القاموس المبسط للمصطلحات المتعلقة بالسيارات

يتم إضافة مصطلحات جديدة إلى هذا القسم بشكل دوري ، في حال كان هناك أي مصطلح تودون معرفة معناه ، يرجى التواصل معنا وسيتم إضافته في أقرب فرصة

أ

الإبلاغ التلقائي للتصادم Automatic Collision Notification

نظام يرسل نداء استغاثة تلقائياً عندما حدوث اصطدام وبدون تدخل السائق، وهو مرتبط بعدة مجسات في السيارة مثل تلك المسؤولة عن قياس حركة السيارة أو تمايل الجسم أو تفعيل الوسائد الهوائية والانقلاب. هنا يتم بث النداء إلى السيارات المارة المزودة بنفس التقنية وبهذا تنتقل الرسالة من سيارة إلى أخرى إلى أن تصل إلى نقطة اتصال على جانب الطريق أو إلى خدمات الاستجابة للطوارئ .

 

أسطوانة Cylinder

أساس المحرك ، يسمى أعلاها حجرة الاحتراق و يتحرك فيها المكبس Piston للأعلى والأسفل ليقوم بالأشواط الأربعة ، تملك معظم السيارات أكثر من اسطوانة واحدة ( أربع أو خمس أو ست أو ثمان أو غيرها ) ، وفي المحرك متعدد الاسطوانات غالباً ما تترتب الاسطوانات بواحدة من الثلاث الطرق التالية : متتالية ، على شكل V  أو متعاكسة ( تسمى أيضاً بمحركات البوكسر ) ، كذلك هناك طرق أخرى لترتيب الاسطوانات مثل طريقة W، إن الترتيبات المختلفة تعني اختلافاً في نعومة سير المحرك وكلفة تصنيعه وخصائصه الشكلية .

 

ألياف الكربون Carbon Fiber

خيوط قوية جداً من الكربون النقي، تقاوم الشد بشكل عالي إلا أنها مرنة نوعاً ما، يمكن لهذه الخيوط أن ترتب مع الراتنج (الصمغ) البلاستيكي لتصبح مركباً قوياً، وخفيفاً و… غالياً أيضاً .

 

استهلاك الوقود

كمية الوقود التي تحتاجها السيارة لقطع مسافة معينة وعادة يعبر عنها بالمصطلحات التالية … كلم/غالون ، ميل/غالون ، أو لتر/كلم .

 

انزلاق العجلات الخلفية عند الإنعطاف Oversteer

إحدى حالات القيادة والتي تكون زاوية انزلاق العجلات الخلفية فيها أكبر من زاوية انزلاق العجلات الأمامية .

 

انزلاق العجلات الأمامية عند الإنعطاف Understeer

الحالة المعاكسة للحالة السابقة ، أي أن زاوية انزلاق العجلات الأمامية تكون أكبر من الخلفية .

 

الألياف الزجاجية Fiberglass

تسمى أيضاً Glass Fiber  وهي مواد مركبة تعتمد في أساس بنائها على الألياف الزجاجية الدقيقة لقوتها العالية .

 

ارتفاع القيادة Rid Height

قياس للمسافة بين الأرض وبعض النقاط المحددة في جسم السيارة ( تتغير هذه النقاط حسب مزاج كل صانع ) ، وقد تقيس ارتفاع الجسم عن الأرض أو المدى الحيوي لنظام التعليق .

 

أعمدة الموازنة Balance Shaft

مصممة خصيصاً لتوفر عند دورانها ذبذبة تقلل أو تلغي بعض الاهتزازات الصادرة من المحرك ، وهي ليست أساسية لعمل المحرك ، في بعض المحركات رباعية الاسطوانات مثلاً ، تستخدم أعمدة التوازن بحيث يوجد عمودين يدوران باتجاهين متعاكسين ، واحد على كل جهة حول عمود الإدارة ، أما عمود الموازنة الوحيد فيستعمل على محركات الثلاث اسطوانات أو محركات الست اسطوانات المرتبة على شكل V .

 

نظام الإشعال Ignition System في المحرك

يعطي نظام الإشعال شحنة إلكترونية عالية الفولتية ويبعث بها إلى شمعات القدح من خلال أسلاك الإشعال، وتصل الشحنة أولاً إلى الموزع Distributor  والذي يمكن أن تراه بسهولة تحت غطاء محرك أغلب السيارات. يتصل في منتصف الموزع سلك واحد ويخرج منه أربعة أو ستة أو ثمانية أسلاك (تبعاً لعدد الاسطوانات) لإيصال الشرارة إلى شمعات القدح، ويكون التوقيت بحيث لا تصل الشرارة إلى الاسطوانات ينفس الوقت، وهذا يوفر أقصى نعومة ممكنة.

 

 

نظام إدخال الهواء في المحرك Air Intake System

تستخدم معظم السيارات طريقة دخول الهواء مباشرة من خلال المُرشِّح Filter إلى الاسطوانات، إلا أن المحركات ذات الأداء العالي تستخدم إما ضاغطًا توربينيًا Turbo Charger أو ضاغطًا فائقًا Super Charger  أي أن يضغط الهواء الداخل إلى المحرك أولاً بحيث تزيد كمية خليط الهواء والوقود الداخلة إلى حجرة الاحتراق وذلك لتحسين الأداء، ويدعى مقدار الضغط بالتعزيز Boost.

يستعمل الضاغط التوربيني Turbo توربين صغير موضوع في منفذ العادم لكي يدور وينقل حركته إلى توربين موضوع في منفذ الهواء الداخل، أما الضاغط الفائق Super Charger فيُربط مباشرة إلى المحرك ليدور الضاغط .

 

الانقيادية Handling

تعبير يصف القدرة على التحكم بالسيارة ، وتتأثر هذه بمجموعة متغيرات مثل سهولة التوجيه والثبات في المنعطفات ، لذا يقال عن السيارة التي توفر ثباتاً عالياً ويمكن توجيهها بسهولة أنها سهلة المعالجة .

ب

نظام بدء التشغيل للمحرك Starting System 

يتكون هذا النظام من محرك كهربائي وملف لولبي، عندما تُدير مفتاح التشغيل يعمل المحرك الكهربائي ويدور المحرك بضع دورات بحيث تبدأ عملية الاحتراق. ويجب أن يتغلب بادئ التشغيل هذا على التالي:

  • كل الاحتكاكات الناتجة عن حركة المكابس داخل المحرك.
  • شوط الضغط الذي يجب أن يقوم به مكبس واحد أو عدة مكابس (حسب عدد الاسطوانات) في تلك اللحظة.
  • جميع الأشياء الأخرى المرتبطة مباشرة بالمحرك مثل مضخة الماء ومضخة الزيت و المولد الكهربائي.

بسبب تطلُّب هذه العملية طاقة عالية وبسبب كون معظم السيارات تستعمل نظاماً كهربائياً ب 12 فولت، يجب أن يُزوّد بادئ التشغيل بمئات الأمبيرات الكهربائية، ولهذا وجد الملف اللولبي، فعندما تدير مفتاح التشغيل يعمل الملف ليزود محرك بدء التشغيل بالطاقة.

 

ت

نظام التبريد Cooling System في المحرك

يتكون نظام التبريد في معظم السيارات من المشعاع (المُبرِّد) Radiator ومضخة المياه، يمر الماء من خلال ممرات حول الاسطوانات وبعدها يذهب إلى المشعاع ليبرد، وفي بعض السيارات (مثل خنفساء فولكس واجن) وأغلب الدراجات النارية يُبَرَّد المحرك بواسطة الهواء ويمكنك أن تتعرف لهذا النوع من المحركات من خلال وجود الأسطح الرقيقة حول الاسطوانات والتي تساعد في زيادة سطح التبريد.

إن التبريد بالهواء يعني تخفيف وزن المحرك، ولكن في ذات الوقت زيادة حرارته أيضاً، وبشكل عام يقلل من عمر المحرك الافتراضي وأداءه العام.

 

تمايل الجسم Body Roll

زاوية دوران جسم السيارة حول محورها الطولي، ويحدث هذا التمايل عند دخول السيارة منعطف ما بسبب تغير موقع مركز ثقل السيارة وابتعاده عن المحور الطولي، وكلما كان مركز الثقل أعلى في السيارة، كلما ابتعد عن محور الدوران وبالتالي كان التمايل بشكل أكبر.

 

التعليق متعدد الوصلات Multilink Suspension

أحد أنواع أجهزة التعليق، يتكون من ما لا يقل عن أربع وصلات أو أذرع.

 

التروس الكوكبية Planetary Gears

مجموعة تروس تكون فيها كل التروس المستخدمة في مستوى واحد، وتكون كلها متجمعة حول بعضها كما تتجمع الكواكب حول الشمس، ويسمى الترس الأوسط بالترس الشمسي.

 

التوجيه بعجلتين Two Wheel Steering

معظم السيارات تستعمل نظام التوجيه بالعجلات الأمامية، ولكن هناك مركبات يتم فيها التوجيه بالعجلات الخلفية فقط مثل الرافعات الشوكية.

 

التوجيه بالعجلات الأربعة Four Wheel Steering

نظام توجيه يحرك العجلتين الخلفيتين بزاوية كما هو الحال مع العجلتين الأماميتين وذلك لتحسين الانقيادية والقدرة على المناورة، وقد يكون توجيه العجلات الخلفية لنفس جهة توجيه العجلات الأمامية أو عكسها.

 

الترس الحلزوني Helical Gear

أحد أنواع التروس الذي تكون فيه الأسنان مائلة.

نظام التزييت Lubrication System في المحرك

يضمن نظام التزييت سهولة حركة جميع الأجزاء المتحركة من خلال تزويدها بالزيت، إن الأجزاء الأساسية التي تحتاج للتزييت هي المكابس وأي وصلات تسمح بدوران أجزاء مثل ذراع التدوير وعمود الكامات.

يدور الزيت في معظم السيارات بواسطة مضخة، فيذهب أولاً إلى مُرشِّح الزيت Oil Filter لإزالة أية شوائب ثم يُضَخُّ بقوة إلى الوصلات وجدران الاسطوانات وبعدها يرجع ثانية إلى القاع.

 

التعليق Suspension

مصطلح يشير إلى الأنظمة التي تُعنى بكيفية التقاء العجلات مع الطريق، أما النظام نفسه فيتكون غالبًا من النوابض springs وممتصات الصدمات shock absorbers والوصلات linkages.
تربط هذه الأجزاء العجلات بالسيارة، وتخدم غرضاً مزدوجاً، فهي تسمح بحركة العجلات عامودياً لتقليل الاهتزازات الواردة من الطريق بالإضافة إلى العمل على تحسين تماسك السيارة وثباتها. وهي بذلك تهتم بحمل جسم السيارة وعزله عن المطبات والاهتزازات التي تسببها طبيعة الطرقات، كما تهتم بتوفير الثبات سواء عند الانعطاف أو القيادة على طرقات مستقيمة. وللتعليق أثر على نوعية القيادة والتحكم ووزن الحمولة، ويكون التعليق في السيارات الرياضية أكثر صلابة منه في السيارات العادية ليوفر ثباتاً أكبر ولكن على حساب الراحة.
هناك عدة أنظمة للتعليق تتباين في خصائصها، فمنها الذي يناسب الشاحنات الثقيلة أو السيارات العادية أو السيارات الرياضية، ولكن النظام الأكثر شيوعاً هو الذي يحتوي نابض عامودي تقريباً بداخله ممتص للصدمات، ويربط الإثنان إلى قاعدة السيارة من خلال وصلات معدنية.

 

تعليق دي ديون de Dion Suspension

أحد أنواع أنظمة تعليق للعجلات الخلفية.

 

التعليق المستقل Independent Suspension

أي نظام تعليق لا تتأثر فيه للعجلة بالحركة العمودية للعجلة المقابلة.

 

الضاغط التوربيني (التوربو) Turbo

ضاغط للهواء يعمل بطريقة ميكانيكية، مهمته زيادة كمية خليط الهواء والوقود الداخل إلى المحرك. مؤلف من توربين ومروحة ضغط مربوطتين ببعضهما. التوربين موجود في ممر الدخان “الخارج” من حجرات الاحتراق Exhaust، وهو يدور بفعل مرور الدخان حوله ومعه تدور المروحة الثانية الموجودة في ممر الهواء “الداخل” Intake إلى المحرك.

ولكي يعطي فعاليته في ضغط الهواء الداخل، يجب أن يدور الضاغط التوربيني بسرعة معينة، ولكي يصل إلى هذه السرعة سينتظر حتى تصل سرعة الدخان الخارج لسرعة مناسبة وبعدها يستطيع ضغط مزيج الهواء والوقود كما يلزم، ويقوم بعمله على أكمل وجه، وتسمى هذه اللحظات البسيطة بتخلف التوربو Turbo Lag، وللإشارة فإن هناك مصطلحاً مغلوطاً يشير إلى هذه الظاهرة فيقول البعض أن “التوربو يفتح” !!

 

الجريدة والبنيون Rack and Pinion

آلية توجيه للعجلات، تتكون أساساً من ترس مشبوك مع قضيب مسنن يسمى الجريدة، وتتصل نهاية الجريدة مع العجلات الموجهة، وعندما يدور الترس مع عمود التوجيه المتصل بالمقود يتحرك القضيب أفقياً فيحرك العجلات يمنة أو يسرة.

 

ج

جمعية مهندسي الآليات SAE : Society of Automotive Engineers

تضع هذه الجمعية معظم مقاييس صناعة السيارات والتي تختص بالاختبارات والقياسات والتصميم العام وتصميم القطع.

 

ح

حاجز الهواء Air Dam

حاجز يوضع تحت المصد الأمامي غالبًا، ويشكل بحيث يقلل مرور التيارات الهوائية تحت السيارة، ومن جهة أخرى يمكن له أن يزيد تهوية المشعاع Radiator ويقلل معامل الآيروديناميكية وقوة الرفع للسيارة.

 

حجرة الاحتراق

هي المنطقة التي يشتعل فيها خليط الهواء والوقود داخل المحرك، وعندما يتحرك المكبس للأعلى والأسفل يتغير حجم غرفة الاحتراق، وبهذا يكون لهذه الحجرة حجماً أقصى وحجماً أدنى، وهذا الفرق بين الحجمين يسمى الإزاحة ويقاس باللتر أو بالسنتمتر المكعب CC  Cubic Centimeters  حيث أن 1000 سم مكعب تساوي 1 لتر، لذا، إذا كان هناك محرك بأربع اسطوانات وتبلغ إزاحة كل واحدة من اسطواناته 0.5 لتر، فإن الحجم الكلي يساوي 2 لتر.

تجدر الإشارة إلى أن شكل حجرة الاحتراق وحجمها يؤثران بشكل كبير على القوة الناتجة والاقتصادية في استهلاك الوقود والانبعاثات الناتجة.

 

الحدافة Flywheel

قرص ثقيل مربوط إلى ذراع تدوير المحرك، الهدف منه زيادة نشاط استمرارية دورة المحرك وزيادة نعومة قوته الناتجة.

 

حقن الوقود Fuel Injection

هو أي نظام يمكن أن يوصل الوقود إلى المحرك عن طريق قياس حاجته أولاً ثم تقديم المقدار اللازم من الوقود، من خلال مضخة وعدد من الحاقنات، سواء كانت العملية إلكترونية أو ميكانيكية، وأدناه بعض أنظمة حقن الوقود:

  1. نظام K-JETRONIC:

هو اول نظام حقن وقود تم تصميمه وهو نظام ميكانيكي بحت، والحرف K مشتق من الكلمه الالمانيه Kontinuerlich والتي تعني الاستمراريه، وفكرة عمل هذا النظام تكمن في جهاز استشعار ميكانيكي لكمية الهواء المتدفقه خلال نظام حقن الهواء، ويقوم جهاز استشعار بفتح الرشاش ميكانيكياً استجابة لفرق ضغط الهواء الداخل، وكلما زاد فرق الضغط بين الضغط الجوي وضغط غرفه الاحتراق زادت كميه الهواء المتدفقه من موزع الوقود.

ويستمر النظام في حقن الوقود إلى أن يتم غلق صمام الهواء ولذلك سمي بنظام الحقن المستمر، ونلاحظ هنا أنه تطور لنظام المكربن ليس إلا في محاوله لتقليل الانبعاثات الضاره بالبيئة.

  1. نظام : K-JETRONIC LAMDA

ويعتبر هذا النظام نقطm التحول في عالم صناعه السيارات، حيث تم إدخال دارة كهربية فيه لزيادة دقة نسبة الوقود و تقليل الانبعاثات، فهذا هو الهدف الرئيسي من تطوير تلك الانظمة، ويحمل هذا النظام نفس آليه عمل النظام السابق ولكن بإضافه مستشعر يسمي – لمدا LAMDA – لقياس نواتج عمليه احتراق الوقود وتحديدا نسبه الأوكسجين، و تقوم وحده التحكم المركزيه للسياره بالتحكم في موزع الوقود عن طريق صمام مغناطيسي Solenoid valve  لضبط نسبه الوقود للهواء .A/F RATIO

  1. نظام KE-JETRONIC :

تم تطوير هذا النظام أيضًا بناءًا علي مبدأ عمل الجيل الاول ليكون اكثر دقه واكثر استجابه للتسارع المفاجئ للسيارة، وذلك عن طريق تطوير أجهزة الاستشعار وتم أيضاً تطوير موزع الوقود ليعمل على أكثر من وضع للقياده والتحكم في سرعة السيارة وجعل المحرك يعمل في الوضع الآمن بعيدًا عن المنطقه الحمراء في عداد قياس عدد دورات المحرك.

أنظمه الحقن المتردد Pulsed Fuel Injection Systems:

و يطلق عليها أيضاً نظم حقن الوقود الالكترونية EFI. وهنا تم التحول الى أنظمة الاستشعار الكهربيه وبدأ استخدام رشاش الوقود الترددي الذي يتم التحكم فيه عن طريق وحدة التحكم المركزية التي أصبحت أكثر تعقيدًا وأكثر استجابه لأوضاع القيادة المتعددة.

ونجد تلك الأنظمة تحت عده مسميات مع إختلاف الشركات المصنعة ولكنهم يتفقون فى أنهم يلجأون إلى المكونات الالكترونية لسرعة استجابتها وسهولة التحكم فيها بدون آليات ميكانيكيه معقدة كما رأينا في الأنظمة السابقة وتعتمد الفكرة الرئيسية لتلك الأنظمه على تحويل الظواهر الميكانيكيه كفرق الضغط و كمية الهواء المتدفقة و درجة حرارتها إلى إشارات كهربية إلى وحدة المعالجة المركزية.

وبهذا أصبح الآن بإمكانك ان تعمل بنصف جهد المحرك إذا أردت كما رأينا في بعض أنظمه شركة مرسيدس بنز وغيرها، عن طريق قطع الوقود عن بعض الأسطوانات أو استخدام وضعيات القيادة الرياضية عن طريق ضخ أكثر كمية وقود ممكنة و بدقة الى المحرك طبقًا الى كمية الهواء المتدفقة، فكلما زادت أجهزة الاستشعار لديك زادت كفاءة المحرك وكفاءة عمليه الاحتراق.

وتختلف أماكن خلط الوقود والهواء طبقًا لنظام الحقن المستخدم او طبقًا لتصميم المحرك و الاختبارات التي أجريت عليه ومن اشهر تلك الانظمه:

نظام الحقن الاحادي Single Point Injection:

يتكون هذا النظام من رشاش وقود واحد يقوم بحقن الوقود لجميع أسطوانات المحرك ويكون مكان الخلط فيه في بداية توزيع الهواء لأسطوانات المحرك فى مداخل الهواء AIR MANIFOLD.

نظام الحقن المتعدد Multi Point Injection MPI:

في ذلك النظام يكون من رشاش وقود منفصل لكل اسطوانة من أسطوانات المحرك وتطلق عليه بعض الشركات port fuel injection PFI ويكون مكان الخلط مباشرة قبل الاسطوانة و غالبًا ما يكون بتجويف قبل الأسطوانة.

نظام الحقن المباشر Direct Fuel Injection DI:

يتكون هذا النظام ايضاً من رشاش وقود منفصل لكل اسطوانة ولكن يتم حقن الوقود و خلطه بداخل الأسطوانه ويعتبر هذا النظام معقداً لأنه يتطلب بناءًا هندسيًا خاص لشكل المكبس بداخل الاسطوانه لضمان عملية الخلط وضمان كفائه الاحتراق .

 

حلقات المكبس  Piston Rings

تتيح هذه الحلقات إمكانية تحرك المكبس داخل الاسطوانة وبدون وجود فراغات بين محيط المكبس والسطح الداخلي للاسطوانة، أي أنها موجودة لغرضين:

  • تمنع خليط الهواء والوقود وغاز العادم في غرفة الاحتراق من التسرب خلال شوطي الضغط والاحتراق.
  • تحفظ الزيت خارج منطقة الاحتراق حيث يمكن أن يحترق ويضيع.

 

د

الدفع الثنائي Two wheel drive

أي نظام ينقل الحركة من المحرك لعجلتين، وممكن أن تكون المركبة ذات أربع أو ست عجلات أو أكثر والدفع فيها ثنائي فقط. معظم السيارات تعتمد الدفع الثنائي لقلة وزنه وميكانيكيتة البسيطة، في السيارات العادية يكون الدفع الثنائي إما بالعجلات الأمامية أو بالعجلات الخلفية. في حال كانت المركبة بأربع عجلات والدفع ثنائي فيشار لها بـ 4×2.

 

الدفع الأمامي Front wheel drive

انتقال الحركة من المحرك إلى العجلات الأمامية، ويلاقي هذا النظام إقبالاً كبيراً بسبب اقتصاديته باستعمال الوقود واختصاره الحيز المطلوب، وللعلم فإنه أكثر شيوعاً على السيارات الصغيرة والمتوسطة. يوفر الدفع الأمامي ثباتاً وتماسكاً أفضل على الطرقات الموحلة أو الزلقة بسبب تركز ثقل المحرك وعلبة نقل الحركة على العجلات الأمامية الدافعة، ومن جهة أخرى يزيد استهلاك الإطارات الأمامية بسبب تعرضها لقوى الدفع والتوجيه في ذات الوقت.

 

الدفع الخلفي Rear wheel drive

انتقال الحركة من المحرك إلى العجلات الخلفية، ويستعمل هذا النظام غالباً في للسيارات الكبيرة والرياضية، ويعتبر ملائماً تماماً لتسلق المرتفعات حيث ينتقل ثقل المحرك إلى مكان أقرب إلى العجلات الخلفية الدافعة فيتفوق في قدرته هذه على الدفع الأمامي، كذلك الأمر مع عملية القطر.

 

الدفع الرباعي Four wheel drive

يوفر هذا النظام تماسكاً وثباتاً استثنائيين وأغلب ما يظهر ذلك في الطرقات الموحلة أو عند السير على الثلج. تنتقل القوة في هذا النظام من علبة التروس إلى المفاضل المركزي الذي يوزع العزم بين العجلات الأمامية والخلفية، وهناك ثلاثة أشكال للدفع الرباعي: الأول يوزع العزم على العجلات الأربعة بشكل دائم وبنسب قد تكون ثابتة أو متغيرة، الثاني ينقل العزم من العجلات الأقل تماسكاً إلى العجلات الأكثر تماسكاً، ويكون ذلك بوجود أنظمة حديثة تسمح بالانتقال إلى الدفع الرباعي أثناء حركة السيارة، الثالث وهو النظام التقليدي الذي ينقل العزم إلى العجلات الأربعة عند الحاجة فقط ويتم ذلك عبر عصا خاصة موجودة في مقصورة القيادة. في حال كانت المركبة بأربع عجلات والدفع رباعي فيشار لها بـ 4×4.

ذ

ذراع الربط Connection Rod

قطعة معدنية تصل بين المكبس وذراع التدوير ويمكنها أن تتحرك حول مفصل بحيث تحول حركة المكبس العمودية إلى حركة دائرية.

 

ر

رأس الاسطوانة Cylinder Head

قطعة من الحديد أو الألمنيوم المصبوب تغطي المنطقة العليا من حجرة الاحتراق بما في ذلك منافذ الهواء الداخل والخارج، بالإضافة إلى جزء كبير من قطار الصمامات.

 

س

سيدان Sedan

بعد أن استعملته Car and Driver، أصبح تعبير سيدان يشير لأي سيارة تحمل سقفاً ثابتاً ولا يقل عدد أبوابها عن أربعة أبواب، أو أن تكون بسقف ثابت وبابين بشرط أن يزيد الحيز الخلفي في مقصورتها عن 33 قدماً مربعاً … حسب مقاييس  SAE رقم J1100 .

 

سيارات العضلات Muscle Car  

ظهرت التسمية في النصف الثاني من العقد الماضي وذلك للإشارة إلى السيارات الأمريكية الرياضية التي تحتوي محركات ضخمة عالية القدرة، وكانت آنذاك غالباً بمحركات من ثماني أسطوانات ودفع خلفي.

وطبقاً لـ بيتر هينشاو في كتابه Muscle Cars، فإن هذه السيارات كانت في بداياتها مخصصة للقيادة بسرعة في خط مستقيم ولم تكن مبنية على قاعدة عجلات متطورة ولم تراعي أيضاً الأداء على المنعطفات أو قدرة السيارة على المناورة.

وكانت السيارات الرياضية الأمريكية الخفيفة ذات المحرك عالي الأداء تسمّى بالسيارات الخارقة Supercar، إلى أن ظهرت التسمية الجديدة، ثم توسع مفهوم “سيارات العضلات” ليشمل سيارات السيدان.

ويتم استعمال المصطلح اليوم للسيارات الأمريكية الرياضية التي نشأت فى حقبة الخمسينيات والثلاثون عاماً التى تلتها، وحتى الأجيال الجديدة من تلك السلالة كفورد موستانج و كامارو و كورفيت و تشالنجر أيضاً.

 

نظام السيطرة على الانبعاثات Emission Control System 

يتضمن هذا النظام في السيارات الحديثة المحول الحفاز ومجموعة من المجسات وكمبيوتر لمراقبة وتعديل ما يلزم تعديله، على سبيل المثال، يستعمل المحول الحفاز  الأكسجين والعامل المساعد لحرق أي وقود غير مستعمل ومواد كيمائية أخرى في العادم.

 

ش

شكل الكامة

يرمز لشكل الجزء البارز من الكامة، ويحدد هذا الشكل الفترة التي سيظل فيها الصمام مفتوحاً بالإضافة إلى مقدار مداه الحركي، أي المسافة التي يتحرك خلالها.

 

شحنة المدخل Intake Charge

كمية خليط الهواء والوقود الداخل إلى المحرك.

 

شريان المزاوجة الفيسكوزي Viscous Coupling

أحد طرق نقل الحركة عبر وسيط سائل، وهنا يكون كل من العمود الداخل والخارج مربوط إلى أقراص موجودة في حجرة أسطوانية مملوءة بسائل خاص، ويقوم هذا السائل بحكم خواصه الفيزيائية-الكيميائية بالتعلق بالأقراص بحيث يقاوم اختلاف السرعة بين العمودين، ويستعمل شريان المزاوجة  الفيسكوزي لتقليل الاختلاف في السرعة بين عمودين خارجين من مفاضل الحركة أو محورين للسيارة.

 

شمعة القدح Spark Plug

تزود شمعة القدح المحرك بالشرارة التي تشعل خليط الهواء والوقود، يجب أن تصدر الشرارة في اللحظة المناسبة تماماً لكي تتم العملية بشكل صحيح.

 

ص

الصمامات Valves – محرك

تفتح صمامات الإدخال ( السحب )  والإخراج ( العادم ) في توقيت معين لتسمح للهواء والوقود بالدخول ولغاز العادم بالخروج من حجرة الاحتراق ، يجب الإشارة إلى أن جميع الصمامات تغلق خلال شوطي الضغط والاحتراق لكي لا يحدث أي تسرب.

 

صمام التناسب – مكابح 

يقلل صمام التناسب الضغط عن المكابح الخلفية، لكي لا تغلق قبل المكابح الأمامية فبغض النظر عن نوع المكابح الخلفية المستخدمة تظل القوة التي تتطلبها أقل بالمقارنة بالمكابح الأمامية.

 

ض

الضاغط الفائق أو الضاغط السوبر Super Charger

نظام يهدف إلى ضغط الهواء الداخل إلى غرفة الاحتراق، ويستمد الضاغط قوة التدوير من خلال حزام يتصل ببكرة مرتبطة بعمود التدوير، وتفضل بعض الشركات استخدام الضاغط الفائق بدلاً من الضاغط التوربيني Turbo نظراً لعدم إضافته حرارة على المحرك.

 

ط

طول قاعدة العجلات

المسافة الممتدة بين المحور الأمامي والخلفي.

 

ع

عاكس الهواء Spoiler

من المعدَِلات الآيروديناميكية التي تغير انسياب الهواء حول السيارة بهدف تقليل قوة الرفع أو تحسين الانسيابية أو زيادة تبريد المحرك. وبهذا يمكن أن يكون عاكس الهواء على غطاء الصندوق الخلفي، أو في موقع منخفض في مقدمة السيارة>

 

نظام العادم Exhaust System 

يتضمن هذا النظام أنابيب العادم والبرميل الذي ستسمع بدونه آلاف الانفجارات الصغيرة خارجة من أخر الأنبوب فهو يقلل الصوت، كذلك يتضمن هذا النظام المحول الحفاز Catalytic converter الذي يقلل ضرر الغاز العادم على البيئة.

عمود السقف A

الدعامة التي تسند مقدمة سقف السيارة وتكون على جانبي الزجاج الأمامي .

 

عمود السقف B

دعامة السقف الموجودة بين الأبواب الأمامية والخلفية، وهناك حالات لا توجد فيها هذه الدعامة مثل بعض أشكال الكوبيه وجميع السيارات المكشوفة وبعض السيارات القديمة.

 

عمود السقف C

هو دعامة السقف التي غالباً ما تكون بين النوافذ الجانبية الخلفية والزجاج الخلفي ، وفي السيارات التي تحوي أربعة أعمدة جانبية للسقف، يحمل العمود الأخير الرمز D.

 

عمود الحركة

عمود يوصل الحركة من علبة التروس إلى المفاضل، ويتصل هذا العمود في العادة بوصلات يونيفيرسال التي تسمح بحركة المفاضل رأسياً دون أن يؤدي ذلك إلى انكسار العمود أو وجود خلل في نقل القوة، انظر إلى أي سيارة دفع خلفي لتشاهد العمود ممتداً من الأمام للخلف .

 

عمود الكامات Cam Shaft

عمود مزود بعدد من الكامات ، وعندما يدور تدفع هذه الكامات الصمامات إلى داخل غرف الاحتراق ، وبهذا ينظم عمل فتح وإغلاق الصمامات داخل المحركات العادية بواسطة عمود كامة واحد SOHC  أو عمودي كامة DOHC  .

 

علبة التروس اليدوية

مجموعة من التروس “المسننات” ترتبط بالمحرك عن طريق القابض الفاصل ليختار السائق إحداها بواسطة عصا موجودة في المقصورة .

 

علبة التروس الأوتوماتيكية

مجموعة من التروس وأقراص الربط والفك والأعمدة التي ترتبط بالمحرك عن طريق محول العزم ، يختار هذا الناقل نسبة التروس اعتماداً على سرعة السيارة وسرعة المحرك ووزن السيارة ووضع دواسة البنزين .

 

ق

قوة الرفع Lift

هي القوة العمودية الرافعة لجسم ما والمتولدة بسبب مرور الهواء حوله … مثل جسم السيارة .

 

القضيب المانع للتمايل Anti Roll Bar

أحد عناصر أجهزة التعليق ، ويستعمل في الأمام أو الخلف أو الاثنين معاً ، وهو يقلل تمايل الجسم جانبياً عن طريق تقليله الاختلاف في الحركة العمودية بين العجلتين اللتين يصل بهما ، لا يزيد هذا القضيب قساوة نظام التعليق عندما تتحرك كلتا العجلتين معاً بنفس الاتجاه والمقدار .

 

القدرة الحصانية Horsepower

وحدة لقياس قدرة المحرك ، يساوي الحصان الواحد 550 رطل قدم في الثانية ، أي القوة اللازمة لرفع 550 رطلاً للأعلى مسافة قدم واحدة وبمدة ثانية واحدة أو رفع رطل واحد لمسافة 550 قدم في نفس الزمن .

 

قدرة الجمل / قوة الجمل 

هي عبارة عن نسبة تغير الطاقة الكامنة بينما نسير صعوداً بعكس المنحدر وذلك إنطلاقاً من سرعة محددة عند نقطة الانطلاق.

“قوّة الجمل” = السرعة الوسطية × الكتلة × الجاذبيّة × المسار العامودي

 

القابض الفاصل Clutch

جهاز يربط بين جزأين دوارين ببعضها ، تكمن وظيفته في ربط هذين الجزأين أو فكهما ، ويوجد القابض الفاصل بين علبة التروس والمحرك .

 

قطار الحركة Drive Train

كل الأجزاء الموجودة في السيارة والتي تولد القوة وتوصلها إلى العجلات ، يدخل بذلك مثلاً المحرك وعلبة التروس والمفاضل والمحاور وغيرها .

 

قضيب الدفع Push Rod

مصطلح عام يطلق على أي عصا تحول القوة إلى ضغط ، ومثلاً يستعمل هذا النوع في بعض أشكال قطار الصمامات عندما يكون عمود الكامات بعيداً عن الصمامات ، كذلك تستعمل هذه التقنية في بعض أنواع أجهزة التعليق حيث تنقل العصا الدافعة القوة من العجل المتأثر بطبيعة الطريق إلى النابض الذي يكون مثبتاً في مكان بعيد نوعاً ما ولاعتبارات غالباً ما تتعلق بالسلوك الرياضي .

 

قطار الصمامات Valve Train  في المحرك 

يتكون قطار الصمامات من الصمامات والآلية التي تفتحها وتغلقها، ويسمى نظام الفتح والإغلاق بعمود الكامات Cam Shaft وهو يحتوي حدبات تحرك بدورانها الصمامات للأعلى والأسفل. إن غالبية المحركات الحديثة تستخدم آلية تسمى عمود الكامات العلوي Overhead Cams، أي أن عمود الكامات مثبت فوق الصمامات، أما المحركات القديمة فقد استعملت عمود كامات سفلي قريب من ذراع التدوير .

تلتصق الكامات مباشرة بالصمامات أو خلال وصلة قصيرة جداً، وفي الطريفة الثانية يثبت عمود الكامات بين الصمامات ويتصل بوصلات أعلاه تصله بالصمامات الأمر الذي يؤخر توقيت العمل الحقيقي بين عمود الكامات و الصمامات. يرتبط عمود الكامات بذراع التدوير عن طريق حزام أو سلسلة التوقيت وبحيث يدور عمود الكامات بالتزامن مع حركة المكابس، ويجب الإشارة إلى تصميم عمود الكامات الذي يسمح له بالدوران دورة كاملة لكل نصف دورة يؤديها ذراع التدوير.

وتزود معظم المحركات ذات التأدية العالية بأربعة صمامات لكل اسطوانة (اثنان للإدخال واثنان للإخراج) وهذا الترتيب يعني ضرورة وجود عمودي كامة لكل صف من الصمامات، ومن هنا جاء المصطلح “عمودي كامة علويين” Dual Overhead Cams .

Valvetrain

 

ك

الكاستر Caster

الزاوية ما بين الخط العمودي ومحور توجيه السيارة ، ويقاس بالدقائق والدرجات .

 

الكوبيه Coupe

أحد أشكال السيارات التي تكون ذات سقف وبابين فقط ، وطبقاً لمقاييس SAE  يجب أن يقل حجم الحيز الخلفي فيها عن 33 قدماً مكعباً ، وبهذا لا تكون كل السيارات ذات البابين كوبيه .

 

ن

النظام الكهربائي Electrical System في المحرك

يتألف النظام الكهربائي من البطارية والمولد الكهربائي، يرتبط المولد بالمحرك من خلال حزام ويولد الكهرباء لإعادة تعبئة البطارية، أما البطارية فتوفر تياراً بقوة 12 فولت لكل شيء يحتاج الكهرباء في السيارة … نظام الإشعال، المذياع، الأضواء الأمامية، ماسحة الزجاج والنوافذ الكهربائية وغيرها.

نرجو أن تكون سلسلة كيف يعمل المحرك ساعدتكم اعزائنا متابعي ArabsAuto على فهم ماهية محركات الاحتراق الداخلي وكيفية عملها واجزائها الاساسية. ونعلم أن محتوى السلسلة غير بسيط ولكنه مهم، ويجب في مرحلة ما من حياة عشاق السيارات التعرف بشكل مفصل قليلاً على محركات سياراتهم المحبوبة. ونرحب دائماً بمقترحاتكم وتعليقاتكم .

 

م

سيارة مدمجة Crossover

هي مركبة تكون مبنية على هيكل أحادي Unibody ومن الممكن أن تجمع خصائص شكل معين مثل الهاتشباك أو السيدان ولكن بارتفاع أعلى من السيارات العادية وغالباً ما تكون قادرة على السير على الطرقات الوعرة فقط وليس خارج الطرقات، وقد لاقى هذا الشكل من المركبات على اقبالاً كبيراً خلال السنوات الماضية ، حيث ان الإرتفاع الزائد يولّد ثقة أعلى بالقيادة وحماية أكبر للركاب ولكن مع مصروف استهلاك أقل للوقود مقارنة بسيارات الدفع الرباعي أو السيارات الخدماتية الرياضية SUV.
مثال على ذلك مازدا CX-3 ، إنفينيتي Q30 ، نيسان كيكس ، وفولفو VOLVO S60 CROSS-COUNTRY

معامل الجر

ويسمى معامل مقاومة الهواء وهو المقاومة الناتجة عن تحريك جسم في الهواء ( السيارة ) ، يتأثر بشكله ويزداد خصوصاً مع زيادة حجم واجهته الأمامية بالإضافة إلى مربع السرعة ، بانخفاض قيمته تزداد الانسيابية ويزداد ثبات السيارة وهدوئها وتماسكها واقتصادها ، يشار إلى هذا المعمل بالرمز Cd  أو Cx   ويكون في السيارات الحديثة في حدود 0.30 ويبلغ 1.98 للمكعب .

 

المحول الحفاز Catalytic Converter

علبة من الستانلس ستيل موضوعة في نظام العادم ، وهي تحوي طبقات رقيقة من مواد تساعد في تحويل الغاز الناتج من عملية احتراق البنزين والهواء داخل المحرك إلى مواد أقل ضرراً وتلويثاً للبيئة ، تتألف هذه المواد من عناصر البلاتينيوم و الروديوم و البالاديوم .

 

المفاضل الوسطي Center Differential

علبة تروس خاصة تستعمل في سيارات الدفع الرباعي لتوزع قوة المحرك بين العجلات الأمامية والخلفية .

 

منافذ المدخل Intake Manifold

عدد من المنافذ التي تقود خليط الهواء والوقود من الصمام الخانق إلى صمام الإدخال في المحرك .

 

مبرد الهواء الداخلي Intercooler

مشعاع خاص يمر فيه الهواء المضغوط والذي زادت درجة حرارته بسبب ضغطه بأي نوع من الضاغطات ( توربو أو شاحن سوبر ) ليبرد قبل دخوله حجرات الاحتراق ، فالهواء الأبرد يعطي قدرة أكبر .

 

المفاضل Differential

علبة تروس مخروطية مصممة بشكل خاص لإخراج العزم الداخل إليها بمخرجين منفصلين تنتهي أطرافهما بالعجلات ، يسمح التصميم بإخراج العزم متعادلاً أو غير متعادل في حال أرغم على ذلك ، أما تصميم المفاضل الوسطي أو المركزي فيمكن أن يكون بحيث يخرج هذا المفاضل عزماً مختلفاً للعجلات الأمامية والخلفية .

 

المفاضل محدود الانزلاق Limited Slip Differential

علبة تروس تستخدم ميكانيكية تحدد كمية الاختلاف في السرعة والعزم بين مخرجيها، ويضمن المفاضل محدود الانزلاق وصول كمية من العزم لأي من العجلتين حتى في حال انزلاق العجلة المقابلة بشكل كبير .

 

ماص الصدمات

أداة تحول الحركة إلى حرارة ، ويكون ذلك في العادة عن طريق ربط العجل بأداة تدفع زيتاً خاصاً للتحرك في ممرات ضيقة .

 

المكابح الطبلة Drum Brakes

إحدى أنواع المكابح التي تستخدم قطعة من الحديد المصبوب تشبه الطبل الرفيع وتدور مع العجل ، توجد داخل هذه الطبلة حشوات المكابح التي تضغط للخارج أي باتجاه السطح الداخلي للطبلة لتقلل من سرعتها .

 

محول العزم

نوع من أنواع نقل الحركة عبر وسيط سائل ، ويتكون من دافعة مروحية تكون مرتبطة بالمحرك وتوربين العضو الدوار … ويتداخل سائل لزج بين كل من الدافعة والتوربين ، بالإضافة إلى صف من الأرياش النصف قطرية التي تعمل على إعادة توجيه السائل ودفعه بقوة نحو توربين ليزداد مقدار العزم وتكون الزيادة على حساب سرعة المحرك وفعاليته ، وبما أن السيارة تحتاج محول العزم فقط عند الانطلاق من حالة الوقوف فإنه يكون في معظم الأحيان مزوداً بقفل يوقفه عن العمل عند السير بسرعات ثابتة ، والقفل عبارة عن قابض يربط الدافعة بالتوربين .

 

منافذ العادم Exhaust Mainfold

مجموعة من المنافذ التي تجمع الغاز الخارج من حجرات الاحتراق وتقوده إلى المحول الحفاز ، أما المنافذ التي تصمم بشكل يسمح بخروج الهواء من المحرك بسهولة فتسمى Header  .

 

المحركات متعددة الصمامات

كشف عنها النقاب لأول مرة عندما استعملتها بيجو لسيارات الفورمولا الخاصة بها ، وهي المحركات التي يكون لكل اسطوانة فيها أكثر من صمامين ، وغالباً ما يكون ذلك بواحدة من الأساليب التالية ، الأول بثلاث صمامات … في الغالب اثنان صغيران للإدخال وواحد كبير للإخراج ، الثاني بأربعة صمامات لكل اسطوانة جميعها متساوية الحجم اثنان للإدخال واثنان للإخراج ، أما الأسلوب الثالث فيكون بوجود خمسة صمامات ثلاث منها للإدخال واثنان أكبر نسبياً للإخراج ، ويساعد تعدد الصمامات إعطاء المحركات حرية أكبر للتنفس مما يؤدي إلى تحسين أدائها ورفع كفاءتها .

 

المتحكم بنسبة الهواء والوقود Fuel – Air – Ratio

نظام كمبيوتري يقيس كمية الأكسجين في غاز العادم من خلال مجس خاص ، ويبقي هذا النظام نسبة الهواء والوقود قريبة جداً إلى النسبة المثلى لتفاعل الاحتراق الكيميائي .

 

مضاد الغطس Anti Dive

تعديل في نظام التعليق الأمامي يحول قوى الكبح من وصلات التعليق إلى قوى عمودية تحاول أن ترفع جسم السيارة ، أي أنها تحاول مقاومة الغطس تحت تأثير الكبح .

 

المكابح غير القابلة للإغلاق Anti lock Braking System

هي نظام قادر على “الإحساس” بوصول إي من العجلات لمرحلة الإغلاق، فيقوم أوتوماتيكياً بتقليل قوة الكبح عليها وذلك لإبقاء العجلة تدور وبالتالي تمكين السائق من التحكم باتجاه المركبة، غالباً ما يتم التحدث عنه تحت الاسم ABS.

 

مفتاح الضغط التفاضلي

يعتبر صمام الضغط التفاضلي في نظام المكابح طريقة لإنذارك بوجود تسرب في إحدى دوائر الكبح، يحتوي الصمام مكبس في وسط الاسطوانة الممتلئة بسائل المكابح، ويتعرض جانبي هذا المكبس للضغط من الدائرتين، وعند حدوث تسرب في إحدى الدائرتين ، سيقل الضغط فيها وبالتالي سيبتعد المكبس عن المنتصف ، وهذا يعني إغلاق مفتاح خاص يشغل ضوءاً تحذيرياً في لوحة القيادة .

 

المكابح القرصية Disc Brake

إحدى أنواع المكابح التي تحتوي قرصاً يدور بنفس سرعة العجل ويثبت به ، يجرى تقليل سرعة هذا القرص بفضل مماسك خاصة ، وتجدر الإشارة إلى أن هذا النوع من المكابح يمارس الكبح بشكل أفضل من المكابح الطبلة عند ارتفاع درجة الحرارة أو عند البلل .

 

المكبس Piston

قطعة أسطوانية من المعدن تتحرك لأعلى ولأسفل في داخل الاسطوانة .

 

نظام التعليق النشط Active Suspension

نظام تعليق بتحكم كمبيوتري بالغ التعقيد ، يستخدم دافعات خاصة بدلاً من الزنبركات التقليدية وماصات الصدمات ، وتضع هذه الدافعات العجل في أفضل الأوضاع بالنسبة لحالة الطريق وحالة السيارة .

 

ن

النوابض الورقية

إحدى أنواع النوابض التي تتشكل من قطعة من الفولاذ أو المعادن المركبة … طويلة مسطحة رفيعة ومرنة ، تستخدم غالباً في أجهزة التعليق وهي الآن أكثر ما توجد على الشاحنات .

 

النابض متعدد الورقات Multileaf  Spring

نابض ورقي يحوي عدداً من الأوراق المربوطة معاً بمرابط معدنية .

 

النسبة الزائدة ” الأوفردرايف ” Overdrive

أي توليفة بين عدد من التروس  يمكن أن تزيد سرعة العمود الخارج عن سرعة العمود الداخل ، معظم السيارات الحديثة تستخدم هذا النوع من التوليفات لأنها تقلل سرعة المحرك وتحسن الاقتصادية في استخدام الوقود وتقليل الجهد المطلوب من المحرك ليعمل لفترة أطول .

 

نسبة الانضغاط

هي النسبة بين حجم الاسطوانة وحجرة الاحتراق معاً عندما يكون المكبس في أدنى نقطة إلى حجم حجرة الاحتراق فقط عندما يكون المكبس في أعلى نقطة يستطيع الوصول إليها ، بازديادها يزداد مقدار الطاقة الميكانيكية المتولدة وارتفاعها فوق الحد المطلوب قد يؤدي إلى انفجار الوقود وليس احتراقه .

 

النوابض الحلزونية Coil Spring

أعمدة من معادن مرنة تشكل على شكل حلزوني أو زنبرك لتستطيع تحمل الضغط أو السحب بدون أن تتعرض لتشوه ، تستعمل هذه النوابض في عدد من التطبيقات التكنولوجية في السيارات ، ولكن التطبيق الأهم هو في أنظمة تعليق العجلات .

 

هـ

هيمي Hemi

تعبير يستعمل لوصف أي محرك يملك حجرات احتراق نصف كروية Hemispherical Combustion Chambers، ويوفر هذا النوع غرف احتراق تتسع لصمامين كبيرين ويتيح تهوية جيدة .

 

الهيكل الفراغي Space Frame

عدد من الأنابيب الصغيرة والقصيرة التي تركب معاً عن طريق اللحام ، تكمن صلابتة في طريقة تركيبه وليس لكثافة المادة الصلبة فيها .

 

الهيكل الأحادي

أحد الأنواع المتبعة في بناء أجسام السيارات والتي لا تتطلب هيكلاً مستقلاً ليكون دعامة لأجزاء السيارة الميكانيكية .

 

الهيكل الشاصي Chassis

مصطلح يطلق على جميع الأجزاء الميكانيكية الموجودة في السيارة والمرتبطة بالهيكل البنائي ، وفي السيارات ذات الهيكل الأحادي يشمل الهيكل كل الأجزاء الموجودة ما عدا جسم السيارة .

 

و

وحدة الضغط Psi

وحدة لقياس الضغط وهي تعني الضغط بالأرطال لكل إنش مربع Pounds per Square Inch ، ومثلاً يكون الضغط عند مستوى سطح البحر 14.7Psi.

 

نظام الوقود Fuel System 

يضخ هذا النظام البنزين من الخزان ويخلطه بالهواء بحيث يتدفق الخليط المناسب من البنزين والهواء إلى حجرات الاحتراق، ويصل الوقود بإحدى الطرق الأساسية الثلاث التالية : الكربنة، حقن الوقود، والحقن المباشر للوقود.

  • في طريقة الكربنة يعمل المكربن Carburetor على خلط الوقود البنزين بالهواء عندما يتدفق الهواء في المحرك.
  • في المحركات المزودة بنظام حقن للوقود، تحقن الكمية الصحيحة تماماً بشكل مستقل في كل اسطوانة إما فوق صمام الإدخال مباشرة (Port Fuel Injection) أو مباشرة في حجرة الاحتراق (Direct Fuel Injection).
error:
إغلاق
إغلاق