أحدث المواضيعبي ام دبليوخبر اليومفيديو

بي ام دبليو كونسبت 4 … لم يُدهشنا ذلك الأنف

لا يبدو أن بي ام دبليو ستعدُل قريبًا عن تكبير فتحة التهوية الخاصة بسياراتها، فقد قدّمت في معرض فرانكفورت للسيارات المنعقد حاليًا وحتى 22 سبتمبر نُموذجًا اختباريًا بالاسم Concept 4 بمُقدّمة لم يكف العامّة عن انتقادها، فكيف ولماذا تستمر علامة نخبوية كهذه بتقديم تصاميم مُثيرة للجدل، وهل يفتقد مُصمموا بي ام دبليو للذوق مثلًا؟

الجواب عن السؤال الأخير هو بالتأكيد “لا”، فتصاميم الشركة أنيقة وتفاصيلها بهيّة، عدا عن فتحة التهوية الكبيرة مدار الحديث، ولكن العديد من شركات السيارات عمدت مؤخرًا على تكبير فتحة التهوية، خذ مثلًا أودي ولكزس ومرسيدس-بنز وبنتلي وحتى مازدا وغيرها، إنها دُرجة العصر، وبي ام دبليو تستجيب لمتطلباته.

إلى ذلك، تبقى فئة عشاق السيارات والمُتذوقين للتصاميم الأنيقة فئة صغيرة من العامّة، وللعامّة ذوق مُختلف، فهم لا يرغبون بتوازن الخطوط بالضرورة، وإنما يسعى العديد لاقتناء أشياء أضخم وأكبر وأفخم بغض النظر عن حاجتهم إليها، كلّما كبرت صارت أجمل، عجلات أكبر، وبريق أكثر حول مصابيح كبيرة وشاشات عديدة بالداخل وفتحة تهوية أضخم بالتأكيد.

على نفس النسق، يُمكنك ملاحظة هذا التوجه لدى العامّة في العديد من المُنتجات، مثل الساعات الضخمة التي تكاد تُغطي المعصم بالكامل، والنظارات التي تُخفي نصف الوجه، وهاتفك الخلوي الذي قد تستصعب استعماله بيد واحدة لكبر حجمه بل والتلفاز الذي يلتهم نصف الحائط!

ثم هُناك مُلاحظة أخيرة، قد لا يتفق معنا الجميع حولها، فطالما أحدثت تصاميم سيارات بي ام دبليو ضجة عند تقديمها ثُم تعودنا عليها، ونذكر بالتحديد حقبة كريس بانغله، ولكن لن نُطيل الحديث حول ذلك ونترككم للحكم بأنفسكم على تصميم الاختبارية الجديدة. أما إذا سألت عن سبب توقفنا عند تصميم “سيارة اختبارية”، فإن الجواب يكمن بتحضير العلامة البافارية لتقديم طراز M3 و M4 قريبًا، والذان سيستوحيان بعض التفاصيل من هذه الاختبارية قبل أن يُطل الجيل القادم بمزيد من خطوطها.

عدا عن “الأنف” الضخم، تعتمد بي ام دبليو كونسبت 4 مصابيح أمامية حادّة المظهر عاملة بالليزر وخطوط مشدودة للجسم ومرايا جانبية بقسمين، العلوي منها مطلي بما يُشبه الألمنيوم، وعجلات ضخمة بقياس 21 إنشًا. الواجهة الخلفية أكثر أناقة من المُقدمة برأينا، يُميّزها مقطع عرضي يزيد بروز عاكس الهواء.

لم تبح بي ام دبليو بأي تفاصيل عن نظام الدفع، ولكن تم التأكيد سابقًا بأن كل من M3 و M4 سيستخدمان محركًا من ست أسطوانات مُتتالية سعة 3 ليترات وبتقنية توين-توربو كما هو الحال مع X3 M و X4 M لتصل مخرجات المحرك إلى 473 حصانًا بالصيغة القياسية و503 أحصنة مع حزمة المُنافسة.

نهاية، تقول بي ام دبليو انها استوحت بعض الخطوط من طرازي 328 و 3.0 CSi، إلا أن المُقدمة بالتأكيد تعود إلى الاختبارية جارميش Garmisch Concept التي صممها مارسيللو غانديني في العام 1970 لصالح دار تصميم بيرتوني (الرسم في الأسفل)

أدناه حديث نائب الرئيس للتصميم أدريان هويدونك عن الاختبارية بي ام دبليو جارميش ويبدو مُعتزًا بأنه اكتشفها من جديد.

 

Facebook Comments
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error:
إغلاق
إغلاق