أحدث المواضيعجودييرخبر اليومسيتروينفيديو

سيتروين 19_19، للاحتفال بمئوية الشركة … مُجددًا

كشفت شركة سيتروين الفرنسية لصناعة السيارات والتي نشأت في مارس 1919 عن نموذج اختباري جديد يحتفي بمئويتها ويُوضّح رؤية الشركة لمفهوم الراحة المُطلقة والتنقل. وهذا هو النموذج الثاني الذي يحتفل بالمئوية بعد الاختبارية Ami One.

جاء الكشف عن السيارة التي حملت الاسم سيتروين 19_19 خلال فعالية فيفاتيك VivaTech في باريس، وهي مُلتقى للشركات الرائدة والناشئة ضمن قطاعات مُختلفة تحتفل بالابتكار وتجمع أفضل الخبرات والقدرات في العالم.

لكن قبل البدء، لا تتوقع أن ترى سيارة كهذه في المُستقبل القريب، بل بعض التفاصيل فقط، تلك المُتعلّقة بنظام الدفع الكهربائي ونظام التعليق أو المواد المُستخدمة في المقصورة، فالشكل العام أقرب ما يشبه مركبة خارجة من أفلام الخيال العلمي، بل أن سيتروين نفسها دعتها بـ “الجسم الغامض UFO” بالنظر لقطاع السيارات حاليًا، ووصفت شكلها الخارجي بأنه يُحاكي شكل الطائرات، خاصة مع سقفها الزجاجي الذي يُشبه سقف المروحيات.

بالنسبة للهيكل فيبدو وكأنه طافٍ فوق العجلات، وذلك للإنتباه إلى استخدام نظام تعليق هيدروليكي مُبتكر يُحمّسنا لرؤية سيارة سيتروين الكبيرة القادمة، والتي قارنتها الشركة الفرنسية بالبساط السحري. ومن الجانب، هُناك لوح أسود على الباب يتعّرف على السائق من بعد، ويُحيّيه برسومات مُختلفة، منها ما يُشير لفتح وإغلاق الأبواب. العجلات ضخمة بقياس 30 إنشًا تم تطويرها بالتعاون مع جوديير Goodyear بحيث يختفي -بصريًا- الحد الفاصل بين الإطارات والعجلات.

وتنتشر حول السيارة مجموعة من أجهزة الليدار التي تجمع ما يكفي من المعلومات لتصبح السيارة ذاتية القيادة بالكامل. أما في الأمام فهناك ما يبدو كزجاج شبه مُنفذ، يروق لنا منظره من داخل المقصورة تحديدًا، حيث يُمكن للجالسين رؤية ما يتقدم السيارة بفضل غياب المحرك التقليدي في الأمام، أو تحويل هذا الزجاج لشاشة شفافة تعرض بعض المعلومات الضرورية عن المركبة أو الطقس أو الطريق أو شاشة مصمتة لعرض الأفلام وغيرها.

ونبقى في الداخل، حيث استخدمت سيتروين موادًا وألوانًا غير معهودة تُحاكي فيها أكثر غُرف الجلوس راحة، مع مقعد ممتد للراكب الأمامي ونسيج أنيق موحّد على المقاعد الخلفية وأرضية السيارة، كما نرى حاملًا للأكواب والكُتب بلون يُحاكي الرخام.

فيما يتعلق بنظام الدفع فهو كهربائي بالكامل، بقدرة 456 حصانًا وعزم 800 نيوتن متر يتصل بالعجلات الأربعة ويُمكّن سيتروين 19_19 من التسارع إلى 100 كلم/ساعة من الثبات خلال 5 ثوانٍ والوصول إلى سرعة قصوى مقدارها 200 كلم/ساعة. أما البطاريات فبقدرة 100 كيلوواط ساعي تكفي لقطع 800 كلم على الشحنة الواحدة ولا تحتاج سوى 20 دقيقة لشحنها إلى 600 كلم عبر تقنية الشحن السريع، كما أنها تعتمد أيضًا خاصية الشحن الحثي -اللاسلكي- بما يعني مُستقبلًا شحنها وهي تسير في حال طُوِّرَت شوارع مزودة بهذه الخاصيّة.

اقرأ أيضًا:

تاريخ سيتروين باختصار

Facebook Comments
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
error: