أحدث المواضيعأوديخبر اليوم

الجيل المُقبل من أودي A4 سيبقى وفيًا لشركته

تُشير خطط أودي إلى أن الجيل المُقبل من أودي “أيه” سيبقى يُصنع على قاعدة العجلات “أم أل بي” المُميزة للشركة.

تدرُس أودي حاليًا الخطط المُستقبلية لـطراز الصالون الصغير “أيه 4 A” الفخم، حيث من المُتوقع أن يصل الأسواق في العام 2022 أو 2023، ويحمل هذا المشروع اسمًا رمزيًا B10، ومن بين الأمور التي لم تُحسَم كانت مسألة القاعدة التي سيُصنع عليها هذا الطراز، والآن يبدو بأنه سيبقى يُصنع على قاعدة العجَلات MLB النموذجية من أودي.

كانت الأخبار تُشير إلى أن الجيل المُقبل سيُصنع على قاعدة العجلات النموذجية “أم كيو بي MQB” من مجموعة فولكس واجن للسيارات VAG. وذلك على إثر فضيحة التلاعب بانبعاثات مُحرِّكات الديزل Dieselgate، وبقَصد تقليص النفقات، وتعديل أولوية الشركة نحو الكهربة وأنظمة الدفع الهجينة، وتعزيز التعاون بين مُختلف علامات المجموعة.

أودي S4 أفانت للعام 2020

وأثار هذا الأمر بعض المُلاحظات، فقاعدة العجَلات “أم أل بي” طورتها أودي، وتستخدم أسلوب المُحرِّك المُثبَّت طوليًا Longitudinal Engine، وهي وضعية لم تعُد دارجةً كثيرًا في صناعة السيارات، وتكاد تنحصر في السيارات الرياضية والفخمة، بينما تستخدم قاعدة العجَلات “أم كيو بي” أسلوب المُحرِّك المُثبَّت عرضيًا Transverse Engine، وهي الوضعية الشائعة في السيارات “الشعبية” إن جاز التعبير، علمًا بأنها تُستخدم في إنتاج فولكس واجن “جولف Golf” والعديد من أشقاءه وأنسبائه.

في حال اعتماد قاعدة العجَلات النموذجية MQB، فمِنَ المُتوقع أن تُوفِّر أودي أكثر من مليار دولار أمريكي خلال دورة حياة الجيل المُقبل من “أيه 4″، المُقدَّرة بسبع سنوات، لكنها ستفقد تميُّزها.

من بين الاعتبارات الأخرى التي دفَعت الشركة للالتزام بقاعدة العجلات MLB تلك التي تتعلق بتصميم MQB، حيث إن المسافة بين لوحة القيادة والمحور الأمامي ستكون قصيرةً، وعليه ستكون المُقدمة قصيرة، وهو ما لن يتناسب مع شكل وهوية “أيه 4″، علمًا بأن رئيس قسم التصميم لدى أودي مارك ليخت Marc Lichte، هو من صمم قاعدة العجلات MQB، حيث تُستخدم لإنتاج طراز “أيه 3 A” الهاتشباك الصغيرة جدًا.

وتُريد أودي الإبقاء على جاذبية تصاميم سياراتها، وأن تكون ذات هوية رياضية ومُوحدة، أي مع مُقدمة طويلة، تتناسب مع باقي عُروض الشركة في الفئات الأكبر حجمًا، بحيث تبدو “أيه 4” نُسخةً أصغر حجمًا من طراز الصالون المُتوسط الفخم “أيه 6 A”، وليس نُسخةً أكبر من “أيه 3”. جديرٌ بالذكر أن “أيه 6” يُصنع على قاعدة العجلات “أم أل بي” أيضاً.

يُعتَبر “أيه 4” من الطرازات الأثيرة للشركة الألمانية، فهو يُشكِّل خُمس مبيعاتها، وباعت منه 7.5 مليون وحدة مُنذ إطلاقه للمرة الأولى في العام 1994.

خطط أودي المُستقبلية عالية الطاقة

تُنفق أودي، حالها حال مُعظم شركات السيارات الأخرى، مبالغ طائلة على أعمال تطوير المركبات الكهربائية وتقنيات القيادة الذاتية، لذا فإنها مُضطرة لترشيد النفقات في العديد من المجالات، إذ تُشير تقارير لموقع “أوتوموبيل Automobile” إلى أن الشركة الألمانية قد تُنهي طراز A5 ذي الطابع الرياضي، بفئاته كوبيه Coupe ومكشوفة Cabriolet وسبورتباك Sportback، وتستخدم قاعدة العجلات النموذجية التي يُنتج عليها طرازَي “باناميرا Panamera” من بورشه و “فلايينغ سبير Flying Spur” من بِنتلي لإنتاج طراز “أيه 8 A” الصالون الكبير الفخم.

Audi A5 Sportback

وحتى مُستقبل A8 لم يُحسم بعد، فإذا قررت الشركة تحويله لطرازٍ كهربائي فإن اسمه قد يُصبح “أيه 9 إي ترون A 9 e-tron”، ويستوحي خُطوطه من طراز “إي – ترون جي تي e-tron GT” الاختباري، كما سيُطوَّر جنبًا إلى جنب مع مركبة الدفع الرُباعي الكهربائية الكبيرة الفخمة “كيو 9 إي ترون Q9 e-tron”، ويُصنعان على قاعدة العجلات النموذجية “بي بي إي PPE”، الخاصة بالسيارات الكهربائية، والتي طورتها أودي وبورشه. ومن المُتوقع أن نرى أولى الطرازات التي تُصنع على قاعدة العجلات هذه في العام 2021.

Audi A8 with styling package Titanium black

بخلاف ذلك، من المُتوقع أن يُنتج طراز “تي تي إي TTE” الكهربائي الرياضي كطرازٍ نسيب لبورشه “كايمان/ بوكستِر Cayman/ Boxter” الكهربائي، وذلك في مصنع بورشه في وايسّاخ Weissach، كما سيحّل طراز “آر أس إي ترون RS e-tron” الكهربائي الاختباري بديلًا من السيارة الرياضية الخارقة R8.

أودي R8 المكشوفة

والجديد بالنسبة لـ “آر أس” الكهربائي أنه سيُعهد لـ “ريماك Rimac” الكرواتية، شريكة بورشه، مهمة تطويرها، وتجهيزها بأربع مُحركات بقوة 950 حصان، مع مُدخرة طاقة عالية السعة سريعة الشحن، مع قُدرات رياضية لافتة، مثل الوُصول إلى سُرعة مئة كيلومتر في الساعة في أقل من ثانِيَتَيْن ونصف، على أن يُنتج في مصنع أودي في بولّينغِر هوف، ويَصل الأسواق ما بين عامي 2023 و 2024، بسعر 200 ألف دولار أمريكي للوحدة.

ولتعزيز الأداء الرياضي لـ “آر أس” الكهربائي وكفائته، سيُستخدم في إنتاجه مواد مُركبة خفيفة الوزن، وتزويده بحُزمة انسيابية.

Facebook Comments
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error:
إغلاق
إغلاق