أحدث المواضيعخبر اليوممواضيع رئيسية

الصين تُصدر مُواصفات خاصة لإعادة تدوير مُدخرات الطاقة

أصدرت الحُكومة الصينية نشرة مُواصفات خاصة لإعادة تدوير مُدخرات الطاقة المُستنضبة في المركبات الكهربائية.

تُعتبر الصين رائدةً على مُستوى العالم في تشجيع مُواطنيها على اعتماد السيارات الكهربائية، علمًا بأن آخر التقارير تقول بأن مبيعات السيارات الكهربائية ارتفعت بنسبة تتجاوز 50 بالمئة هذا العام، مُقارنةً بالعام السباق، وعليه تتوقع السُلطات الصينية ظهور تحديات جديدة، في المُستقبل القريب، تتعلق بمُدخرات الطاقة “البطاريات” المُستهلكة.

ومن أجل ذلك، أطلقت الصين معايير خاصة بإعادة تدوير مُدخرات الطاقة الكهربائية المُستنضبة في السيارات الكهربائية، ووفقًا لتقرير نشرته رويترز، قالت الوزارة في إشعارٍ نشرته على موقعها الشبكي بأنها ترجو من المُدن والأقاليم تشجيع مُنتجي السيارات على تأسيس منافذ لخدمات التدوير، وأن تتعاون مع مُصنعي مُدخرات الطاقة، وموزعي السيارات المستعملة، وتُجار الخُردة، من أجل بناء أنظمة إعادة تدوير إقليمية.

أحد سلبيات مُدخرات الطاقة احتوائها على مركبات كيميائية سامة تتفاعل مع الماء، مما يُهدد سلامة المياه والتربة

والهدف من هذه الخطط واضح، على رأسها حماية البيئة، ولتكوين نظام مُستدام، وبلا شك، إعادة استخدام المواد الثمينة في هذه المُدخرات، مثل النُحاس والكوبالت والنيكل والألومنيوم، وحتى الحديد، إلى جانب العناصر الأرضية النادرة، ومواد أخرى التي يُمكن استخدامها في إنتاج مُدخرات طاقة جديدة. إذ من المُتوقع ان تُصبح أعمال تدوير مُدخرات الطاقة جُزءًا كبيرًا من سلسلة التزويد في المُستقبل القريب.

ومن بين الطرق العديدة الأخرى المُستخدمة، إعادة تجديدها لاستعمالها في تطبيقاتٍ أخرى، وعلى سبيل المثال، تُعيد رينو استخدام المُدخرات القديمة من سيارات “زوي Zoe” كنظام كهربائي احتياطي للمنازل، فيما تُعيد نيسان استخدام مُدخرات “ليف Leaf” القديمة في تشغيل مصابيح إنارة الشوارع وشحنها بواسطة الطاقة الشمسية. جديرٌ بالذكر أن لدى تسلا وحدة خاصة لإعادة تدوير مُدخرات الطاقة من سياراتها الكهربائية، تعمل ضمن مصنعها غيغافاكتوري 1 Gigafactory بولاية نيفادا.

هذا وأصدرت وزارة الصناعة وتقنية المعلومات الصينية سابقًا معايير خاصة لتتبع كامل دورة حياة مُدخرات الطاقة في السيارات الكهربائية. ومع أن عمليات استبدال مُدخرات الطاقة المُستنضبة في السيارات ما تزال قليلة حاليًا، إلا أن من المُتوقع أن تشهد ازديادًا ملحوظًا في الأعوام المُقبلة، مع ازدياد أعداد السيارات الكهربائية.

للعلم، أنتجت الصين 400 ألف سيارة كهربائية في النصف الأول من العام الجاري، ومن المُتوقع أن يصل الرقم إلى مليوني سيارة سنويًا، خلال عامين، من خلال خطةٍ وطنية لاعتماد المركبات عديمة الانبعاثات ZEV.

Facebook Comments
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error:
إغلاق
إغلاق