أحدث المواضيعخبر اليومسياتفيديومواضيع رئيسية

فيديو: خط تجميع سيات إيبيزا في الجزائر

جمّع مصنع غليزان العائد لشركة سوفاك للإنتاج العام الماضي 53 ألف سيارة من 15 طرازٍ مُختلف ضمن مجموعة فولكس واجن، منها حوالي 22 ألف سيارة تحمل علامة سيات SEAT. 

تعمل شركة “سوفاك للإنتاج SOVAC Production” الجزائرية بالتعاون مع مجموعة فولكس واجن الألمانية لصنع عدد من الطرازات حصريًا للسوق الجزائرية، حيث أُعلن في ديسمبر الماضي عن البدء بتجميع ثلاثة طرازات أودي في مصنع الشركة الكائن غليزان شمال غرب الجزائر، والذي دُشّن في يوليو 2017.

وتوظف الشركة 813 موظفًا حاليًا، أي بزيادة قدرها 200 موظف عن العام الماضي، مما يُعطي الأمل بتطور الشراكة بين سوفاك والمجموعة الألمانية، ويعكس إقبال السوق الجزائرية على منتجات المصنع.

تقوم شركة سوفاك حاليًا بتجميع الطرازات التالية:

  • أودي ايه 3 سيدان
  • أودي ايه 3 سبورتباك
  • أودي كيو 2
  • سيات إيبيزا
  • سيات أرونا
  • سيات ليون
  • سيات أتيكا
  • شكودا فابيا
  • شكودا أوكتافيا
  • شكودا رابيد
  • فولكس واجن بولو
  • فولكس واجن جولف
  • فولكس واجن تيغوان
  • فولكس واجن باسات
  • فولكس واجن كادي

ومما لا شك به، أن سيات تتقدم مشروع الشراكة هذه، ليس من ناحية التنسيق مع سوفاك وحسب، بل من حيث حجم الإنتاج، حيث استحوذت طرازات سيات على ما يُقارب 41% من مجمل السيارات المُجمّعة في غليزان (21,825 وحدات تحديدًا) يُساعدها في ذلك تقديم طراز أرونا وليون -نسخة كوبرا- وأتيكا. وكنتيجة تضاعفت كمية طرازات سيات المُباعة في السوق الجزائرية ثلاث مرات.

نبذة عن شراكة سوفاك فولكس واجن:

تعمل شركة “سوفاك” وكيلًا لسارات مجموعة فولكس واجن مُنذ مطلع الألفية الجديدة، ولديها أكثر من 90 موزع مُعتمد، كما تُوظف أكثر من 1600 موظف، وباعت الشركة في العام 2015 حوالي 50 ألف وحدة من علامات فولكس واجن في الجزائر.

أما “سوفاك للإنتاج SOVAC Production”، فهي الذراع التصنيعي للشركة الجزائرية، إذ توصلت في نهاية العام 2016 لاتفاق مع فولكس واجن لإنتاج عددٍ من طرزاتها على التُراب الجزائري، حيث بنت مُنشأةً لإنتاج المركبات على مساحة 150 هكتارًا، في منطقة غليزان، على بُعد 220 كيلومترًا غرب الجزائر العاصمة، وبدأت بالإنتاج في 2017، وارتفع مُعدل الإنتاج اليومي تدريجيًا إلى أن وصل إلى 200 وحدة مع طاقة قصوى تبلغ 360 وحدة يوميًا.

Facebook Comments
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error:
إغلاق
إغلاق