أحدث المواضيعخبر اليومفياتفيديوكرايسلرمواضيع رئيسية

فيات كرايسلر تبيع مانيتي ماريلّي

باعت مجموعة “فيات كرايسلر للسيارات”، شركة مانيتي ماريلّي، التابعة لها، لمجموعة كاسونيك كانسي اليابانية، لقاء 7.1 بلايين دولار أمريكي.

أعلنت مجموعة “فيات كرايسلر للسيارات FCA” عن بيع شركة “مانيتي ماريلّي Magneti Marelli” الإيطالية لإنتاج مُكونات السيارات وقطعها، إلى مجموعة “سي كاي القابضة CK Holding” اليابانية. واشترت المجموعة اليابانية الشركة الإيطالية لقاء 7.1 بلايين دولار أمريكي؛ تملك “سي كاي القابضة” شركة كالسونيك كانسي Calsonic Kansei، وهي شركة مُتخصصة أيضاً في إنتاج المُكونات.

ومن المُتوقع أن تُنجز الصفقة خلال النصف الأول من العام المُقبل، 2019، وذلك بعد إنجاز ما يلزم من إجراءات تدقيقية، والحُصول على مُوافقة الهيئات الرقابية والتنظيمية. وكانت الأخبار عن نية المجموعة الإيطالية الأمريكية لبيع مانيتي ماريلّي قد ظهرت مُنذ صيف 2016.

وفضلت المجموعة الإيطالية – الأمريكية بيع الشركة لـ “سي كاي القابضة” على اعتبار أن ذلك سيُقلل من مخاطر تجزئة الشركة لشركاتٍ أصغر، فضلًا عن فُرص النُمو القائمة مع المُشترين الجُدُد. وقد بيعت الشركة الإيطالية بالكامل، حيث لن تحتفظ المجموعة أو أيًّا من عائلة آنيلّي بأية حصص في الشركة.

وحينها سيُعاد تسمية الشركة إلى “مانيتي ماريلّي سي كاي القابضة”، وستُصبح سابع أكبر شركة مُستقلة لإنتاج مُكونات السيارات في العالم، استنادًا إلى إيراداتهما الإجمالية، التي بلغت 17.4بليون دولار، كما ستضم 200 مركز عمل تابع لها، ما بين مُنشآت إنتاج وتصنيع ومراكز أبحاث وتطوير، تنتشر في أكثر من 20 بلدًا؛ اليابان ومنطقة جنوب آسيا والمُحيط الهادئ، وأوروبا والأمريكيَتَيْن.

كما سيرأس بيدا بولزينوس، الرئيس التنفيذي الحالي لكالسونيك كانسي، المجموعة الجديدة، بينما سينضم إرمانو فيراري، الرئيس التنفيذي لمانيتي ماريلّي، إلى مجلس إدارة المجموعة الجديدة.

وبحسب وكالة رويترز للأنباء، علمت “كالسونيك كانسي” مُنذ شهر أيلول (سبتمبر) الماضي على إيجاد التمويل اللازم لهذه الصفقة، حيث حصلت على قروض بقيمة 5 بلايين دولار أمريكي من مصارف يابانية. كما دخلت في مُفاوضات مع “فيات كرايسلر”، استمرت عدة أشهر، مع عرضٍ أولي بقيمة 5.8 بلايين دولار.

وقال رئيس “مجموعة فيات كرايسلر” مايك مانلي: “لقد راجعنا بعناية مجموعةً من الخيارات من أجل تمكين مانيتي ماريلّي من إطلاق كامل قُدراتها في المرحلة المُقبلة من نُموها، وظهر بأن الجمع مع كالسونيك كانسي هي الفُرصة المثالية لتسريع النُمو المُستقبلي لمانيتي ماريلّي، بما يُفيد عُملائها وموظفيها المُمتازين”.

مع ذلك، ستُبقي مجموعة فيات كرايسلر على علاقة عمل قائمة مع مانيتي ماريلّي، إذ أبرم الطرفان اتفاقيةً مُدتها عدة سنوات، من أجل تعزيز علاقة الفائدة المُتبادلة بينهما، مما يعني بأن مانيتي ماريلّي ستستمر في تزويد “فيات كرايسلر” بالمُكونات مُستقبلًا.

وتسعى كالسونيك كانسي من خلال هذه الصفقة لتعزيز موقعها في قطاع موردي المُكونات، وتوسيع قاعدة عُملائها، وبطبيعة الحال الاستفادة من خبرات الشركة الإيطالية من أجل توحيد جهودهما في تطوير مُنتجات جديدة بتكلفة أقل.

بالنسبة لـ “فيات كرايسلر” ما يزال لديها العديد من الشركات المُتخصصة في إنتاج المُكونات وقطع الغيار، مثل مصهر المعاد تكسيد Teksid، و كوماو Comau لإنتاج الرجال الآليين للمصانع، وموبار Mopar المُتخصصة في إنتاج قطع ومكونات لسيارات دودج وجيب وكرايسلر.

نبذة موجزة عن الشركتَين:

تأسست “مانيتي ماريلّي” في العام 1919، كمشروعٍ مشترك بين فيات وإركولي ماريلي، لإنتاج دوائر مغناطيسة للسيارات، واستحوذت عليها فيات في العام 1976، وتعمل الشركة الإيطالية في 19 بلدًا، ولديها 43 ألف موظف، علمًا بأن استحوذت خلال تاريخها على العديد من الشركات والعلامات الأخرى المُتخصصة في مجال إنتاج المُكونات، من بينها جايغر Jaeger، وسولكس Solex، وويبر Weber، وأوتوموتيف لايتينغ AL-Automotive Lighting.

أما بالنسبة لكانسي، فقد تأسست الشركة اليابانية في العام 1938، ولديها العديد من الأقسام التي تُنتج مُكونات مُختلفة للسيارات، منها مكيفات الهواء، ولوحات القيادة والعدادات، ومفاتيح التحكم، وأنظمة إلكترونية، ومراوح تبريد، وغيرها.

Facebook Comments
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error:
إغلاق
إغلاق