلة مُحركات “مالتي جِت Multijet II”.

تتصل هذه المُحركات بعُلب تُروس يدوية من ست نسب، أو آلية من ست أو تسع نسب، ستنقل الطاقة إلى العجَلَتَيْن الأمامِيَتَيْن، أو العجلات الأربع.

بحسب وعود فيات، سنرى نُسخة الإنتاج التجاري من “فاستباك” بحلول العام 2020 قريبًا، وفي ذلك الحين ستكون بمظهر أكثر واقعية، مرايا جانبية أكبر، ومقابض أبواب ظاهرة، وربما عجلات أصغر قُطرًا.

أخيرًا، سيكون هذا المشروع ضربةً مُوفقةً لفيات في حال نجاحه، إذ سيُوفر للمُستهلكين سيارة مُدمجة بتصميم رياضي، مع مبيعات كبيرة، قياسًا على مبيعات طراز “تورو” الناجح التي تجاوزت سقف 100 ألف وحدة مُنذ إطلاقه في 2016.

Facebook Comments
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error:
إغلاق
إغلاق