أحدث المواضيعخبر اليومشيفروليه

هل ستموت كامارو؟

كشفت مصادر مُطلِّعة من داخل شيفروليه الأمريكية، لإنتاج السيارات، بأن طراز “كمارو” الكوبيه الرياضي، سيُحال للتقاعد بعد انتهاء دورة إنتاج الجيل الحالي – السادس، والمُتوقع أن تنتهي في العام 2023. حيث أوقِفَ برنامج تطوير الجيل السابع.

ولغاية الآن، لا شيء رسمي من جنرال موتور، المجموعة الأم لشيفروليه، وردّت على الاستفسارات بإجابةٍ مُحايدةٍ حمّالة أوجه: “لن ننجر للتعليق على التكهنات”.

على كُلٍّ، لا يعيش “كامارو” في أفضل أيامه الآن، فقد تراجعت مبيعاته باستمرار مُنذ تقديم الجيل الحالي في 2016. مع بيع أقل من 51 ألف وحدة في الولايات المُتحدة الأمريكية في العام الماضي، وهي أقل المبيعات السنوية مُنذ إعادة إحياء اسم “كامارو” في 2009، وتراجعٌ كبيرٌ مُقارنةً بالعام 2012، الأفضل من ناحية المبيعات، عندما باعت أكثر من 91 ألف وحدة. يُعزى سبب هذه المبيعات المُنخفضة إلى النُفور من الواجهة الجديدة للسيارة، لكن ستُقدم شيفروليه عمليه “شد وجه” مع واجهة جديدة ستكون أكثر تقليدية.

وبلغة الأرقام، لم يُحقق الجيل الحالي – السادس، مُبيعات جيدة، فقد بيع منه بين 2016 و الرُبع الأول من 2019  في الولايات المُتحدة الأمريكية حوالي 204 آلاف وحدة، بينما بيع من الجيل السابق 505 آلاف وحدة بين عامي 2010 و 2015.

علاوةً على ذلك، نُقل العديد من أعضاء “فريق كامارو Team Camaro” للتطوير للعمل في مشاريع أخرى ضمن المجموعة الأمريكية، كما أصبحت قاعدة العجلات المُستخدمة في هذا الجيل شبه مُتقاعدة، مع إيقاف إنتاج طرازي “أيه تي أس” و “سي تي أس” من كاديلاك، علامة السيارات الفخمة ضمن المجموعة، واللتان تتشاركان قاعدة العجلات مع “كامارو”.

رُبما يكون هنالك بصيص أمل، يتعلق بمُراقبة المبيعات خلال 2020، مع تجديد الطراز، واستئناف عملية تطوير الجيل الجديد إذا تحسَّنت المبيعات.

إلى ذلك، لا تُعاني “كامارو” لوحدها في هذا المجال، إذ تراجعت مبيعات طراز “موستانغ Mustang” الرياضي من فورد أيضاً، في السنوات القليلة الماضية.

لكن نعتقد بأن هنالك سببٌ أعمق من ذلك، يتعلق بتغيُّر الأذواق في الأسواق، فقد ارتفعت مبيعات المركبات المُدمجة ورُباعية الدفع والشاحنات الخفيفة ارتفاعًا جُنونيًا في السنوات القليلة الماضية، مُترافقةً بانخفاض أسعار الوقود وتحسُّن مُعدلات استهلاك المُحركات، وارتفاع مُستويات راحة الرُكوب والعملانية فيها، وازدياد الاهتمام بالمركبات الكهربائية، كل هذا جاء على حساب الفئات الأخرى، حيث تدهورت مبيعات سيارات الصالون وممدودة الصندوق، لدرجةٍ دفعت العديد من الصانعين، ومن بينهم شيفروليه، إلى إيقاف إنتاجها، بينما أوشكت فئة المركبات مُتعدد الأغراض MPV، أو مينيفان Minivan، على الانقراض، والآن، حان دور الكوبيه الرياضية.

أخيرًا، من المُقرر أن تُطلق شيفروليه عملية تجديد لـ “كامارو”، تشمل – كما أسلفنا – واجهةً جديدةً أكثر تقليدية، وتقديم فئة جديدة بالكامل “أل تي 1 LT” بمُحرك ثماني أسطوانات على شكل V، وبسعر معقول يُوازي الفئة “أل تي” الأرخص سعرًا، كما ستحصل فئة “أس أس SS” على مُقدمة جديدة مُستوحاة من نموذج “كامارو شوك Shock” الاختباري.

Facebook Comments
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error:
إغلاق
إغلاق