أحدث المواضيعتسلاخبر اليومفيديو

عن إيلون ماسك وتسلا وسبيس اكس

في السادس من فبراير 2018، أطلقت شركة SpaceX الأمريكية المستقلة سيارة تسلا رودستر إلى الفضاء على متن أكبر صواريخها في مشهد مذهل أشبه بالخيال العلمي. يتساءل البعض لماذا حمل الصاروخ سيارة تسلا تحديدًا؟

عُرِفَ إيلون ماسك لدى متابعي أخبار السيارات بأنه الرجل الذي قدّم علامة تسلا للعالم، وهذا صحيح، فهو الشخص الذي استثمر بالشركة منذ بدايتها وترأسها ليقود موجةَ تحوّلٍ هائلة باتجاه استخدام السيارات الكهربائية، لم يكن مؤسسًا ولكن هو من دفع بالمشروع منذ بدايته. عمل إيلون ماسك قبل تسلا على مشاريع عديدة، منها شركة سبيس اكس SpaceX التي أسسها في حُلمٍ لاستعمار الفضاء. لذا فمن البديهي أن يضرب إيلون عصفورين بحجر عند إطلاقه صاروخ فالكون هيفي The Falcon Heavy فيروِّج لسبيس اكس وتسلا معها.

فيما يخص سبيس اكس فقد تأسست عام 2002، وكانت أول عملية إطلاق ناجحة للشركة في 28 سبتمبر 2008 حيث أطلقت صاروخ من نوع فالكون 1. وفي ديسمبر عام 2008 أُبرم عقد بين سبيس إكس و ناسا بحجم 1.6 مليار دولار أمريكي بغرض قيام الشركة بـ 12 أقلاع ونقل حمولات إلى محطة الفضاء الدولية ISS. وتبلغ مجمل تلك الحمولات 20 طنًا وتقوم الشركة بتوصيلها إلى المحطة الفضائية بواسطة الصاروخ المعدل فالكون 9.

الزميل أحمد غندور المعروف بـ “الدحيح” يعرض قصة تسلا وسبيس اكس بطريقته المُمتعة والمُبسّطة. أما إذا أردت التعرف على قصة حياة إيلون ماسك، فقد أدرجنا الفيديو الثاني في الأسفل وهو من إعداد أحمد غندور أيضًا.

يُشار إلى وجود خطأ بسيط في الفيديو عن أول سيارة تسلا رودستر (الدقيقة 12:26) حيث تظهر صورة رودستر II التي تم تقديمها في العام 2017… للتنويه فقط.

المزيد عن حياة إيلون ماسك في الفيديو أدناه

Facebook Comments
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error:
إغلاق
إغلاق