أحدث المواضيعخبر اليوممواضيع رئيسية

13 نصيحة لإطالة عمر سيارتك

كلنا يعرف أهمية تغيير الزيت والصيانة الدورية للحفاظ على السيارة وإطالة عمرها، ولكن عادة ما ترتبط الصيانة الدورية في دولنا بعادات أو نصائح يصوغها لك الميكانيكي، فيقدّر لك -وللآخرين بغض النظر عن نوع السيارة- ضرورة تغيير الزيت مثلًا كل 5 آلاف كيلومتر، وتبدل حزام التوقيت Timing belt كل 100 ألف كيلومتر. من جهتنا نأتيك اليوم ببعض النصائح للحفاظ على سيارتك لأطول فترة ممكنة ونبدؤها بما لم تتوقعه!

نصائح لإطالة عمر السيارة

1- الحفاظ على النظافة

إن تنظيفها سيارتك لا يجعلها أجمل وحسب، ولكنه يساعد على إطالة عمرها بإزالة الأوساخ العالقة بالطلاء، والتي تؤثر مع الوقت على بريقه وتجعله يبهت، ففضلات الطيور على سبيل المثال تعمل على تآكل الطلاء، وأوراق الشجر قد تترك صبغة يصعب إزالتها. أما الأهم فهو تنظيف السيارة من الأسفل، حيث يؤدي تراكم الطين أو الأوساخ التي تُبقي الرطوبة لفترة طويلة ليتكون الصدأ، كما أنها قد تسدُّ ممرات تصريف المياه لتزيد الأمر سوءًا.

تنظيف السيارة ضروري حتى في فصل الشتاء، حيث يلتصق بالسيارة المزيد من الملوثات.

2- حاول إيقاف السيارة تحت الظل أو في مرآب جيد التهوية

قد ترتبط هذه النقطة بالنصيحة السابقة لحماية طلاء السيارة، فتعرض الطلاء بشكل دائم لأشعة الشمس يُبهته، خاصة إذا كانت سيارتك حمراء زاهية، فتتكسّر روابط الطلاء أو يندمج في تفاعل كيميائي مع جزيء آخر بلا عودة!

وبالنسبة لموضوع التهوية الجيدة فهو مرتبط بإبقاء السيارة جافة لمنع تكوّن الصدأ.

3- اقرأ كُتيب الإرشادات

قد تكون هذه النصيحة هي الأهم، ولكن تأتي بالترتيب الثالث هُنا لأن النقطتان السابقتان تنطبقان على جميع المركبات، أما كُتيب الإرشادات فهو غالبًا مفقود. المهم أنه في حال توفر هذا الكُتيب – ويمكن الحصول على نُسخة الكترونية عادة عبر الإنترنت- فإنه يوفر العديد من المعلومات المُهمة؛ حول نوع زيت المحرك الذي يجب استخدامه، وموعد تغييره، وعن الزيوت الأخرى مثل زيت نظام المكابح، والمُدة والمسافة التي يتوجب بها تغيير حزام التوقيت – بعض السيارات تُحتّم تغييره عند 60 ألف كيلومتر وبعضها عند 120 ألف- وغير ذلك من معلومات حول ضغط الهواء في الإطارات وما إلى ذلك.

4- تفقد الإطارات

نشدد دائمًا على أهمية تفقد الإطارات وآهليتها، فالأمر لا يتعلق فقط بأنها ستُقلل احتمالية تعرض سيارتك لحادث يُنهي حياتها، بل يرتبط أيضًا بما هو أهم وأثمن بكثير؛ حياتك. تأكد من صلاحية الإطارات ولا تبخل بشراء إطارات ممتازة.

5- صلح الأعطال بسرعة

كثير من الأعطال المكيانيكية تؤدي لأعطال إضافية عند إهمالها، فمثلًا تعطل المكابح اليدوية في السيارات المزودة بعلبة تروس أوتوماتيكية تدفع الكثيرين لتثبيت السيارة باستخدام علبة التروس، وهذه الأخيرة ليست مؤهلة لهذه المهمة، وبالتالي ستجد نفسك خلال وقت قصير مضطرًا لإصلاح المكابح وعلبة التروس. مثال آخر هو الزجاج الأمامي الذي غالبًا ما يتعرّض لنقور صغيرة بسبب الحجارة المُتطايرة من السيارات الأخرى، وعدم إصلاح الزجاج بسرعة -بتعبئة المكان المصاب بمادة شفافة- قد يعني لاحقًا توسّع الشق وامتداده، بما يعني ضرورة تغيير الزجاج بالكامل.

 

6- استخدم المكابح اليدوية

بالعودة للحديث عن المكابح اليدوية، فعدم استخدامها في السيارات المزودة بعلبة تروس أوتوماتيكية والاعتماد على قدرة علبة التروس على تثبيت السيارة في مكانها قد يؤدي لاحقًا لكسر لسان الاصطفاف parking pawl أو لسان التوقف، وإصلاح ذلك مُكلف جدًا.

7- لا تستخدم السيارة للمشاوير قصيرة

إن تشغيل السيارة عندما تكون باردة يعني معاناة المحرك للعديد من الأعباء، يرتبط بعضها بدوران وحركة أجزاءه لفترة وجيزة قبل وصول الزيت لتزليقها. كما يمكن للماء أن يتكثف بنظام العادم ويتسبب في ظهور الصدأ به.

إلى ذلك، يُنصح بعدم استخدام المركبات العاملة بالديزل للمشاوير القصيرة لإمكانية انسداد مرشح جزيئات السخام، الذي يحتاج إلى حرارة مُناسبة ليعمل.

8- حافظ على الصيانة الدورة حسب كُتيب الإرشادات

لا يتعلق الأمر هُنا بتغيير الزيوت فقط، وإنما المُرشّحات -الفلاتر- أيضًا وسائل التبريد وسائل نظام المكابح والجلود على نظام الدفع والتوجيه وغيرها. إن المُحافظة على تزليق مناسب للقطع والمُكونات وإبقاء حرارتها ضمن المعايير الموصى بها سيضمن إطاله عمرها.

محرك

9- نظف المحرك والمشعاع (الرادياتور) كل سنتين

حتى وإن استبدلت الزيوت والسوائل بشكل دائم، سيبقى داخل الممرات الضيقة والصمامات معقدة التصميم العديد من الأوساخ، لذا يجب تنظيف المحرك والمشعاع ونظام الكبح بشكل دوري -غالبًا مرة كل سنتين- بإضافة مادة منظفة خاصّة تُستخدم لعدّة دقائق لإذابة الأوسخات ثم تستبدل بزيت جديد.

10- قلل الأوزان الزائدة

يؤثر الوزن الزائد دائمًا على المحرك، حتى في السيارات المجهزة بمحركات قادرة. لذا ننصحك بأن تقلل حمولة السيارة وتتخلص من الأشياء غير الضرورية الموجودة في صندوق الأمتعة، فهذا سيطيل عمر نظام الدفع ونظام التعليق والمكابح، كما سيعني استهلاكًا أقل للوقود.

11- ابدأ ببطء

كل منا يحتاج إلى فترة إعداد بعد استيقاظه من النوم، والأمر ينطبق كذلك مكوّنات السيارة لتصل إلى حرارة التشغيل الأمثل. ابدأ بالسير ببطء حتى تصل الزيوت إلى جميع أجزاء المحرك، 30 ثانية، لا أكثر، وانتظر لوصول حرارة سائل التبريد إلى المستوى المطلوب قبل أن تطلب من المحرك طاقة أكثر.

12- انطلق بأقصى سرعة

يُحاول البعض قيادة سياراتهم دائمًا عند دورات منخفضة للمحرك -أقل من 2000 دورة في الدقيقة- وهذا يعني ترشب الشوائب بحجرة الاحتراق وتراكم الكربون فيه، لذا، يُنصح من حين لآخر بأن تستخدم المحرك على دورات مُرتفعة -5000 دورة في الدقيقة مثلًا- حتى تبدأ هذه الشوائب بالخروج تلقائيًا.

13- السر الأخير عند الميكانيكي

ستحتاج سيارتك للصيانة بغض النظر عن العناية التي تخصصها لها، وهُنا تأتي أهمية العثور على ميكانيكي مؤهل أو اعتماد الوكالة / التوكيل للصيانة واستخدام قطع غيار أصلية.

المزيد من النصائح والإرشادات عبر الرابط هُنا

Facebook Comments
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error:
إغلاق
إغلاق