أحدث المواضيعخبر اليوم

رينو تنوي مُضاغفة الإنتاج في الدار البيضاء

أعلنت شركة رينو الفرنسية لإنتاج السيارات عن نيتها مضاعفة قدرتها الإنتاجية في مصنعها بالدار البيضاء لتصل إلى 160 ألف سيارة سنويًا بحلول عام 2022.

جاء الإعلان بالتزامن مع استقبال العاهل المغربي الملك محمد السادس لرئيس مجلس إدارة رينو ورئيسها التنفيذي السيد كارلوس غصن في القصر الملكي بمراكش. وهو جزء من خطة رينو الاستراتيجية التي أطلقتها العام الماضي والتي تهدف إلى بيع 5 ملايين سيارة سنويًا بحلول العام 2022.

من المُفترض أن تساعد زيادة الإنتاج في مصنع صوماكا بالدار البيضاء على تصدير 500 ألف سيارة سنويًا في المغرب، بما في ذلك 340 ألف سيارة من مصنع طنجة الأكبر حجمًا.

وكانت صادرات رينو من المغرب حتى منتصف العام الماضي 2017 بلغت مليون سيارة صُدّرت من ميناء طنجة المتوسط باتجاه 73 دولة في العالم. وبما يُشكل حوالي 10% من اجمالي مبيعات رينو في العالم.

ويُشار إلى أن مصنع صوماكا أنتج أول سيارة تحمل علامة “صنع في المغرب” في العام 2007، ومنذ ذلك الحين، أصبح يوجه أكثر من 60% من إنتاجه نحو التصدير. ويندرج توسيع مصنع صوماكا في إطار تنمية قطاع السيارات في المغرب، والذي يهدف لتحقيق قدرة إنتاجية تصل إلى مليون سيارة، لكل من مصنع طنجة وصوماكا، مع بلوغ عائدات تصل إلى 100 مليار درهم (10.5 مليار دولار) في السنة. وتبلغ نسبة الإدماج المحلي في صناعة السيارات في المغرب أكثر من 50%، وتشغل 85 ألف شخص، ويتوقع أن يناهز 80% اطلاق مصنع بيجو للمحركات في منطقة القنيطرة الصناعية شمال الرباط.

Facebook Comments
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error:
إغلاق
إغلاق