أحدث المواضيعتسلاخبر اليوم

ولي العهد السعودي: سيارات تسلا جيدة ولكنها لم تُغرني لقيادتها

كان أن استثمر صندوق الثروة السيادي السعودي عدة مليارات لإمتلاك نسبة خمسة بالمئة من أسهم صانعة السيارات الكهربائية تسلا، ورافق ذلك تغريدات لـ إيلون ماسك رئيس الشركة عن اتفاقية تتضمن تحويل تسلا لشركة خاصة بمُساعدة السعودية. إلا أن تخصيص الشركة لم يُنفّذ، بل وأدى إلى تعرض ماسك للمساءلة القانونية وحتى مُطالبته بالتخلي عن منصبه كرئيس لمجلس إدارة الشركة.

مع ذلك، جاء حوار ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان، مع بلومبيرغ Bloomberg، ليُبدي حماسًا قليلًا بسيارات تسلا،  وكان ذلك واضحًا عندما قال أنه استقل إحدى سيارات الشركة الأمريكية مع ملك الأردن أثناء زيارته الأخيرة لولاية لوس أنجلوس، وقد استمتع بالرحلة على متنها لكونها إنسيابية وسلسلة، إلا أنها لم تخطف أنفاسه كفاية ليرغب في تجربة قيادتها. وقد أكد بن سلمان في حواره أن الأهتمام بالكهرباء كمصدر للطاقة المُجددة في وسائل النقل لا يعني أن الأمر سيؤثر على النفط بالمملكة، فحسبما أفاد، سوف يزداد الطلب على النفط بنسبة 1 إلى 1.5% حتى العام 2030.

Tesla Model S

 

جدير بالذكر أن ولي العهد السعودي كان أبدى سابقًا اهتمامه بالسيارات العاملة بالطاقة الكهربائية، ولكن عندما سُئل إذا كان يرغب بامتلاك سيارة تسلا قال: “ليس اليوم .. ربما، غدًا” وهي إشارة واضحة إلى أنه يرى مستقبل السيارات الكهربائية واعدًا بكل تأكيد ولكنه مازال يتطلب الكثير من الجهد والتطوير.

وفي كل الأحوال، يبدو الأهتمام السعودي بالاستثمار في وسائل النقل الكهربائية جليًا، وذلك عقب الاستثمار في أسهم تسلا وضخ الأموال في مُنافستها الناشئة لوسيد. وعلى الأرجح أن تبدأ تسلا بافتتاح صالات عرض بالمملكة العربية السعودية في خلال العامين القادمين لتنضم حينها لصالات عرض تسلا الموجودة حاليًا في دبي وفي المملكة الأردنية الهاشمية. ووفقًا لبيان نشرته جريدة مكة لأحد مسؤولي الهيئة السعودية للمواصفات والجودة SASO، فبحلول نهاية العام 2017 كان قد تم استيراد خمس سيارات كهربائية لداخل الأراضي السعودية.

اقرأ أيضًا:

هل ستبدو تسلا موديل اس القادمة حقًا هكذا؟

Facebook Comments
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
error: