أحدث المواضيعألفا روميوأوبلبيجوتويوتاخبر اليومرينوشيفروليهفوردفياتمقالاتهونداهيونداي

عالم السيارات يطوي صفحة فئة الكوبيه الأمامية الدفع!

إما طرازات رياضية حقيقية أو لا… هذا الشعار الذي استمر العملاء برفعه حول العالم في السنوات الماضية إلى أن وصلت فئة الكوبيه الأمامية الدفع إلى نهايتها فعلياً، فلا مزيد بعد اليوم من الطرازات في هذه الفئة بما في ذلك تلك التي يوجد لها شقيقة من فئة السيدان.

يوماً ما كانت فئة الكوبيه حاضرة بقوة في عالم السيارات، تستهوي الكثيرين، تنال الرضا والاستحسان أينما حلت، العملاء يطلبون المزيد منها والشركات تلبي متطلباتهم وتقدم المزيد منها، لدرجة كان من الصعب معها العثور على أي صانع سيارات عالمي غير متخصص بفئة معينة لا يملك على خطوط إنتاجه طراز من فئة الكوبيه.

ولكن مهلاً، حديثنا هنا عن فئة الكوبيه تحديداً وليس السيارات الرياضية، وللتوضيح، عادة ما تكون الكوبيه عبارة عن طراز مبني غالباً على قاعدة سيدان ما، يستخدم نظام السحب الأمامي ويتمتع بأداء ذي أنفاس رياضية وليس رياضي بحت، مع جمعه ما بين بعض من متعة القيادة وبعض من الراحة وبعض من العملانية وكثير من الخطوط الخارجية الجذابة بالفعل!

يبدو أن عملاء هذه الأيام أكثر تطلباً من أي وقت مضى أو ربما حزماً، فلم تعد تستهويهم السيارات التي تمتلك بعضاً من المهارات المتنوعة، إنما التي تبرع في مجال ما دون غيره بشكل عام، وطبعاً الحديث هنا ليس عن العملاء النخبويين الذين بإمكانهم الحصول على كل شيء والباحثين عن التميز فوق أي شيء، إنما عن العملاء ميسوري الحال – إن صح التعبير، أو الشريحة الأكبر الذين باتوا أكثر تطلباً وصرامةً في اختياراتهم.

فيات كوبيه رحلت دون أي بديلة منذ سنوات طويلة!

عصر انهيار الكوبيه…

عدد كبير من الشركات الصانعة كان لديها طرازات كوبيه مستقلة بحد ذاتها على الأقل تصميماً واسمياً، ومن الطبيعي أن تتشارك العديد من المكونات مع بقية شقيقاتها ضمن نفس العلامة. بيد أنه ومنذ مطلع القرن الجديد اختفت تقريباً هذه الفئة رويداً وريداً واستمر تواجد الكوبيه بفضل شقيقاتها السيدان بالدرجة الأولى.

فلو عدنا إلى منتصف تسعينيات القرن الماضي وما بعدها من سنوات قليلة، لوجدنا بأن ألفا روميو مثلاً كان لديها GTV ومن ثم GT، بيجو كانت مع 406 كوبيه ومن ثم 407 كوبيه، فورد كانت تمتلك بوما وكوغار، أوبل كانت مع كاليبرا ومن ثم أسترا كوبيه، رينو كانت تصنع ميغان كوبيه وفيات كان لديها طراز يحمل اسم كوبيه، وهذا الاسم أيضاً استخدمته هيونداي لطرازها من نفس الفئة. من اليابان امتعتنا تويوتا بطراز سيليكا المميز وأيضاً مازدا كانت حاضرة مع MX-6، أما لو أردنا الذهاب إلى الأسماء الأمريكية فحدث ولا حرج مع أسماء مثل شيفروليه مونتي كارلو وبونتياك غران بري.

تخلّت معظم الشركات مع بديات القرن الجديد عن إنتاج كوبيه مستقلة بحد ذاتها، وجرى التركيز بعدها على طرازات كوبيه مشتقة بالكامل من فئات مثل السيدان والهاتشباك. غير أن السنوات الأخيرة شهدت انخفاضاً مرعباً في عدد هذه الطرازات في إشارة واضحة إلى عدم جدوى طرح أي كوبيه ما لم تكن رياضية القالب والقلب، فالقالب وحده غير قادر على اقناع العملاء الأكثر حنكةً من أي وقت مضى.

ربما باستثناء فئة الكوبيه من فئة المدمجة “الكروس أوفر” لم يعد هنالك أي مجال لتواجد الكوبيه، فشركات السيارات مع العملاء عزفوا عن الكوبيه من الهاتشباك التي شبه انقرضت أو انقرضت بالكامل، فحتى الجيل الجديد من فولكس واجن جولف لم يتوفر بفئة ثلاثية الأبواب للمرة الأولى في تاريخ جولف التي دائماً ما كانت الفئة الثلاثية من أساسيته، ونبقى مع العملاقة الألمانية التي حاولت “مشكورةً” إحياء هذه الفئة عبر شيروكو الذي خرج نهائياً عن خطوط الإنتاج عام 2017 دون طرح أو توفير بديلة له في إشارة إلى عدم جدوى الاستمرار.

نيسان ألتيما كوبيه… لم تعرف طريقها إلى الجيل الأحدث أبداً!

نهاية الكوبيه…

من الطرازات التي صمدت طويلاً في هذه الفئة نذكر هوندا سيفيك كوبيه التي ما زالت حية على خطوط الإنتاج إلى اليوم، على العكس من شقيقتها الأكبر هوندا أكورد كوبيه التي فارقت الحياة مع طرح الجيل الأحدث من أكورد.

إلا أن حال سيفيك كوبيه لن يكون أفضل من شقيقتها الأكبر أو مواطنتها ألتيما كوبيه من نيسان، فمع تشكيلها لنسبة 6 بالمئة فقط من مجمل مبيعات سيفيك في الولايات المتحدة، أعلنت هوندا عزمها إيقاف تصنيع فئة الكوبيه العام القادم، ليتم بالتالي طي صفحة الكوبيه فعلياً في عالم السيارات ولتصبح الخيارات أمام العملاء أغلى ثمناً وبفارق جيد عبر الانتقال إلى الفئة الرياضية الأكثر متعةً خلف المقود وجدية في كل شيء، بما في ذلك سعرها الثقيل على الجيب، أو يمكنهم التمتع بالكثير من العملانية عبر التوجه إلى فئة المدمجة كوبيه التي لا ندري أين متعة القيادة فيها مع الخلوص المرتفع وبالتالي مركز الثقل، علماً بأنه ومن المتوقع توافد الكثير من الشركات على هذه الفئة المستحدثة في عالم السيارات والتي أبدعتها بي ام دبليو عبر طراز X6 وباتت تمتلك أكثر من طراز ضمنها بما فيها الصغيرة X2.

شيفروليه مونتي كارلو
هوندا سيفيك كوبيه… آخر الصامدون الحقيقيون في هذه الفئة!
لم تستطع هوندا أكورد كوبيه الصمود على غرار شقيقتها الأصغر…
Facebook Comments
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
error: