أبارثأحدث المواضيعألباينإيفيكوخبر اليومداتشيارينوسامسونجشركات السياراتفياتفيراريكرايسلرلادامواضيع رئيسيةميتسوبيشينيسان

فيات – كرايسلر تُخاطب رينو لخطب ودها

اقرأ في هذا المقال

  • محاولة اندماج فيات - كرايسلر مع مجموعة رينو - نيسان - ميتسوبيشي
  • أهداف الاندماج
  • ماذا لو تم الاندماج

قدمت مجموعة “فيات – كرايسلر للسيارات” عرضًا للاندماج مع مجموعة رينو الفرنسية، في صفقةٍ قد ينتج عنها ثالث أكبر صانع للسيارات في العالم، والأول إن شملت نيسان وميتسوبيشي.

تأكد أخيرًا عرض الاندماج الذي تقدمت به مجموعة “فيات – كرايسلر للسيارات FCA” إلى “مجموعة رينو Groupe Renault” الفرنسية، بعد بضعة أيام من التسريبات، حيث قالت الشركة الفرنسية، في بيانٍ صحفي مُقتضب، بأنها تنظر باهتمام إلى العرض الودّي الذي تلقته من فيات كرايسلر. وسرت مُنذ مطلع الأسبوع شائعات حول هذا الأمر، لكن لم تُؤكد المجموعة الإيطالية – الأمريكية الخبر.

يرتكز الاقتراح على تشكيل اندماج بين الطرفين لتكوين مجموعةٍ جديدة مُناصفةً بينهما، حيث سيعقد مجلس إدارة المجموعة الفرنسية سلسلة اجتماعاتٍ لمُناقشة الاقتراح واتخاذ قرارٍ بشأنه، على يصدر بيان صحفي على إثر الاجتماعات.

ووفقًا لوكالة “بلومبِرغ Bloomberg” المُتخصصة في الشؤون الاقتصادية “أن التعاون التشغيلي قد يُؤدي لدمجٍ كاملٍ بينهما”، حيث توقعت الوكالة إبرام اتفاق شراكة بينهما، لن يشمل في مراحله الأولى، على الأقل، نيسان Nissan وميتسوبيشي Mitsubishi اليابانيتان اللتان تدخلان في تحالف مع رينو.

وقبل ذلك، قالت صحيفة “فاينانشيال تايمز Financial Times” الاقتصادية، في شهر آذار (مارس) الماضي، بأن مصادر مُطلعة، لم تُسمها الصحيفة، أخبرتها بأن رينو تسعى للاندماج الكامل مع نيسان في غُضون 12 شهرًا، حيث ستدخل في مُحادثاتٍ بهذا الخُصوص مع شريكها الياباني. وفي نفس التقرير، قالت الصحيفة، بأن المجموعة الفرنسية – اليابانية ستسعى بعدها للاندماج مع “فيات – كرايسلر”. حيث يقود جان – دومينيك سينارد Jean – Dominique Senard رئيس رينو هذه الجُهود.

وسيُشكل هذا الاندماج أو التعاون – إن تم – بُروز عملاق جديد في صناعة السيارات، قادر على مُنافسة كلًا من مجموعة فولكس واجن VAG الألمانية للسيارات وتويوتا اليابانية.

كان الرئيس السابق لرينو – نيسان البرازيلي – اللبناني كارلوس غُصن قد تحدث قبل بضعة أعوام عن احتمالية الاندماج مع فيات – كرايسلر. لكن وضعت الحُكومة الفرنسية “فيتو” على هذه الفكرة. كما تحدَّث قبل فترة عن نيته دمج رينو مع نيسان قُبيل تسليم دفة القيادة، لكن على ما يبدو بأن آمال غصن قد ذهبت أدراج الرياح، بعد اعتقال السُلطات اليابانية له بحجة إساءة التصرف المالي.

من ناحيتها، تبحث فيات – كرايسلر عن طرف قوي للتعاون معه أو الاندماج معه، حيث اجتمع جون إلكان John Elkann رئيس المجموعة مع العديد من نُظراءه من شركات السيارات – من بينهم “بيجو سيتروين PSA” لتقييم فكرة التعاون أو الاندماج بينهما.

أهداف اندماج فيات – كرايسلر مع مجموعة رينو – نيسان – ميتسوبيشي:

كالعادة من مثل هذه الصفقات، الهدف الأساس تعزيز وضع المجموعتَيْن من جميع النواحي عبر توحيد جهودهما، بدءًا من الأبحاث والتطوير انتهاءً بإنتاج السيارات باستخدام قواعد عجلات ومُكونات مُشتركة، وهي الأمور التي تستنزف الموارد المالية لشركات السيارات، ويُساهم التعاون في هذه الأمور بخفض كُلف الإنتاج وتوفير مُنتجات بأسعار تنافسية، كما ستسعى كل شركة لتعويض ما ينقصها من مخزون الشركة الأخرى ضمن المجموعة.

كما سيُساهم الاندماج بين المجموعتَيْن في دفع عجلة تطوير تقنيات السيارات الجديدة، المركبات الكهربائية ومُدخرات الطاقة والقيادة الذاتية وما إلى ذلك، حيث تُنفق الشركات مبالغ طائلةٍ على هذه الأنشطة، خُصوصًا مع وجود مُنافسة قوية من شركات تقنية المعلومات – التي تتمتع برؤوس أموال ضخمة وقُدرات هائلة، على غرار “آبل Apple” و “ألفابيت Alphabet” الشركة الأم لـ “غوغل Google”.

وكان الراحل سيرجيو ماركيوني Sergio Machionne – عرَّاب إنشاء “فيات – كرايسلر” من الداعين شركات صناعة السيارات لتوسيع نطاق التعاون بينهم، بقصد تقليل كُلف الاستمثتار في تطوير أشياء مُتشابهة في نهاية المطاف، مثل قواعد العجلات على سبيل المثال لا الحصر، حيث قدَّر بأن صناعة السيارات تُهدر بليوني يورو (2.2 بليوني دوزلار أمريكي) على تطوير وإنتاج مُنتجات يُمكن تشاركها بين عدة شركات.

ماذا لو تم الاندماج

إذا تم الاندماج الشامل بين “رينو – نيسان” و “فيات كرايسلر” سنحصل على أكبر مجموعة لإنتاج السيارات في العالم، مع 15 مليون وحدة لكامل علامات المجموعة، مُتجاوزةً بذلك فولكس واجن وتويوتا، وحُضور بارز في القارات الخمس.

كما سيُصبح عدد القوى العاملة لدى المجموعة أكثر من نصف مليون موظف وعامل، بينما لدى فولكس واجن 665 ألف موظف وعامل.

اقرأ أيضًا

هل تصدّق؟ رينو-نيسان المنتج الأكبر للسيارات في العالم!

Facebook Comments
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error:
إغلاق
إغلاق