أحدث المواضيعخبر اليوممرسيدس بنزمواضيع رئيسية

 أول حافلة صغيرة من AMG … وربما لن تكون الأخيرة

خاضت شركة “AMG” الألمانية المُتخصصة بتعديل سيارات مرسيدس – بنز مُغامرةً فريدةً من نوعها في العام 1989، فقامت بتعديل حافلة MB100 الصغيرة وتحويلها لمركبة رياضية فاخرة تصلح لنقل الأشخاص في مقاعد وثيرة ومريحة.

تلك المُغامرة، ما تزال لغاية الآن غريبة، فالحافلات الصغيرة لا تجذب الكثير من الأشخاص، لكونها ليست سوى نُسخة سياحية من الشاحنة المُغلقة التي تراها يوميًا وهي توصل الحليب والخُبز والبضائع للمحلات في الشارع الذي تقطن فيه. ولكن صفاتها العملانية واتساعها لعدد كبير من الأفراد يجعلها خيارًا لطيفًا لأرباب العائلات الكبيرة الذين يرغبون بسيارة تتسع لأبنائهم، كما تجذب فئة أصحاب الأعمال – وإن على نطاقٍ ضيق – ممن يرغبون بسيارة تصلح لأن تكون “مكتب عمل مُتنقل” عند الحاجة، وتتضمن بعض التجهيزات على غرار شاشة تلفاز لمُتابعة أخبار المال والأعمال، وطاولات للكتابة ووضع الأجهزة الإلكترونية، والاجتماع بعدة أشخاص وهذا لا يتوافر بسيارات الصالون الفاخرة مهما كان حجمها.

مع ذلك، تجرأت شركة “AMG” الألمانية، المُتخصصة بتعديل سيارات مرسيدس، وعملت على مشروعٍ غريب، وهو تعديل حافلة مرسيدس من طراز “MB100” التي كانت تُصنع في إسبانيا. وتُحولها لمركبةٍ فاخرة تتسع للأحباء والزُملاء. وأوردت مجلة “AMG-Aktuell” تقريرًا عن هذا الطراز في ذلك الوقت قالت فيه: “أخذت AMG على عاتقها تحديًّا بتقديم مركبةٍ حصرية لتلبية العديد من الاحتياجات التي تتعدى شاحنة توصيل”.

مرسيدس M100 أصبحت مركبة فاخرة تتسع للأحباء والزُملاء

يبدو أن ايه ام جي أصابت في هدفها هذا، فقد أصبحت هذه الحافلة الآن من النوادر في عالم صناعة السيارات، فهي أول مرة تُعدل فيها هذه الشركة التي ارتبط اسمها بالسيارات السياحية الرياضية والفاخرة، مُحرك ديزل من مرسيدس، وأول مرة تُعدل فيها حافلة ركاب صغيرة، ونقلتها لما هو أبعد من “شاحنة توصيل”.

ولإجراء هذا التحول الجذري كان على الشركة بذل مجهوداتٍ كبيرة لمنحها طابع الفخامة، ولتكون مُريحةً وقادرة في ذات الوقت، ولهذه الغاية أدخلت تعديلات خارجية عليها لكي تُصبح أكثر أناقةً ورياضية، شملت التعديلات إضافات على الجسم مع شبكة تهوأة جديدة، ومصابيح دائرية مُزدوجة في كل جهة لتحسين جودة إضاءة الطريق، وتنانير جانبية، وعجلات معدنية رياضية خاصة من “AMG” بقياس 15  بوصة. وتوافرت بلونين، رمادي لُؤلؤي وأزرق مائل للسواد معدني، اللون الأخير كان يُستخدم للسيارات ذات اللونين للجسم. وشملت التعديلات أيضاً المُحرك، وهو من فئة توربو ديزل “OM 616″، ويتكون من خمس أسطوانات مُتتالية، سعة 2.4  ليتر، حيث رفعت قوته بـ 23  حصان لتصل إلى 95  حصان. وهو أول مُحرك ديزل تعمل عليه شركة “AMG”.

أما في الداخل، فقد كانت التعديلات كثيرة وكبيرة، أولها رفع جودة التشطيبات والمواد في لوحة القيادة والجوانب الداخلية، إلى جانب اعتماد مقاعد مُنفصلة بحشيات عريضة ومُريحة، واستخدام قماش “ألكانتارا” لكساء هذه المقاعد الوثيرة التي طُرزت بشعار الشركة، مع نوافذ مُظللة، وطاولات قابلة للطي، ونظام صوتي “ستيريو”، وسجاد فاخر للأرضيات، ولوحة قيادة مُعدلة لتُصبح أكثر جودة، ومقود بتصميم رياضي يحمل شعار الشركة، كما توافرت بعض التجهيزات الإضافية حسب الرغبة على غرار نظام فيديو للترفيه أو هاتف للسيارة … وفي الحقيقة كانت الإضافة الأخيرة غاية في التطور في تلك الأيام.

وبالتأكيد انعكس ذلك على سعرها، إذ وصل سعرها آنذاك لنحو 95000  مارك ألماني (ما يُعادل 48500  يورو)، وهو ضعف السعر الأصلي للطراز غير المُعدل الذي كان يُساوي 38000  مارك ألماني تقريبًا (ما يُعادل 19500  يورو).

واستمر إنتاج هذا الطراز في مركز الشركة في بلدة “آفالترباخ Affalterbach”، من العام 1989  لغاية 1995، وحازت آنذاك على إعجاب العديد من الفرق التي كانت تستخدم سيارات مرسيدس الرياضية للتسابق في “بُطولة ألمانيا لسباقات السيارات السياحية DTM”، واستخدمتها كحافلة نقل سريعة لأفراد الفريق.

صور حافلة ايه ام جي الصغيرة للعام 1989

Facebook Comments
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
error: