أحدث المواضيعخبر اليومفوردفيديو

فورد تقول أن إحدى تقنياتها تقلل الزحام، فكيف ذلك؟

تستهلك الاختناقات المرورية في بعض المُدن المُزدحمة ما يُقارب ثلاثة أسابيع سنويًا من حياة الأشخاص، إلا أن التقنيات الحديثة وخاصة المُرتبطة بالقيادة الذاتية تعمل على حل هذه المشكلة. في هذا، قامت فورد بالتعاون مع جامعة فاندربيلت بإجراء عرض توضيحي يبين كيف يمكن أن يساعد انتشار استخدام مثبت السرعة المُتكيّف في الحد من الاختناقات المرورية.

هذه ليست المرة الأولى بالطبع التي يُجرى بحث لتفسير سبب الاختناقات أو لوضع توصيات للحد منها، فهناك العديد من الدراسات التي أُجريت سابقًا، إحداها في الفيديو أدناه مثلًا أُقيم في اليابان، حيث تم وضع 22 سيارة في دائرة مُغلقة وطُلب من السائقين السير بسرعة ثابتة مقدارها 30 كلم/ساعة. إلا أن اختلاف السرعة البسيط بين سائق وآخر أدى في النهاية لاختناق مُروري مؤقت.

بالنسبة لفورد، فقد أجرت اختبارها الحديث في مسار مغلق أيضًا ولكن باستخدام 36 مركبة مجهزة بمثبت السرعة المُتكيّف، وخلال الإختبار سارت المركبات كما تسير على الطريق السريع.

عند إجراء الاختبار بدون تفعيل مثبت السرعة المتكيف، كان على سائقي المركبات ملاحظة قيام السيارات في المقدمة باستخدام المكابح ليستخدموها وكانوا يستخدمونها بشكل أقوى من السيارة التي أمامهم وهكذا حتى أصبح الصف الأخير من السيارات قريب من التوقف، الأمر الذي يؤدي عادة للاختناقات المرورية الوهمية.

تم إجراء الإختبار بعد ذلك مع تفعيل مثبت السرعة المتكيف، والذي يقوم تلقائيًا بتعديل سرعة السيارة لمواكبة السيارة التي أمامها، وبما أن النظام أوتوماتيكي، فهو اسرع استجابة مقارنة بردود الفعل البشرية.

تقول فورد إن قدرات مثبت السرعة المُتكيّف تفوق على السائقين البشريين في كل حالة من حالات استخدام المكابح تقريبًا، وأنها بدأت باستخدام مثبت السرعة المتكيف -كما عديد من الصانعين- في العام 2006، وهو متوفر الآن في 71 بالمائة من سياراتها في أمريكا.

Facebook Comments
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error:
إغلاق
إغلاق