أحدث المواضيعبي ام دبليوخبر اليوممواضيع رئيسية

بيك أب بي ام دبليو.. بين إقبال وتمنُّع

بين إقبال وتمنُّع، تتعامل بي ام دبليو مع فكرة إنتاج شاحنة خفيفة – بيك أب بحذرٍ وحياء، فقبل حوالي شهر من الآن، قضى فيكرام باواه Vikram Pawah رئيس بي ام دبليو في أستراليا على الآمال والتكهنات بأن تُقدم شركته شاحنةً خفيفةً مُنافسةً لمرسيدس أكس كلاس مُشيرًا إلى أن العالم ليس بحاجةٍ لمثل هذه السيارة من بافاريا. إلا أن الشركة كشفت اليوم عن نموذج شاحنة خفيفة مبنية على قاعدة طراز X7 الجديد، فما الذي يحدث؟

علّل باواه سابقًا ما ذكره بأن حجم المبيعات والربحية المُحتملة للشاحنة الخفيفة الراقية ليس كبيرًا ليضمن جدوى الاستثمار فيه، وأضاف: “لكي تُنتج شاحنةً خفيفةً مُناسبةً فتحتاج لقاعدة عجلات سُلَّمِية، حيث هناك مخاطر كبيرة جرّاء تصنيع مثل هذه السيارة على قاعدة أحادية، ولذلك استَخدمت مرسيدس قاعدة نيسان نافارا ووضعت عليه شعارها، وهذا ما لن نفعله إطلاقًا”.

ولكن اختلفت لهجة بي ام دبليو اليوم مع الكشفِ عن هذا النموذج الذي ابتكره المتدربون المهنيون وعرضِه خلال أيام بي ام دبليو موتوراد BMW Motorrad Days. صحيحٌ أنها لم تُبد أي نيةٍ لإنتاجه، إلا أنها أشارت في قلب بيانها الصحفي -مُستهدفة ما قاله باواه سابقًا عن القاعدة السلَّمية- إلى أنها استخدمت البوليمر المُدعَّم بألياف الكربون CFRP في السقف والأبواب الخلفية وحيز التحميل، علمًا بأنها طالما تغنَّت سابقًا بصلابته وقدرته على التحمل.

الأمر الآخر هو إشارة بي ام دبليو إلى أن الوزن الكُلّي للشاحنة الخفيفة – بيك أب هذه أقل بحوالي 200 كلغ مُقارنة بوزن X7، وبما يعني ضمنيًا أن الفائدة المُكتسبة من تقوية الجسم ستتضاعف لكونه أخف.

النتيجة النهائية مُغرية، مع مقصورة فخمة وحيّز تحميل واسع بطول 1.4 لتر، يمتد ليصبح بطول مترين عند فتح بابه ليستطيع استقبال دراجة -بي ام دبليو طبعًا- من طراز F 850 GS. كما أن تصميم المركبة من الجانب متوازن، أما في الخلف، فمصابيح الإضاءة الطولية الصغيرة تبتعد عن لغة تصميم الشركة، ونتفهم أن ذلك ضرورة لعملانية الباب الخلفي.

هل ستقوم بي ام دبليو بصنع شاحنة خفيفة كهذه؟ مع هذا الإقبال والتمنُّع كُل شيء وارد، وصدقونا لو رأت بي ام دبليو جدوى تجارية فستقوم بإنتاجها بالتأكيد.

نموذج بيك أب اختباري من E30 الرائعة

صور M3 بيك اب تم صنعها في العام 2011

اقرأ أيضًا:

الكشف عن مرسيدس بنز اكس كلاس 2018 قبل ساعات

Facebook Comments
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error:
إغلاق
إغلاق