أحدث المواضيعأودي

أودي توظف محطة خدمة رقمية على مدار الساعة

يُمكنك إذا أردت، التعامل معها مثل جهاز الصرّاف الآلي في البنوك، والذي يتيح لك الخدمة حتى عند يقفل البنك أبوابه، أو في عطلة نهاية الأسبوع وغيرها. ولكن محطة الخدمة الرقمية من أودي تتفوق عن ذلك قليلًا، فهي  تُمكّن العملاء من تسليم واستلام مركباتهم، ودفع تكاليف الصيانة في أي وقت، بغض النظر عن ساعات العمل. كما يمكن أيضا طلب مركبة بديلة لتغطية فترة الخدمة والترتيب لعملية استرجاعها.

هذه هي المرة الأولى التي نرى خدمة كهذه في قطاع بيع المركبات، وعقب تشغيل تجريبي ناجح في ميونخ أطلقت أودي 30 محطة خدمة إضافية عبر وكلائها في جميع أنحاء ألمانيا.

محطة رقمية لإنجاز عمليات الطلب والدفع على مدار الساعة

خدمة متكاملة تشمل استلام وتسليم المركبات

المحطة الرقمية تتيح أيضا خدمات تأجير المركبات

كيف تعمل محطة الخدمة الرقمية من أودي؟ 

بعد تحديد موعد عبر الإنترنت أو بواسطة الهاتف، يمكن للعملاء ترك مفتاح سيارتهم مباشرة في مركز خدمة أودى. ومن ثم الانتهاء من إجراءات التسليم باستخدام شاشة تعمل باللمس. ليقوم النظام بإبلاغ مستشار الخدمة بأن المفتاح قد تم تسليمه. كما يمكن للعملاء استخدام المحطة لاستلام سيارتهم بمجرد الانتهاء من الخدمة أو الصيانة. وتلقى رسالة نصية مع رمز أمان والدفع مباشرة في الجهاز. ليقوم الجهاز بإرجاع المفتاح.

وتعمل خدمة استلام المركبات البديلة وإرجاعها وفقا للمبدأ نفسه. كما يعمل الحل الرقمي أيضا بمثابة محطة تأجير مؤتمتة بالكامل ويمكن لأي شخص استخدامها على مدار الساعة. فبعد التحقق من هوية ورخصة القيادة عن طريق مكالمة الفيديو وبطاقة الائتمان، يمكن للعملاء إبرام عقد التأجير مباشرة عبر الجهاز. وأخذ مفتاح النموذج المطلوب على الفور للمركبة المتاحة. وعند نهاية فترة الإيجار، يمكن استخدام المحطة الرقمية لإعادة السيارة بسهولة وسرعة.

صممت أودى محطة الخدمة الرقمية بالتعاون مع شركة أودى ميونيخ. لتقوم بتسهيل خدمة عملائها في أوقات الذروة، ومنحهم خدمة متميزة حتى بعد أوقات العمل. وقال رايموند ثوماندل، رئيس الخدمات في ألمانيا: “تساعدنا الخدمات الرقمية في الحد من تراكم المهام، ومنح مستشاري الخدمة المزيد من الوقت لقضائه مع العملاء، وتعمل المحطة الرقمية الجديدة على توفير وقت الوكالة بينما توفر للعملاء مستويات أعلى من المرونة.”

هل تعتقد أنها فكرة جيدة؟ شاركنا رأيك بالتعليقات أدناه

Facebook Comments
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
error: