أحدث المواضيعخبر اليوممواضيع رئيسية

لماذا تبهت السيارات الحمراء بسرعة؟

قد يكون التساؤل خطر ببالك ومضى، ولكن في حال كانت سيارتك حمراء أو كُنت تنوي شراء واحدة باللون المُثير، فسيكون الجواب بالغ الأهمية. فما الذي يجعل طلاء السيارات حمراء اللون يبهت بسرعة أكبر بكثير مُقارنة بالسيارات ذات الألوان الأخرى؟

يعكس الطلاء الأحمر الضوء الأحمر من أشعة الشمس، ويمتص جميع الأطياف الضوئية الأخرى، أي أنه يمتص الضوء الأزرق والأخضر والأشعة فوق البنفسجية وغيرها.

وكلما قصُرت الموجة الضوئية زاد تأثيرها على صبغة اللون، وبهذا فإن امتصاص اللون الأحمر للأطياف الضوئية العديدة ذات الموجة القصيرة وخاصة الأشعة فوق البنفسجية يؤثر على خصائص الصبغة ويُبهتها. أما الألوان الأخرى مثل الأبيض والفضي والأزرق فهي تعكس الأشعة فوق البنفسجة وبالتالي تبهت ببطء.

وللتوضيح أكثر، فإن جميع الصبغات والألوان تمتص طيفًا من الأشعة وتعكس طيفًا آخر، وعند امتصاص جزيء الطلاء فوتونات الضوء، فإن الإلكترونات المُكوّنة لجزيئاته ترتفع لحالة عالية الطاقة “حالة مُثارة”. وفي معظم الحالات يُعطي جزيء المادّة المُتأثّرة طاقة حرارية ويعود إلى حالته الأصلية “الحالة القاعيّة”. ولكن حالة ارتفاع الطاقة هذه تعني أيضًا فرصة التغيّر الكيميائي في خصائص الجزيء، فقد تتكسّر بعض روابطه أو يندمج في تفاعل كيميائي مع جزيء آخر بلا عودة!

وجزيء الطلاء الأحمر موضوع الحديث يمتص جزءًا أكبر من الطاقة الضوئية (الأمواج الأقصر). وكلمًا زادت الطاقة التي يمتصها الجزيء زادت احتمالية التفاعلات المُشوّهة لخصائصه.

من جهة أخرى، يصعُب على الناس التفريق بين تغيّر اللون الأحمر في الطلاء أو تغيّر شفافية المادة العازلة الموضوعة فوق الطلاء، فالنتيجة تبدو لمعظمنا واحدة، وهي أن درجة سطوع اللون أصبحت أقل. وبهذا، فإن تضرر الطبقة العازلة الشفافة Clear coat على أي نوع من الطلاء سيؤدي لقلة سطوع اللون أسفله، واحساسنا ببهتان الطلاء.

وإجمالًا، فإن الأشعة فوق البنفسجية مع أمواجها القصيرة هي المسؤولة عن تغيّر الصبغة وتضرر الطبقة الشفافة، ولكن هذا ليس السبب الوحيد، وهناك عوامل أخرى مثل تأثير المواد الكيميائية والتلوث والمواد العضوية أيضًا. وبالتالي فإن مخلّفات الطيور والهواء المُشبّع بالملح -في المناطق القريبة من الساحل- والمنظّفات القوية كلها تؤثر على لون السيارة أيًا كان.

طرق المحافظة على طلاء السيارة والحد من بهتان الطلاء

  • تجنّب الأشعة فوق البنفسجية، وحاول إيقاف السيارة في الظل، أو داخل الكراج
  • تجنب صقل الطلاء Polish إن أمكن، فعملية الصقل تُلغي جزءًا من الطبقة الشفافية المُعدّة أصلًا لحماية الطلاء
  • نظّف سيارتك. فالأملاح ومخلّفات الطيور وأوراق وصمغ الأشجار والحشرات العالقة في مقدمة السيارة كُلها تؤثر في تركيبتها الكيميائية على المادة المُكوّنة للطبقة العازلة والطلاء.

تُلحق مخلّفات الطيور ضررًا بالغًا بطلاء السيارة. ويتعيّن إزالة آثار هذه الفضلات على وجه السرعة، ويفضل في ذات اليوم. فمخلّفات الطيور تتسبب في تآكل الطلاء وتحدث به أضرارًا مستديمة. لا تحاول خدش هذه المخلفات وإنما اسكب عليها الماء واتركها لكي تبدأ بالتحلل، وبعد ذلك قم بإزالة أثرها.

  • تشميع السيارة Wax يعتبر حلًا جيدًا أيضًا، فهو لا يزيل جزءًا من الطبقة الشفافة وإنما يضيف طبقة عازلة تذوب مع الوقت. ولكن تذكّر أن التشميع المتكرر، أقل من 4 أشهر قد يعني تراكم المادة المُستخدمة في مناطق غير منتظمة ويجعل النتيجة النهائية غير متجانسة.
Facebook Comments
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error:
إغلاق
إغلاق