أحدث المواضيعخبر اليوممواضيع رئيسيةهوندا

هوندا أمايز بجيلها الثاني… سوق السيدان ما يزال حيًّا

كشفت شركة هوندا اليابانية للسيارات عن الجيل الجديد من طراز “أمايز Amaze” الذي يُعتبر نُسخة السيدان من طراز “بريو Brio” الهاتشباك، حيث ما تزال سيارات السيدان الصغيرة تحظى بشعبية كبيرة في السوق الهندية.

كشفت شركة هوندا عن طراز أمايز Amaze، بجيله الثاني الجديد، في معرض أوتو إكسبو 2018 Auto Expo، حيث سيُطرح كطرازٍ للعام 2019، ويتميز بالعديد من المزايا التي تتوافر في فئات السيدان الأفخم والأكبر حجمًا.

وحضر السيد تاكاهيرو هاتشيجو، رئيس الشركة ومُديرها المُنتدب، حفل الإطلاق، حيث تُعوّل الشركة على السوق الهندية كأحد أسواقها الرئيسية، حيث قال تاكاهيرو: “وفرت شركة هوندا في العام 2017، 5.3  ملايين سيارة، وكانت الهند سوقًا رئيسيًا لنا، ونحن مُلتزمون بالسوق الهندية، إذ نهدف لتوفير ستة طرازات في الأعوام الثلاثة المقبلة، منها طراز أمايز الجديد بالكامل”.

ونمت مبيعات شركة هوندا الهند (شركة فرعية تابعة للشركة الأم تأسست في العام 1995) بنسبة 15  بالمئة في العام 2017، وتأمل أن تُساهم الإطلاقات الجديدة في تعزيز نُموها ومبيعاتها، كما تُعول الشركة على هذا الطراز، الذي لا يتجاوز طوله أربع أمتار، لتعزيز مبيعاتها لدى مجموعة كبيرة من العائلات الهندية الصغيرة من الطبقة المُتوسطة الصاعدة التي تبحث عن سيارات صغيرة واقتصادية وعملية.

هوندا أمايز 2019 Honda Amaze

هذا هو العرض العالمي الأول للجيل الثاني الجديد كُليًّا من أمايز، الذي نضجَ مُقارنةً بالجيل السابق، حيث أصبح مظهره الخارجي أكثر انسيابية وأناقة، مع خُطوط مُستوحاة من أشقاءه الأكبر، خُصوصًا سيفيك، وشبكة التهوية التي تنسجم مع الهوية العامة للشركة اليابانية.

أُطلقت السيارة للمرة الأولى في العام 2013، ومُذّاك الحين تُحقق شعبية مُتزايدة، وتُعول هوندا على أن يُواصل الجيل الجديد هذه النجاحات، وصُنع الجيل الجديد على قاعدة عجلات جديدة بالكامل، وطورها “مركز هوندا للأبحاث والتطوير لمنطقة آسيا – المُحيط الهادئ” ومقره بانكوك – تايلندا،ـ وذلك اعتمادًا على بحوث وسبر آراء مُكثف للسوق الهندية بحثًا عن حاجات ورغبات السائقين وأسلوب حياتهم، وبالتعاون مع فريق هندسي هندي، مع تزويد السيارة بمُحركات أقوى وأكفأ وتوفير قيادة أنشط وأداء أفضل، والتركيز على ما يُحبه المُستهلكين مثل القيادة المُستقرة، والمساحة الداخلية الجيدة، إلى جانب تقنيات السلامة.

بالنسبة للمُحركات، سيكون أمام المُستهلكين خيارين، الأول مُحرك بنزيني سعة 1.2  ليتر، بقوة 87  حصان، مع تقنية i-VTEC، والآخر يعمل من فئة “توربو ديزل” سعة 1.5  ليتر مع تقنية i-DTEC بقوة 97  حصان. تتصل المُحركات بعُلبة تُروس يدوية من خمس نسب (قياسيًا)، أو بناقل حركة بنسبة واحدة مستمر التّغيُّر CVT  مع سبع نسب مسبقة البرمجة؛ وبذلك ستكون أول سيارة في هذه الفئة تتلقى ناقل الحركة الحديث هذا في الهند.

لماذا لا يستورد وكلاء السيارات العرب مثل هذه السيارات الاقتصادية والعملية وذات السعر المقبول؟

على صعيد التجهيزات الداخلية، وإلى جانب التجهيزات القياسية، مثل مسند اليد للمقعد الخلفي، والنوافذ الكهربائية، ومُكيف الهواء، هنالك شاشة عرض قياس 7  بوصات “Digipad” تتضمن نظام ترفيه معلوماتي، مع إمكانية التوصيل بالهاتف الذكي ووظائف أخرى، أما على صعيد تجهيزات السلامة، ستتوافر السيارة قياسيًا مع وسادتي هواء، ونظام منع غلق المكابح ABS.

كما يُمكن لمُشتري السيارة استخدام تطبيق Honda Connect  للهواتف الذكية (آبل وآندرويد) الذي يُوفر 20  ميزة، من بينها الإطلاع على سجل استهلاك الوقود، وتحديد موقع السيارة، والاتصال بالطوارئ، وتتبع تواريخ السيارة المُهمة مثل موعد تجديد التأمين السنوي والصيانة، وما إلى ذلك.

ستُصنع السيارة في مصنع الشركة في نويد الكُبرى بولاية أتر برديش، وستحصل على المُحركات من مصنع تابيوكارا آلوار في راجستان. وتُنافس سيارات أخرى مثل ماروتي سويفت ديزاير، وتاتا زيست، وهيونداي آكسينت Xcent ، وميتسوبيسي ميراج “جي 4”.

Facebook Comments
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error:
إغلاق
إغلاق