أحدث المواضيعخبر اليوممواضيع رئيسية

سائل كهربائي! ما علاقة ذلك بالسيارات؟

اقرأ في هذا المقال
  • سوائل شل للسيارات الكهربائية
  • سوائل توتال للسيارات الكهربائية
  • صيانة السيارات الكهربائية

مع بدء العديد من الصانعين الترويج وبشكل حقيقي للسيارات الكهربائية، وظهور طرازات مُهمّة تُناسب العامّة من ذوي الدخل المتوسط مثل فولكس واجن ID.3 ونيسان ليف وتسلا موديل 3 وبيجو e-208 وغيرها، تحتّم على شركات الزيوت ومواد التشحيم تطوير مُنتجاتها لتناسب أنظمة الدفع الكهربائية ومُتطلّباتها الخاصة، فظهر ما يُسمى بالسوائل الكهربائية عبر شركتين رئيسيتَيْن هُما شِل Shell وتوتال Total.

قد يعتري البعض التعجّب بدايةً، فكيف ستختلف مواد تشحيم محامل العجلات مثلًا بين السيارات العاملة بمحرك احتراق داخلي وتلك الكهربائية بالكامل؟ ونبدأ بالتذكير أن السيارات العاملة بمحرك تقليدي تعتمد العديد مع الزيوت والسوائل التي يبدو عملها متشابه ولكنها تختلف بشكل كبير فيما بينها؛ مثل زيت المحرك وسائل علبة التروس وسائل نظام الكبح وسائل نظام التوجيه وغيرها. وعليه، فالتعجّب هُنا لا يليق، ولنا أن نمضي بعرض السوائل الكهربائية الجديدة وحاجاتها.

السوائل الكهربائية: زيوت ومواد تشحيم صُنعت خصيصًا للاستخدام في السيارات الكهربائية بالكامل والهجينة، وتمتاز بالمجمل بمقاومة التأكسد وعدم قابليتها للتوصيل الكهربائي.

وفقًا لـ بلومبيرغ، يُتوقع أن ينخفض سعر بطاريات السيارات الكهربائية بحوالي 67% بحلول العام 2030 (الرابط في المصادر أدنى الخبر)، ونحن نعتقد أن ذلك سيعتمد على تطوير بطاريات الحالة الصلبة تحديدًا، فبعض الشركات تعِد بوفرٍ يفوق ذلك، كما أن اجتهاد أقطاب الصناعة قد يعني الخروج بالتقنية بسرعة أكبر من المُتوقع.

أضف إلى ما سبق القوانين الصارمة تجاه الانبعاثات وستتأكّد من اقتراب وصول السيارات الكهربائية بالكامل إلى الأسواق. لذا، فيجب الاستعداد والتعرّف على مُستجدات الصناعة أولًا بأول، عسى أن يخطر لأحدنا فكرة جديدة نسبق فيها الآخرين، أو ببساطة نختار الأفضل عندما تنحصر الخيارات بالسيارات الكهربائية فقط.

Lexus UX 300e electric motor

السوائل ومواد التشحيم الكهربائية

تختلف مواد التشحيم بين السيارات الكهربائية وتلك العاملة بمحركات الاحتراق الاخلي بشكل كبير، فالأخيرة تحتاج زيتًا يتحمّل الضغط والحرارة وتحتاج التبديل بشكل دوري كنتيجة لاحتراق الوقود، أما المحركات الكهربائية فتدور بسرعة أكبر بكثير -تصل إلى 15 ألف دورة بالدقيقة- ولا تحتاج للاستبدال لفترات طويلة. كما تتعاظم أهمية السوائل عند الحديث عن تبريد البطارية، وعزلها للكهرباء (رفضها توصيل الكهرباء).

سوائل توتال الكهربائية

بهذا، قدّمت شركة توتال الفرنسية مجوعتين من السوائل؛ الأولى باسم Total Quartz EV Fluid للسيارات الكهربائية، والثانية Total Rubia EV Fluid للمركبات التجارية مثل الشاحنات والباصات. ووفقًا للشركة تم مراعاة أن تبقى هذه السوائل عازلة للكهرباء حتى مع الاستخدام لمُدة طويلة والتعرض للحرارة العالية واحتواء الشوائب الناتجة عن الاحتكاك، وألا ينتج عنها الرغوة على السرعات العالية.

تتألف مجموعة السوائل الأولى من التالي:

  • مواد تشحيم Total Quartz EV Drive R لمحامل العجلات، صُممت لتعمل بشكل ممتاز حتى عند تدني الحرارة وألا تُنتج الرغوة عند الدوران بسرعة.
  • سائل Total Quartz EV Drive MP للمحرك، والذي صُمم ليتوافق مع النحاس والبوليمر المُستخدم في المحركات الكهربائية
  • سائل Total Quartz EV Battery للبطارية، وهو مُقاوم للتأكسد ويستمر بتوفير لزوجة متدنية لطول عمر البطارية
  • سائل Total Quartz EV AMT لعلب التروس اليدوية المؤتمتة في السيارات الهجينة، يوفر تزليقًا ممتازًا للتروس ويقاوم الكهرباء الساكنة.
  • سائل Total Quartz EV-AT لعلب التروس الأوتوماتيكية

سوائل شل الكهربائية

بالمُقابل، قدّمت شركة شل البريطانية الهولندية مجموعة سوائل E-Fluids تتضمّن مواد التشحيم E-Grease وسائل خاص للمحرك والتروس Gearbox/motor E-Fluid وكذلك سائل حراري Thermal Fluid للبطاريات.

تختلف مواد التشحيم الكهربائية الجديدة E-Grease في أنها تُقلل انتقال الصوت من العجلات إلى المركبة، ذلك بالإضافة طبعًا لعملها كمُقللٍ للاحتكاك، ففي السيارات العاملة بالوقود الاحفوري، لا يشعر الركاب بصوت محامل العجلات لوجود صوت المحرك، أما في السيارات الكهربائية فالموضوع مُختلف وتوجّب على إثره التطوير. كما يتوجب على هذه المادة أن تكون عازلة للكهرباء والتي إن وصلت لسطح المحمل ستقلل عمره الافتراضي.

أما السائل الكهربائي للمحرك والتروس Gearbox/motor E-Fluid فيجب أن يعمل على تزليق التروس والمحرك فهما -في الغالب- مُدمجان بوحدة معًا، لذا فيجب على هذا السائل العمل كمُزلِّق ومُبرِّد بالإضافة إلى تقليله الاحتكاك، كما يجب ألّا يتفاعل مع النُحاس المُستخدم في صناعة بعض المُكوّنات ولا يُنتج الرغوة عند ارتفاع سرعة المُحرك، علمًا بأن محركات سيارات فورمولا إي تدور بسرعة تزيد عن 20 ألف دورة في الدقيقة.

إلى ذلك، يُشار أن هذا الزيت لا يعتمد النفط كأساس له، وانما الميثان المُستمد من الغاز الطبيعي، ليتحوّل لاحقًا عبر عملية خاصة لسائل.

السائل الحراري Thermal Fluid للبطاريات لا يعتمد النفط أيضًا، وأهميّته تتمثل كما يُشير الاسم في المُحافظة على درجة حرارة مُثلى لمدخرات الطاقة. وحاليًا تستخدم معظم البطاريات التبريد بالماء والغليكول glycol والتي تُضَخُّ عبر قنوات خاصة حول البطارية وبما يُبقي بعض الاختلافات في التبريد -حسب مسار القنوات- ويُقلل عمر البطارية. أما السائل الحراري فسيكون خاصًا ببطاريات جديدة، تنغمر بالكامل فيه، وبما يُحسن تبريد البطاريات ويُتيح استخدام شاحن بقدرة 350 كيلوواط، وبما ينعكس على الزمن اللازم للشحن: حوالي 10-15 دقيقة لمدى تشغيلي يُقارب 500 كلم، وكذلك على عمرها الافتراضي ونجاح محطات الشحن التي ستستطيع خدمة مزيد من السيارات.

يُشار إلى أن التبريد بالغمر مُستخدم في سيارات الفورمولا إي، حيث تستخدم معظم السيارات بطاريات من أتيفا Atieva وماكلارين.

Facebook Comments
المصدر
بلومبيرغشل Shellتوتال Total
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error:
إغلاق
إغلاق