أبارثأحدث المواضيعألفا روميوأمباسادوربيجوجيبخبر اليومدودجدي اسرامسيتروينفياتكرايسلرلانسيامازيراتي

رسميًا تحالف بين فيات كريسلر وبيجو سيتروين PSA، ما النتيجة؟

انتهت مفاوضات فيات-كرايسلر ومجموعة بيجو اس ايه PSA بالإعلان اليوم عن تحالف صناعي شكَّل رابع أكبر مجموعة لصناعة السيارات في العالم.

تضم مجموعة FCA علامات فيات وكرايسلر ودودج ورام وألفاروميو وأبارث وجيب وSRT ومازيراتي وVM Motori لإنتاج المحركات ولانسيا وموبار، أما مجموعة PSA فتحتوي بيجو وسيتروين ودي اس وأوبل وفولكسهول وأمباسادور، بهذا، ستضمن مجموعة PSA-FCA الجديدة 18 علامة تتنوع بين الأمريكية والألمانية والفرنسية والإيطالية والإنجليزية والهندية، وسيبلغ مجموع مبيعاتها 8.7 مليون مركبة بقيمة 190 مليار دولار أمريكي.

ما الهدف من التحالف؟

تَمَثَّلَ هدف التحالف بتعزيز تنافسية كلا المجموعتين لمُواجهة فولكس واجن VAG وتويوتا وتحالف رينو-نيسان-ميتشوبيشي، ومن المُفترض أن تزيد الأرباح التشغيلية لمجموعة فيات كرايسلر بيجو الجديدة من القدرة على الاستثمار في تطوير أنظمة الدفع الكهربائية وتقنيات القيادة الذاتية، حيث تواجه صناعة السيارات تحديات كبيرة للتعامل مع تكاليف التطوير المُرتفعة.

وبعكس ما قامت به الحكومة الفرنسية تجاه فكرة اندماج فيات كرايسلر مع رينو، نال العرض الجديد إعجاب الفرنسيين، فهو لن يُفضي إلى تقزُّم أي من الشركات بل يُنتج لاعبَيْن فرنسيَيْن كبيرين في صناعة السيارات. وبالفعل، يُتوقع أن تصل القيمة المتزايدة الناتجة عن الاندماج  إلى حوالي 4.1 مليار دولار أمريكي، سيأتّى ذلك بشكل رئيسي من حسب البيان المُشترك من تخصيص أكثر كفاءة للموارد واستخدام قواعد وأنظمة دفع وتقنيات مشتركة للطرازات.

من الناحية الإدارية، سيتم تحقيق الاندماج من خلال إنشاء شركة أُم في هولندا تمتلك فيها كل من FCA وPSA نصف الحصص، وسيشغل جون إلكان John Elkann من فيات كرايسلر منصب مدير مجلس الإدارة بينما سيتولى كارلوس تافاريس Carlos Tavares من مجموعة PSA منصب المدير التنفيذي.

كانت أسهم فيات-كرايسلر المدرجة في ميلانو صعدت أكثر من 10% الأمس الأربعاء، فيما ارتفعت أسهم بيجو أكثر من 6%، مسجلة ذروتها فيما يربو على 11 عامًا. مع ذلك، قوبلت تفاصيل التحالف يوم الخميس بشكل مُختلف، حيث قفزت أسهم فيات كرايسلر بنسبة 10.6% ولكن انخفضت أسهم بيجو 9%.

نهاية، يُشار إلى أن بيجو كانت تُخطط للعودة للأسواق الأمريكية في العام 2026 وسيساعد التحالف بالتأكيد المساعي الفرنسية للتواجد في السوق.

Facebook Comments
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error:
إغلاق
إغلاق