أحدث المواضيعتويوتاخبر اليومفيديومواضيع رئيسية

تويوتا، محرك بنزين 2 لتر بأفضل كفاءة حرارية في العالم

أعلن قسم البحث والتطوير قسم في شركة تويوتا عن مجموعة جديدة من النظم الميكانيكية والمحركات المُحسنة مُخصصة للقاعدة الجديدة TNGA، وتقول الشركة اليابانية أن هذه المحركات ستخفض انبعاثات ثاني اكسيد الكربون بنسبة 18% على الأقل وبما يرفع الكفاءة الحرارية لتصل إلى 40%.

محركات تويوتا الجديدة:

  • المحرك الأساسى لهذه المجموعة هو محرك 2.0 لتر DFE Dynamic Force مكون من أربعة أسطوانات ويعمل بالبنزين، وهو مصمم خصيصًا لتحقيق كفاءة احتراق 40% ليصبح المحرك الأكثر كفاءة في العالم “بهذه السعة”. ويخرج المحرك قدرة 169 حصان و205 نيوتن متر من عزم الدوران.

  • المحرك الثاني في المجموعة هو محرك TE المخصص للاستعمال في السيارات الهجينة، وهو بسعة 1.8 لتر وبكفاءة حرارية تبلغ 41%، وهو يشبه إلى حد كبير محرك الـ 1.8 لتر الموجود في بريوس حاليًا، ولكن مع سقف أداء أعلى ووزن أقل بنسبة 10% وحجم أصغر بنسبة 20%. ويقدم المحرك TE قدرة 107 حصان و202 نيوتن متر من عزم الدوران.

يتشارك المحركان في تحسينات عدة، مثل زاوية صمام أكبر وفتحات صمامات مصقولة بالليزر ونظام لاستخدام الحرارة المفقودة عادة في نظام التبريد ونظام العادم، وكذلك حاقنين مباشرين للوقود لكل أسطوانات تعملان بالتناوب وفقًا للعبء المُلقى على المحرك وبما يحسن كفاءة استهلاك الوقود ويحد من خسائر الاحتكاك بشكل عام.

في حين تَعِدُ تويوتا بكفاءة حرارية تبلغ 40% لمحرك الـ 2 لتر، فإن مازدا تُغرينا بكفاءة 56% لمحرك 2.5 لتر SkyActive-X.

النظم الميكانيكية الجديدة:

  • ناقل حركة مُتغيّر النسب CVT وهو الأول من نوعه في العالم المزود بِتُرس للانطلاق من حالة السكون أو عند السير بسرعة منخفضة. ويقوم الترس الجديد بأداء هذه المهمة بشكل أكثر كفاءة من الحزام المستخدم في ناقل الحركة CVT التقليدي، وبما يعني للحصول على تسارع أعلى، وبمجرد أن تصل السيارة إلى السرعة المطلوبة يتم التحول من وضع الإستعداد إلى حزام القيادة.

وبفضل التروس الجديد استطاعت تويوتا اجراء تعديلات على وحدة نقل الحركة CVT من الداخل وذلك بجعل البكرات والحزام أصغر وأقل وزنًا مع تضييق زاوية حزام القيادة لتحسين سرعة الإستجابة بنسبة 20% ،مع تدرّج أوسع بنسبة 15% . كذلك يقلل ناقل الحركة CVT الجديد استهلاك الوقود بنسبة 6% مقارنة بالوحدة السابقة.

  • علبة تروس يدوية جديدة بست نسب، أصغر بحوالي 2,5 سنتمتر وأقل وزنًا بـ 6.8 كيلوجرام بالمقارنة مع علبة التروس السابقة. ويتحكم نظام النقل اليدوي الذكي (iMT) في سرعة دوران المحرك أثناء نقل السرعات.

 

  • نظام توزيع عزم جديد لسيارات تويوتا المندفعة بالعجلات الأربعة، والتي لا تعتمد نظام حركة هجين، يأتي بخاصية لفصل المحور وعمود الحركة الخلفيين بالكامل لتقليل استهلاك الوقود. أما للسيارات الهجينة المندفعة بالعجلات الأربعة فهناك نظام E-Four الجديد والذي يحوّل عزمًا أعلى بنسبة 30% للعجلات الخلفية مقارنة بالنظام المستخدم حاليًا.

ستبدأ تويوتا باستخدام التقنيات الجديدة هذا العام ضمن الخطة الخماسية لتطبيق أنظمة TNGA على 80% من سيارات تويوتا ولكزس المباعة في أمريكا وأوروبا والصين واليابان. وسيظهر المحرك الديناميكي DFE لأول مرة في كورولا iM. وخلال السنوات الثلاث المقبلة، تخطط تويوتا لتطوير 17 نسخة من 9 محركات، و10 نماذج من نواقل الحركة و10 نماذج من أنظمة ستة أنظمة هجينة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error:
إغلاق
إغلاق