أحدث المواضيعأستون مارتنخبر اليومفيديومواضيع رئيسية

محرك فالكيري بقدرة 1000 حصان ويستطيع الدوران بسرعة 11,100 دورة بالدقيقة!

كشفت أستون مارتن عن بعض أسرار محرك سيارتها فالكيري Valkyrie الخارقة، والذي تم التعاون بتطويره من شركة كوزورث Cosworth البريطانية المعروفة بخبرتها في تطوير محركات الاحتراق الداخلي.

قد تكون مرسيدس 190E 2.3 16V والجيل الأول من أودي RS4 وفورد اسكورت كوزورث من أقرب السيارات على قلوبنا وربما أشهرها في نشر اسم كوزورث في عالم السيارات المُصنعة للإنتاج التجاري. ولدينا اليوم سيارة خارقة ستضيف بعدًا جديدًا للشركة البريطانية التي اشتهرت بطوير المحركات للفورمولا واحد.

زواج بريطاني مُبارك

كانت أستون مارتن تعاونت في الآونة الأخيرة مع مرسيدس-بنز كشريك تقني مرموق، سواء في طراز DB11 أو طراز DBX المُدمج القادم، ولكنها تلتفت الآن لشركة كوزورث البريطانية لتطوير محرك خارق يمكن اعتباره تُحفة فنية، فهو بداية محرك بسحب طبيعي للهواء -بلا توربو أو سوبر تشارجر- مكون من 12 أسطوانة وبقدرة 1000 حصان وقدرة على الدوران بسرعة 11,100 دورة بالدقيقة.

سعى مهندسو البرنامج لتطوير محرك سحب طبيعي من البداية، لتحقيق أقصى درجات الأداء والحماسة والشغف. وتترتب أسطوانات المحرك الجديد بزاوية 65 درجة لينتج عزمًا أقصى يبلغ 740 نيوتن متر عند 7000 دورة بالدقيقة وقدرة ألف حصان (أو 153.8 حصان لكل لتر). ولن يتوقف الأمر عند هذا، فالسيارة الخارقة تعتمد نظامًا هجينًا، بما يعني أن القدرة الكُليّة ستصل إلى 1130 جصان.

محرك أستون مارتن فالكيري

بصرف النظر عن نوعية المعادن المستعملة في صب قطع المحرك بما فيها الكتلة الرئيسية ورؤوس الأسطوانات وحوض الزيت وأغطية نواقل الحركة، فإن القطع الداخلية للمحرك تتميز بصلابة مُرتفعة للغاية، بما فيها عمود المحور المصنوع من التيتانيوم والمكابس المصنوعة وفق معايير محركات سيارات فورمولا 1. ولا يتوقف الأمر على استعمال مواد تتميز بخواص مثالية فحسب، وإنما في عملية التصنيع نفسها التي تتسم بالدقة الفائقة، ما يوفر أكبر قدر من التناغم بين مختلف المكونات، وبالتالي تقليص كتلة المحرك الإجمالية ورفع القوة إلى أقصى حدودها. وقد أسفرت هذه الجهود في نهاية المطاف لتطوير محرك استثنائي يبلغ وزنه 206 كلغ فقط. وعلى سيبل المقارنة، فقد بلغ وزن آخر محركات V10 المستخدمة في سيارات فورمولا 1 وبسعة 3.0 ليتر من Cosworth نحو 97 كغ، وذلك قبل تحديد أوزان المحركات من قبل الاتحاد الدولي للسيارات. وإذا ما رفعنا معدل السعة في هذا المحرك إلى 6.5 ليتر، سنصل إلى محرك يزن 210 كلغ.

ويشكل عمود ذراع المكابس الوظيفي أحد الأمثلة الواضحة على عمليات التحسين الكبيرة التي يحققها المحرك الجديد. وقد تم ابتكار هذا العمود وفق مراحل متنوعة، بدايةً من استعمال محور معدني صلب بقطر 170 ملم وطول 775 ملم، مروراً لعملية التنعيم والمعالجة الحرارية، وانتهاءً بمرحلة المكننة والمعالجة الحرارية مرةً أخرى. وعند الانتهاء من العمل بنسبة 80% على العمود الأصلي والذي استغرق نحو ستة أشهر، تمكن المهندسون من تطوير عمود ذراع المكابس بوزنٍ أخف بنسبة 50% عن نظيره المستعمل في محرك V12 الموجود في سيارة Aston Martin One-77.

وعلّق الدكتور آندي مارتن، الرئيس والمدير التنفيذي للمجموعة في Aston Martin Lagonda، حول المحرك الجديد: “يقدم هذا المحرك ذو السحب الطبيعي قمة الأداء لجميع محبي وعشاق السرعة. فليس هنالك أروع من الحصول على محرك مثالي يتميز بإمكانات مذهلة تعبر عن الشغف والحماس المطلق. وبغض النظر عن بعض الصعوبات التي واجهناها؛ كنت على ثقةٍ بأن Aston Martin Valkyrie لن ترضى بأقل من الكمال. ومنذ البدايات الأولى؛ حرص فريق كوزورث على الالتزام المطلق لتحقيق هذا الانجاز الرائد وتجاوز حدود المعايير السائدة حالياً، وهو ما نراه جلياً في هذا المحرك الذي لا يمكننا وصفه بأقل من خارق! و باعتقادي سيكون من المستحيل تطوير أفضل منه”.

اقرأ أيضًا:

أستون مارتن DB11 تحصل على محرك مرسيدس V8

أستون مارتن فالكيري تَعِدُ بالمزيد

أستون مارتن تختار اسم فالكيري لسيارتها الخارقة، فما معناه؟

 

Facebook Comments
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error:
إغلاق
إغلاق