أحدث المواضيعأوديأودي رياضة السياراتخبر اليومفيديو

محرك أودي سعة لترين وبقدرة 610 أحصنة!

كشفت أودي عن محرك جديد مكون من أربع أسطوانات سعة لترين يولد قدرة تبلغ 610 أحصنة. وقبل أن تحلم برؤية هذا المحرك على سيارات الإنتاج التجاري، يجب الإشارة إلى أن المحرك سيُخصص حاليًا للسيارات المُشاركة في بطولة السيارات السياحية الألمانية DTM.

حسب بيان أودي، استغرق تطوير المحرك حوالي عامين ونصف وحوالي 1000 ساعة من الاختبار بالداينوميتر، ومن المفترض أن يخوض أول سباق للسيارات يوم 4 مايو في حلبة هوكنهايم. وهو بالإضافة إلى وزنه المُتدنّي مُقارنة بمحرك السحب الطبيعي V8 المُستخدم سابقًا -بمقدار النصف تقريبًا- يُوفّر المحرك الجديد كمية الوقود المُستهلكة باستخدامه تقنية الحقن المُباشر للبنزين والضغط التوربيني.

إلى ذلك، يستفيد المحرك من نظام “التقدم بالضغط أو push-to-pass”، حيث يمكن للسائق زيادة قوة المحرك على المدى القصير عن طريق الضغط على أحد الأزرار لتوليد قوة إضافية تقارب 30 حصانًا.

كان محرك أودي RS 5 المُستخدم سابقًا في سباقات DTM من ثمانية أسطوانات وسعة 4 لترات وينتج قدرة 500 حصان، أما المحرك الجديد فبنصف الوزن والحجم وقدرة أعلى!

ويجُدر بالذكر أن قوانين بطولة سباقات السيارات السياحية الألمانية تُحدد استهلاك الوقود بـ 95 كلغ/ساعة. وفي هذا يُشير أولريش باريتسكي، رئيس قسم تطوير المحركات في أودي موتورسبورت، قائلاً: “قد يبدو هذا معدلاً مرتفعاً، ولكن بالنظر إلى وجود قوة تتجاوز 610 حصان، فالحقيقة خلاف ذلك في الواقع. إن الاستهلاك المحدد لمحركات السيارات المشاركة في بطولة DTM منخفض للغاية، وهو يقع الآن ضمن المعدلات التي كانت تعتبر في الماضي نموذجية لمحركات الديزل.

Audi 2.0 TFSI DTM 2019

من جهة أخرى، وكما كان عليه الحال سابقاً، يجب أن يستمر محرك سباقات DTM طوال الموسم، لذلك رُوعي في التصميم أن يستمر تشغيله لمسافة 6,000 كيلومتر تقريباً. وفي هذا السياق، صرح ستيفان دراير، رئيس قسم تطوير مجموعة الحركة في أودي موتورسبورت: “يشكل نظام سباق “دي تي إم” تحديًا كبيرًا، وذلك بسبب الصعوبة البالغة لقطع أميال طويلة، موزعة على العديد من الفعاليات ذات المدى القصير. بالإضافة إلى ذلك، يختلف سلوك اهتزاز المحرك رباعي الأسطوانات تمامًا عن محرك السحب الطبيعي V8. وقد شكل ذلك تحديًا كبيرًا أثناء تطوير المحرك”. إن توليد أكثر من 100 حصان إضافي، وكذلك عزم الدوران العالي، يضع حملًا أكبر على القوة الكلية لمجموعة الحركة.

نهاية، تم تثبيت المحرك الأمامي الصغير رباعي الأسطوانات بشكل طولي في أودي RS5 المشاركة في السباقات. ويوجد الضاغط التوربيني من شركة غاريت Garrett -الذي يعمل بضغط 3.5 بار- على الجانب الأيمن من المحرك وهو يستمر في الدوران عن طريق نظام مضاد للتأخير anti-lag حتى عندما لا تكون قدم السائق على دواسة البنزين. أما تبدل نسب علبة التروس فيتم عند 9500 دورة في الدقيقة.

Audi 2.0 TFSI DTM 2019
Facebook Comments
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error:
إغلاق
إغلاق